October 22, 2017 / 1:52 PM / 4 months ago

ثلاثية لخضيرة في فوز يوفنتوس بستة أهداف

من برايان هوموود

ميلانو (رويترز) - سجل سامي خضيرة ثلاثة أهداف ليقود يوفنتوس حامل اللقب لتعويض تأخره وسحق مستضيفه أودينيزي 6-2 يوم الأحد في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم رغم أنه لعب بعشرة لاعبين لأكثر من ساعة.

ولعب ميلانو صاحب الإنفاق الضخم أيضا بعشرة لاعبين قبل مرور نصف ساعة على أرضه أمام جنوة المتواضع بعد طرد قائده ليوناردو بونوتشي بسبب اعتداء بالمرفق لكن المباراة انتهت بالتعادل بدون أهداف.

وواصل لاتسيو مطاردة يوفنتوس صاحب المركز الثالث ورفع رصيده إلى 22 نقطة من تسع مباريات بعدما سجل تشيرو ايموبيلي هدفين في الفوز 3-صفر على كالياري ليرفع رصيده إلى 13 هدفا في الدوري هذا الموسم.

ويتصدر نابولي الترتيب برصيد 25 نقطة بعد تعادله بدون أهداف يوم السبت بملعبه مع انترناسيونالي صاحب المركز الثاني الذي يملك 23 نقطة.

وبات بنيفنتو البائس أول فريق في تاريخ الدوري الايطالي يخسر أول تسع مباريات في الموسم بعد هزيمته 3-صفر على ملعبه أمام فيورنتينا بينما تغلب روما صاحب المركز الخامس 1-صفر على تورينو ليحقق انتصاره 11 على التوالي خارج ملعبه.

وتأخر يوفنتوس، الذي حصل على نقطة واحدة في اخر مباراتين، بهدف سجله ستيبي بريتسا بعد ثماني دقائق.

ورد حامل اللقب سريعا فوضع سمير مدافع أودينيزي الكرة بالخطأ داخل مرماه بضربة رأس في الدقيقة 14 ومنح خضيرة التقدم ليوفنتوس بعد 20 دقيقة بضربة رأس أيضا.

وبعد خمس دقائق أخرى حصل ماريو مانزوكيتش مهاجم يوفنتوس على إنذار بعد احتكاك مع العراقي علي عدنان ثم أهان الحكم ليطرده على الفور.

وبدا يوفنتوس في طريقه للانهيار عندما أدرك دانيلو التعادل لأودينيزي في الدقيقة 48 قبل أن يعيد دانييلي روجاني التقدم لحامل اللقب بعد أربع دقائق لاحقة.

وكان هدف روجاني بداية لمهرجان أهداف إذ أضاف خضيرة هدفين قبل أن يختتم ميرالم بيانيتش السداسية ليصبح يوفنتوس صاحب المركز الثالث متأخرا بفارق ثلاث نقاط خلف نابولي المتصدر وبنقطة واحدة وراء انترناسيونالي.

وخسر ميلانو، التي أطلقت جماهيره صيحات استهجان ضد اللاعبين، اخر ثلاث مباريات في الدوري قبل تعادله المخيب بدون أهداف على ملعبه مع ايك أثينا اليوناني في الدوري الاوروبي يوم الخميس الماضي.

وستضع نتيجة مباراة الأحد المزيد من الضغوط على المدرب فينشنزو مونتيلا.

ليوناردو بونوتشي قائد ميلانو في سان سيرو يوم الأول من أكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: ستيفانو ريلانديني - رويترز

ويحتل بطل اوروبا سبع مرات المركز 11 برصيد 13 نقطة من تسع مباريات رغم انفاقه أكثر من 200 مليون يورو (235.66 مليون دولار) على تعاقدات اللاعبين الصيف الماضي.

وقال مونتيلا ”إنها لحظة غير معتادة. صنعنا فرصا أكثر حتى في ظل النقص العددي. حافظنا على اتحادنا وهكذا سيكون الحال في المباراة القادمة“.

وكان ميلانو يعاني بالفعل أمام دفاع جنوة عندما اعتدى المدافع بونوتشي بالمرفق على الياندرو روسي بالقرب من الراية الركنية لميلانو ليتعرض لاعب جنوة لقطع غائر في وجهه واحتاج للعلاج لمدة سبع دقائق.

وخلال هذه الفترة استعان الحكم بالاعادة التلفزيونية قبل أن يطرد بونوتشي.

ورغم النقص العددي واصل ميلانو الضغط على ضيفه وصنع عدة فرص وقد يكون الأداء الحماسي للفريق هو المنقذ لمونتيلا.

لكن الأمور كان من الممكن أن تكون أسوأ لأصحاب الأرض إذا استغل لاعبو جنوة فرصة واحدة من عدة فرص سنحت لهم.

وتقدم روما للمركز الخامس برصيد 18 نقطة بعدما سجل الكسندر كولاروف من ركلة حرة من 25 مترا في الدقيقة 69 ليعزز مسيرة انتصاراته خارج ملعبه التي بدأت في فبراير شباط.

وسجل لفيورنتينا ماركو بيناسي وخوما بابكر وسيريل تيرو من ركلة جزاء لتزداد معاناة بنيفنتو متذيل الترتيب.

واستعاد كييفو توازنه ليتغلب على عشرة لاعبين من فيرونا 3-2 في لقاء قمة محلي بعد طرد برونو تسوكوليني قبل نهاية الشوط الأول عقب تسببه في ركلة جزاء.

ووضع دانييلي فيردي فيرونا الصاعد حديثا في المقدمة في الدقيقة السادسة إلا أن روبرتو إنجليزي عادل النتيجة في الدقيقة 23 من ركلة حرة قبل أن يمنح اللاعب نفسه التقدم لكييفو من ركلة جزاء بعدها بسبع دقائق عقب مخالفة ارتكبها تسوكوليني ضد بيرباريم هيتماي.

وطُرد تسوكوليني، الذي كان قد تم إنذاره قبلها لتسببه في الركلة الحرة التي جاء منها هدف كييفو الأول، في الدقيقة 40 بسبب التحام طائش مع فالتر بيرسا.

لكن فيرونا استطاع الرد من ركلة جزاء سجل منها جيامباولو باتسيني هدف التعادل بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني لكن سيرجيو بليسييه سجل هدف الفوز لكييفو في الدقيقة 73.

وفاز ساسولو 1-صفر خارج ملعبه على سبال رغم طرد أحد لاعبيه وإضاعة ركلة جزاء.

وسجل ماتيو بوليتانو بعد 45 ثانية لصالح ساسولو قبل أن يهدر دومينيكو بيراردي ركلة جزاء قرب النهاية بينما طرد فرانشيسكو كاساتا بسبب مخالفة قوية بعد لحظات من اشتراكه في ظهوره الأول بالدوري الايطالي.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below