النيوزيلندي وولش يسير على خطى آدمز

Sun Aug 6, 2017 10:59pm GMT
 

من كريستيان رادندج

لندن (رويترز) - بعد أن شاهد مواطنته فاليري آدمز تهيمن على منافسات دفع الجلة للسيدات لعشر سنوات حقق توماس وولش انجازا لرجال نيوزيلندا يوم الاحد عندما فاز بذهبية في بطولة العالم لالعاب القوى في لندن بعد عدة محاولات رائعة.

وفازت آدمز بأربعة ألقاب عالمية وبذهبيتين أولمبيتين لكن ميدالية وولش هي الأولى من أي لون لرجال نيوزيلندا في بطولات العالم وتأتي بعد عام من فوزه بالميدالية البرونزية الأولمبية في ريو.

وبعد أداء قوي في التصفيات سجل المتسابق النيوزيلندي 22.03 متر في محاولته الأخيرة على الرغم من انه كان قد حسم الذهب بالفعل من خلال محاولته الثالثة برقم بلغ 21.75 متر.

وكانت كل المحاولات الست فوق 21 مترا في عرض رائع.

لكنه تعرض لبعض التهديد عندما اعتقد الامريكي جو كوفاكس انه حسم الذهب ليحتفظ بلقبه بعد اخر محاولة له والتي بلغت 22.08 متر.

لكن الحكام اعتبروها محاولة خاطئة ليحصل على الفضية بعدما سجل 21.66 متر في المحاولة الثالثة.

وذهبت البرونزية إلى الكرواتي ستيبه جونيتش الذي سجل 21.46 متر. وهي أول ميدالية بارزة يحصل عليها المتسابق البالغ من العمر 26 عاما والذي احتفل بشكل مثير في ملعب لندن.

وقال وولش "كانت منافسة شرسة. الأجواء كانت رائعة. لطالما حلمت بهذا الانجاز. أن أكون بطلا للعالم".   يتبع

 
النيوزيلندي توماس وولش يحتفل بفوزه بذهبية دفع الجلة في بطولة العالم لالعاب القوى في لندن يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز.