10 آب أغسطس 2017 / 21:45 / بعد 4 أشهر

التركي جولييف يذهل الجميع ويفوز بذهبية 200 متر

لندن (رويترز) - حقق راميل جولييف، الذي يمثل تركيا بعد تغيير جنسية بلده الأصلي أذربيجان، مفاجأة مدوية في سباق 200 متر في بطولة العالم لألعاب القوى يوم الخميس بعدما تفوق على ويد فان نيكيرك المرشح الأبرز والذي حل ثانيا.

التركي راميل جولييف يحتفل بفوزه بذهبية سباق 200 متر للرجال في بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن يوم الخميس. تصوير: ديلان مارتينيز - رويترز.

وسجل جولييف (27 عاما)، الذي لم يسبق له الفوز بميدالية على مستوى الكبار، 20.09 ثانية قبل أن يؤدي لفة النصر حاملا علم بلديه الأصلي والجديد.

وكان الجنوب افريقي فان نيكيرك، الذي حسم لقب 400 متر يوم الثلاثاء، يسعى لمعادلة إنجاز الأمريكي مايكل جونسون في 1995 بالفوز بثنائية سباقي 200 و400 متر لكنه حصل على الفضية مسجلا 20.11 ثانية.

وسجل جيريم ريتشاردز من ترينيداد وتوباجو الزمن نفسه لكنه حصل على المركز الثالث بفارق واحد على ألف من الثانية.

وانطلق البوتسواني ايزاك ماكوالا، معشوق الجماهير بعد الأحداث الغريبة التي واجهها خلال البطولة، بقوة لكنه تراجع للمركز السادس.

وفي غياب يوسين بولت، الذي فاز بهذا السباق في النسخ الأربع الماضية لبطولة العالم، أصبحت المنافسة مفتوحة على مصراعيها لكن قليلين كانوا ينظرون إلى الحارة الخامسة بحثا عن فائز محتمل.

وعلى الورق بدا فان نيكيرك وماكوالا وريتشاردز والثنائي الأمريكي ايسايا يانج وأمير ويب أقوى كما ركزت الجماهير البريطانية على المرشح المحلي ناثانيل ميتشل-بليك الذي أنهى السباق في المركز الرابع.

وبالنسبة لمتابعي ألعاب القوى كان يمكن النظر إلى جولييف، الذي يعد أفضل أرقامه على مستوى الناشئين الثاني فقط بعد رقم بولت، لكن بعد عقد من الميداليات المتواضعة في بطولات صغيرة وبعد أن بلغ عامه 27 بدت فرص العداء التركي في الحصول على ذهبية عالمية ضعيفة.

* ليست مفاجأة

وأرسل جولييف، الذي أصبح مواطنا تركيا في 2011 وحصل على الضوء الأخضر لتمثيل بلده الجديد في 2013، تحذيرا في الدور قبل النهائي عندما فاز بسباقه على حساب ويب وفان نيكيرك ورغم أنه دخل النهائي والأضواء ليست مسلطة عليه فإنه امتلك ثقة بالغة.

وقال ”إنها ليست مفاجأة. لكن الأمر لا يبدو حقيقيا“.

وأضاف ”أظهرت أفضل ما عندي طيلة البطولة. قدمت أفضل سباق في الوقت المناسب. أنا سعيد للغاية بأنني أصبحت بطل العالم. هذه أفضل لحظة في مسيرتي“.

وتابع ”كنت أتنافس ضد أفضل رياضيين في العالم.. لذا لم يزعجني أن الاهتمام كان بهم. ربما في البطولة القادمة سينظر الجميع باتجاهي“.

وبالكاد استطاع فان نيكيرك الحديث وبدا حزينا بما قال إنه افتقار للاحترام تجاه فوزه بسباق 400 متر.

وقال ”كان الأسبوع في غاية الصعوبة.. كان هناك الكثير من الناس يشعرون بأنني لا أستحق“.

وأضاف ”أبذل جهدا كبيرا مثل أي متسابق آخر وأظهر للجميع الاحترام لكني لا أعتقد أنني حصلت على الاحترام الذي أستحقه بعد سباق 400 متر“.

وقال ماكوالا “مررت بالبطولة الأكثر جنونا على الإطلاق. أتمنى ألا أواجه ذلك مجددا.

”كنت أشعر بأنني في حالة جيدة لكن في اخر 50 مترا شعرت بالارهاق“.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below