October 10, 2017 / 11:45 AM / 4 months ago

أستراليا تضع حدا لحلم سوريا في التأهل لكأس العالم

(رويترز) - رد القائم محاولة عمر السومة للتسجيل في الثواني الأخيرة من الوقت الإضافي لتخسر سوريا بعشرة لاعبين 2-1 أمام أستراليا في إياب الملحق الآسيوي وينتهي حلم التأهل لكأس العالم لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب في ماليزيا يوم الخميس الماضي، قبل أن يسجل المخضرم تيم كاهيل قائد أستراليا هدف الانتصار لأصحاب الأرض بضربة رأس في الدقيقة 109.

وتقدمت سوريا بهدف مبكر بعد مرور ست دقائق عن طريق السومة الذي سجل هدف التعادل 1-1 ذهابا في ماليزيا يوم الخميس الماضي.

وأدرك كاهيل (37 عاما)، الذي دخل التشكيلة الأساسية على حساب تومي يوريتش، التعادل بضربة رأس من مدى قريب في الدقيقة 13.

ونجح كاهيل الهداف التاريخي لأستراليا في تسجيل هدف الانتصار بضربة رأس أخرى لتتفوق بطلة آسيا 3-2 في مجموع المباراتين.

ودفعت سوريا ثمن اللعب بعشرة لاعبين معظم فترات الوقت الإضافي بعد طرد محمود المواس بسبب حصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 94.

وقال أيمن الحكيم مدرب سوريا للصحفيين ”أعتقد أن الأمور ربما كانت ستختلف إذا واصلنا اللعب بأحد عشر لاعبا ولم نحصل على البطاقة الحمراء ولم ترتد الكرة من القائم في النهاية“.

وأضاف ”أنا فخور جدا بلاعبي الفريق وبما حققوه وسنواصل العمل“.

وستلعب أستراليا مع صاحب المركز الرابع في تصفيات اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (الكونكاكاف) في مواجهة فاصلة على بطاقة الظهور في روسيا العام المقبل.

وستنتظر أستراليا الجولة الأخيرة من تصفيات الكونكاكاف يوم الثلاثاء قبل أن تعرف إذا كانت ستواجه الولايات المتحدة أم بنما أم هندوراس.

وقال أنجي بوستيكوجلو مدرب أستراليا ”دائما ما نواجه صعوبات في القيام بالأشياء.. لكننا واصلنا المشوار وأعتقد أننا نستحق التأهل“.

وأضاف ”تيم (كاهيل) يبقى تيم ولذا هو الأفضل على الإطلاق“.

* بداية مثيرة

منتخب سوريا لكرة القدم قبل مباراته أمام نظيره الاسترالي في سيدني يوم الثلاثاء. تصوير: ستيف كريستو - رويترز

وبدأت سوريا اللقاء دون خمسة لاعبين بارزين هم ثنائي الدفاع أحمد الصالح وعمرو الميداني بسبب الإصابة والمدافع هادي المصري ولاعب الوسط خالد مبيض والمهاجم عمر خربين بسبب الإيقاف.

لكن رغم ذلك تقدمت سوريا على عكس سير اللعب بعدما قطع تامر حاج محمد الكرة في منتصف الملعب ومرر سريعا إلى السومة الذي انفرد بالمرمى من ناحية اليسار وسدد بإتقان داخل الشباك.

وأرسل ماثيو ليكي، الذي صنع هدف لقاء الذهاب لأستراليا، كرة عرضية متقنة قابلها كاهيل بضربة رأس معتادة من مدى قريب ويعيد المواجهة إلى نقطة الصفر.

وكادت سوريا أن تسجل من جديد بعد كرة عرضية من المواس في الدقيقة 16 لكنها جاءت أعلى بقليل من رأس السومة الذي أحرز آخر ثلاثة أهداف لبلاده في تصفيات كأس العالم.

واستمر الضغط الأسترالي وتوغل جيمس ترويسي من ناحية اليسار ومرر للخطير كاهيل الذي حاول أن يسجل لكن الكرة اصطدمت بالدفاع السوري في الدقيقة 28.

* هدف وسوء حظ

واستمر استحواذ أستراليا على الكرة في الشوط الثاني مع لجوء سوريا إلى التكتل الدفاعي ومحاولة شن هجمات مرتدة سريعة.

وتلقى البديل فراس الخطيب كرة ناحية اليسار وأرسل كرة عرضية لكنها جاءت خلف السومة في الدقيقة 68.

وبعد دقيقة واحدة أنقذ إبراهيم عالمة حارس سوريا تسديدة أرضية قوية من تومي روجيتش قبل أن يسدد اللاعب ذاته كرة قوية خارج المرمى.

وسدد روجيتش كرة قوية جديدة من حافة المنطقة كادت أن تدخل المرمى قبل أن يحولها زاهر ميداني إلى ركلة ركنية في الدقيقة 88.

وتعرض المواس للطرد دون داع بعد تدخل عنيف بعيدا عن مرمى سوريا ليحصل على الإنذار الثاني ويترك سوريا في موقف صعب.

وتألق الحارس عالمة وأنقذ تسديدة من مدى قريب من البديل نيكيتا روكافيتسيا وحولها إلى ركلة ركنية في نهاية الوقت الإضافي الأول.

وبعد ذلك أرسل روبي كروز كرة عرضية من ناحية اليسار وارتقى كاهيل عاليا ووضع الكرة برأسه في المرمى رغم محاولة عالمة إبعادها.

وضغطت سوريا من أجل إدراك التعادل، وانتزاع بطاقة التأهل، لكن الحظ لم يحالفها عندما نفذ السومة، هداف الدوري السعودي في آخر ثلاثة مواسم، ركلة حرة قوية لكنها ارتدت من القائم لينتهي الحلم.

تغطية صحفية: أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below