October 22, 2017 / 6:37 AM / in a year

ماركيز يفوز في استراليا ليواصل ابتعاده في صدارة بطولة العالم للدراجات النارية

ملبورن (رويترز) - بات مارك ماركيز قريبا للغاية من لقبه الرابع على صعيد بطولة العالم للدراجات النارية بعد فوزه في سباق جائزة استراليا الكبرى يوم الأحد محققا سادس انتصار له هذا الموسم ومتقدما بفارق 33 نقطة على أقرب مطارديه اندريا دوفيتسيوزو قبل سباقين على النهاية.

مارك ماركيز سائق هوندا اثناء سباق في اليابان يوم 16 أكتوبر تشرين الأول 2016. صورة لرويترز من وكالة أنباء كيودو اليابانية تستخدم في الأغراض التحريرية فقط. يحظر استخدام الصورة في اليابان. يحظر بيع الصورة للحملات التحريرية او التجارية في اليابان

وتفوق المتسابق الاسباني البالغ من العمر 24 عاما عقب مسلسل من الإثارة على حلبة فيليب ايلاند حيث سيطر أول ثمانية متسابقين على مدار 27 لفة من السباق وتغير الوضع في المقدمة عند كل منعطف تقريبا خلال بعض المراحل.

وانتظر ماركيز، الذي تفوق عليه المتسابق الفرنسي الشاب يوهان زاركو في المراحل الأولى من السباق، حتى حان الوقت المناسب لينتزع المقدمة قبل ست لفات على النهاية ويحقق الفوز رافعا رصيده إلى 269 نقطة.

وأنطلق دوفيتسيوزو متسابق دوكاتي من المركز 11 على الحلبة عقب عرض مخيب في التجارب التأهيلية واكتملت مأساته بعد أن تجاوزه داني بيدروسا زميل ماركيز إضافة لسكوت ريدينج في اللفة الأخيرة لينهي في المركز 13.

ورفع هذا رصيد المتسابق الإيطالي إلى 236 نقطة مع تبقي 50 نقطة فقط في المتناول عبر سباقي ماليزيا وبلنسية.

وقال ماركيز ”رائع..رائع. كنت أدرك قبل السباق أن هذا يمثل يوما مهما“.

وأضاف ”عانى دوفي (دوفيتسيوزو) بعض الشيء خلال السباق بينما كنت أشعر بأنني على ما يرام. خلال السباق...كنت انتظر وانتظر وانتظر وبمجرد تبقي سبع أو ثماني لفات قمت بإخراج كل ما لدي“.

وتابع ”كان الصراع رائعا“.

وأنهى فالنتينو روسي أسطورة سباقات الدراجات النارية هذا الصراع بحلوله في المركز الثاني بينما تفوق مافريك بينياليس زميله في فريق ياماها على الفرنسي زاركو عند خط النهاية ليحل ثالثا ويكمل عقد المتسابقين الذين صعدوا لمنصة التتويج.

وقال روسي ”كنت مستمتعا للغاية. هذه الحلبة لا تصدق كما كان السباق رائعا بحق“.

وأضاف ”كافة المتسابقين الذين كانوا في المقدمة اتسموا بأداء هجومي لذا فإنني كنت بحاجة لان أكون أكثر إقداما منهم. كان صراعا ممتعا.كنت أريد أن أصعد لمنصة التتويج وأنا سعيد للغاية بحلولي في المركز الثاني“.

وشاهد بينياليس آماله الضعيفة في نيل أول ألقابه على صعيد بطولة الفئة الأولى تتحطم مع تراجعه بفارق 50 نقطة خلف ماركيز متصدر الترتيب بعد أن حقق الانتصار في ثلاثة سباقات فقط هذا العام مقابل ستة لمنافسه الاسباني.

وتفوق الاسترالي جاك ميلر، العائد للمنافسات عقب ثلاثة أسابيع فقط من إصابته بكسر في الساق، في أول ثلاث لفات في السباق لكنه لم يستطع الصعود لمنصة التتويج وأنهى في المركز السابع.

وقبلها، أجبرت عاصفة عنيفة محملة بالأمطار القائمين على المنافسات على إنهاء سباق الفئة الثالثة قبل موعده. وكان خوان مير متقدما عندما تم رفع الأعلام الحمراء عقب 15 لفة.

ويمثل هذا الانتصار التاسع لمير في 16 سباقا هذا الموسم وهو ما يعد كافيا لكي يضمن للمتسابق الاسباني البالغ من العمر 20 عاما أول ألقابه على صعيد بطولة العالم.

وفاز ميجيل اوليفيرا بسباق الفئة الثانية ليصبح أول برتغالي يفوز بسباق في تلك الفئة على صعيد بطولة العالم بينما أنهى الايطالي فرانكو موربيدلي في المركز الثالث ليزيد تفوقه في الصراع على اللقب.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below