21 تموز يوليو 2017 / 19:32 / بعد شهر واحد

خلاف في صفوف الفريق الكيني المشارك في بطولة العالم لألعاب القوى

نيروبي (رويترز) - ثار جدل يوم الجمعة حول تشكيلة الفريق الكيني للرجال المشارك في سباق 800 متر في بطولة العالم لألعاب القوى المقررة في لندن الشهر المقبل بعد استبعاد مايكل ساروني، الذي يعيش في الولايات المتحدة وحل ثالثا في التصفيات، من المنافسة.

واحتل ساروني المركز الثالث خلف الفائز ايمانويل كورير وكيبيجون بيت. لكن ديفيد روديشا بطل الاولمبياد مرتين الذي غاب عن التصفيات الكينية الشهر الماضي وفيرجسون روتيتش الذي حل رابعا في التصفيات تأهلا مباشرة للمشاركة مع فريق سباق 800 متر في البطولة المقررة بين الرابع و12 اغسطس اب.

وسيشارك ساروني في فريق التتابع أربعة في 400 متر وهو ما أغضب بول إيرينج مدربه في جامعة تكساس وبطل سباق 800 متر في أولمبياد 1988.

وقال إيرينج لرويترز يوم الجمعة "أستشيط غضبا. يكشف هذا الأمر الإدارة السيئة التي لن تتغير في ألعاب القوى الكينية والتي تعود إلى سنوات طويلة ماضية. لا يوجد أي سبب يدفع كينيا لمنح بطاقتي مشاركة لاثنين من الرياضيين. كينيا تتحايل على اللوائح لخدمة مصالح خاصة.

"لم يفز روديشا وروتيتش بأي سباق هذا الموسم. تفوق ساروني على روتيتش في التصفيات وأتعجب لماذا استبعدوا ساروني. لماذا نجري تصفيات ولا نلتزم بنتائجها؟ لم يتأهل ساروني لسباق 400 متر ولا أدري لماذا يشارك فيه طالما لم يحقق النتائج المرجوة".

وقال بول موتوي نائب رئيس اتحاد العاب القوى في كينيا والمسؤول عن المسابقات إن روديشا هو حامل اللقب بينما فاز روتيتش بالدوري الماسي ولذلك حصلا على بطاقتي دعوة للمشاركة في لندن.

وفي إشارة إلى ساروني أضاف "لا يزال رياضيا صغير السن وينتظره مستقبل واعد. نثق أن فريقنا سيبلي بلاء حسنا في لندن".

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below