October 20, 2017 / 6:44 PM / 10 months ago

هاميلتون يحطم الرقم القياسي لأسرع زمن للفة على حلبة أوستن

أوستن (تكساس) (رويترز) - حطم لويس هاميلتون المرشح لنيل لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات الرقم القياسي لأسرع زمن للفة على حلبة الأمريكتين يوم الجمعة مع سيطرته على التجارب الحرة لسباق جائزة أمريكا الكبرى الذي قد يتوج خلاله بلقبه الرابع.

هاميلتون خلال تجارب سباق جائزة أمريكا الكبرى في فورمولا 1 يوم الجمعة. صورة من يو اس ايه توداي سبورتس.

وكان هاميلتون سائق مرسيدس متفوقا بفارق نصف ثانية عن غريمه سيباستيان فيتل سائق فيراري عقب الجولة الأولى التي سبقها تساقط للأمطار وتألق بشكل لافت في الجولة الثانية مع عودة الشمس للسطوع.

وبات الزمن الذي سجله وبلغ دقيقة واحدة و34.668 ثانية الأسرع على الإطلاق على حلبة تكساس. وكان البريطاني، الفائز بأربع من بين خمس سباقات خاضها هناك، السائق الوحيد على لائحة الأزمنة الذي يسجل أقل من دقيقة و35 ثانية.

وانتزع هاميلتون، الذي يتفوق بفارق 59 نقطة على منافسه فيتل سائق فيراري قبل نهاية الموسم بأربع سباقات يبلغ إجمالي نقاط الفوز بها 100 نقطة، مركز أول المنطلقين في أوستن العام الماضي بلفة قياسية في ذلك الوقت بلغت دقيقة واحدة و34.999 ثانية.

واحتل ماكس فرستابن سائق رد بول، الذي كان قد وقع قبلها بقليل على عقد جديد سيبقيه مع الفريق حتى 2020، المركز الثاني بعد أن سجل دقيقة واحدة و35.065 ثانية بينما حل فيتل ثالثا بعد أن سجل دقيقة واحدة و35.192 ثانية.

وكانت الجولة الثانية صعبة على سائق فيراري بعد أن دارت سيارته حول نفسها واندفعت نحو الحصى قبل أن يشتكي من أن مقدمة سيارته ”أشبه بحلوى الجيلي“ وهي المشكلة التي كلفته الكثير من الوقت على الحلبة بسبب عمل مجموعة من فنيي الفريق على إصلاحها.

وسجل هاميلتون دقيقة واحدة و36.335 ثانية في الجولة الأولى يوم بواسطة إطارات شديدة الليونة.

ويعد هاميلتون، الذي فاز بأربع من بين خمس سباقات منذ انتهاء عطلة أغسطس آب الماضي، المرشح الأبرز للفوز ثانية يوم الأحد المقبل لكنه يحتاج لتسجيل 16 نقطة أكثر من فيتل لانتزاع اللقب.

وهذا يعني أن على هاميلتون إنهاء سباق أمريكا في المركز الأول أو الثاني على أمل أن يواجه فيتل كابوسا جديدا للسباق الرابع على التوالي وذلك للحيلولة دون امتداد الصراع بينهما حتى سباق المكسيك في الجولة المقبلة.

وبينما سينصرف أغلب التركيز على الصراع على اللقب، جذب الاسباني كارلوس ساينز والنيوزيلندي بريندون هارتلي الذي يظهر لأول مرة على حلبات فورمولا 1 الأنظار بأداء قوي.

وتفوق ساينز، الذي انتقل لرينو قادما من تورو روسو بدلا من البريطاني جوليون بالمر الذي تم استبعاده، على زميله الألماني نيكو هولكنبرج في حصتي التجارب.

وشارك هارتلي، الذي عوقب بالتراجع 25 مركزا عند الانطلاق يوم الأحد المقبل بسبب تغييرات في وحدة الطاقة وذلك في أول ظهور له، في سباق باستخدام سيارة ذات مقعد واحد لأول مرة في مسيرته منذ عام 2012 وأنهى جولة التجارب الأولى في المركز 14.

لكنه أنهى في المركز 17 في الجولة الثانية بينما تفوق عليه زميله دانييل كفيات بفارق 1.2 ثانية ليحتل المركز 13.

وقطع السائق النيوزيلندي الفائز بسباق لومان 24 ساعة للتحمل هذا العام عدد لفات أكثر من أي سائق آخر يوم الجمعة وبلغ 69 لفة وهو ما يزيد بفارق 13 لفة على مسافة السباق وهي 56 لفة.

وقاد هارتلي سيارة فورمولا 1 لأول مرة منذ عام 2010 عندما كانت البطولة تعتمد على محركات ذات ثماني صمامات.

واستطاع فرناندو الونسو سائق مكلارين تعويض الزمن الذي ضاع منه بسبب مشكلة تسرب للسوائل في سيارته في الجولة الأولى بحلوله في المركز السابع في الجولة الثانية.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below