October 18, 2017 / 9:11 PM / 4 months ago

تشيلسي وروما يتعادلان 3-3 في مباراة مثيرة

لندن (رويترز) - تعادل تشيلسي مع ضيفه روما 3-3 في مباراة مثيرة على إستاد ستامفورد بريدج يوم الأربعاء ليواصل الفريقان طريقهما نحو اقتناص مكان في دور 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجل إيدن جيكو هدفين في مباراته رقم 100 مع روما ليعدل الفريق الايطالي تأخره بنتيجة 2-صفر إلى تقدم 3-2 قبل 20 دقيقة على النهاية قبل أن ينقذ إيدن هازارد نقطة التعادل لتشيلسي متصدر المجموعة الثالثة.

وضعت تسديدة ديفيد لويز تشيلسي في المقدمة في الدقيقة 11 قبل أن يضاعف هازارد الغلة لأصحاب الأرض في الدقيقة 36.

وقلص الكسندر كولاروف الفارق لروما قبل نهاية الشوط الأول وضاعف جيكو الغلة مرتين في غضون ست دقائق. وجاء الهدف الأول للاعب البوسني اثر تسديدة مباشرة وقوية.

وبدا أن الهدفين سيمنحان روما ثاني انتصار له في 16 محاولة على ملاعب الفرق الانجليزية.

لكن هدف التعادل الذي سجله هازارد أبقى تشيلسي على القمة برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات بينما جمع روما خمس نقاط متقدما بفارق ثلاث نقاط على اتليتيكو مدريد.

وقال هازارد ”هذه نتيجة جيدة للفريقين لكن عندما تتقدم 2-صفر يجب أن تفوز بالمباراة. الآن علينا اللعب في روما لكننا سنحاول الفوز. بعد هزيمتين ليس من السهل العودة“.

وقضى تشيلسي، الذي خسر مباراتين متتاليتين في الدوري، أغلب الشوط الأول في الدفاع لكنه كان مؤثرا في الأوقات المهمة ليتقدم 2-صفر.

وتقدم صاحب الأرض عندما سدد لويز، الذي شارك في خط الوسط بدلا من نجولو كانتي المصاب، كرة رائعة من 25 مترا داخل مرمى اليسون بيكر حارس روما.

وأهدر راديا ناينجولان ودييجو بيروتي فرصتين لروما وبدا أن ذلك سيؤثر على آمال الفريق الايطالي عندما أضاف تشيلسي الهدف الثاني في الدقيقة 36.

وأرسل موراتا تمريرة عرضية اصطدمت بمدافع روما لتصل إلى هازارد الذي أودعها داخل الشباك.

وأشار انطونيو كونتي إلى أنه لم يشعر أن فريقه ”يسيطر“ على المباراة وتحولت الدفة لصالح روما عندما قلص كولاروف الفارق بتسديدة داخل مرمى تيبو كورتوا.

وبدأ روما الشوط الثاني بهدف واضح وكاد جيكو أن يدرك التعادل لكن كورتوا أبعد الكرة.

وشارك بيدرو بدلا من لويز الغاضب لكن روما أدرك التعادل بطريقة رائعة عندما سدد جيكو كرة مباشرة داخل المرمى.

وبعد ذلك بست دقائق رفع جيكو رصيده إلى 12 هدفا في كل البطولات هذا الموسم مع النادي ومنتخب بلاده عندما حول بضربة رأس كرة من ركلة حرة من كولاروف داخل الشباك.

ولم يدم تقدم روما سوى أربع دقائق حيث أدرك هازارد التعادل بضربة رأس.

وأشاد ايزيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما بفريقه.

وقال ”تأخرنا بهدفين بعد خطأين لكننا استحوذنا على الكرة بنسبة 70 في المئة في الشوط الأول. حاولنا تحقيق الفوز بالطريقة المناسبة“.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below