October 24, 2017 / 11:06 PM / a year ago

سيتي بالصف الثاني يتخطى ولفرهامبتون بركلات الترجيح في كأس رابطة الأندية

(رويترز) - أخفق مانشستر سيتي في هز الشباك لمدة 120 دقيقة أمام ولفرهامبتون واندرارز المنافس في دوري الدرجة الثانية قبل أن يفوز 4-1 بركلات الترجيح ليتأهل لدور الثمانية في كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم يوم الثلاثاء.

كليتشي إياناتشو لاعب مانشستر سيتي يحتفلون بتسجيل هدفهم الثاني في مرمى ولفرهامبتون في مباراتهما في كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير إد سايكس - رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

ولم يستطع أي فريق آخر إيقاف أهداف فريق بيب جوارديولا الغزيرة هذا الموسم إذ سجل متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز 42 هدفا في 13 مباراة بجميع المسابقات.

لكن سيتي، الذي كان يسعى لتحقيق رقم قياسي للنادي بالفوز في 12 مباراة متتالية، وجد ندا له في متصدر دوري الدرجة الثانية ويجب عليه توجيه الشكر إلى الحارس كلاوديو برافو الذي أبقاه في المباراة قبل التفوق بسهولة في ركلات الترجيح حيث سجل سيرجيو أجويرو الركلة الحاسمة.

وأشرك الفريقان لاعبين اثنين فقط من تشكيلتيهما التي لعبت في بداية الأسبوع في الدوري وهو شيء معتاد هذه الليلة إذ أجرى 12 فريقا في ست مباريات 99 تغييرا في المجمل.

وأجرى مانشستر يونايتد حامل اللقب ثمانية تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام هدرسفيلد تاون يوم السبت لكنه تفوق بسهولة على سوانزي سيتي 2-صفر بفضل هدفين سجلهما جيسي لينجارد.

وقال المدرب جوزيه مورينيو الذي انتقد فريقه بعد هزيمته في الدوري الممتاز في بداية الأسبوع ”روح اللاعبين كانت جيدة“.

وأشرك أرسين فينجر مدرب أرسنال تشكيلة مختلفة تماما عن تلك التي واجهت ايفرتون يوم الأحد ويجب أن يشكر البديل ايدي نكيتياه على فوزه 2-1 بعد وقت إضافي على نوريتش سيتي المنافس أيضا في الدرجة الثانية.

وأحرز اللاعب البالغ عمره 18 عاما هدفين أحدهما من أول لمسة له في اللقاء بعد 15 ثانية من اشتراكه في الدقيقة 85. وهذا أول هدف يتم تسجيله عن طريق لاعب ولد بعد تولي المدرب الفرنسي قيادة أرسنال.

وأضاف نكيتياه الهدف الثاني بعد ست دقائق من الوقت الإضافي لينجح أرسنال، الذي تأخر بهدف سجله جوش ميرفي في الدقيقة 34، في التفوق أخيرا على الأداء الحماسي للفريق الزائر.

ووجه بريستول سيتي ضربة أخرى إلى كريستال بالاس متذيل ترتيب الدوري الممتاز ومدربه روي هودجسون بعد أن سحقه 4-1 باستاد آشتون جيت.

وعانى هودجسون من فترة سيئة في قيادة بريستول عام 1982 وواجه ليلة بائسة أخرى في عودته لناديه القديم بعد 35 عاما ليحقق بريستول ثالث انتصار على أحد فرق الدوري الممتاز هذا الموسم ويتأهل لدور الثمانية للمرة الأولى منذ 1989.

وحقق مايكل ابليتون مدرب ليستر سيتي المؤقت انتصاره الثاني في مباراتين عندما عوض فريقه تأخره ليهزم ليدز يونايتد 3-1 بأهداف كليتشي ايهيناتشو وإسلام سليماني ورياض محرز.

وهز كالوم ويلسون الشباك بعد عودته من إصابة طويلة ليتغلب بورنموث 3-1 على ميدلسبره ويبلغ دور الثمانية للمرة الثانية في تاريخه.

وستقام آخر مباراتين في دور الستة عشر يوم الأربعاء عندما يلتقي تشيلسي مع ايفرتون ويلعب توتنهام هوتسبير ضد غريمه اللندني وست هام يونايتد باستاد ويمبلي.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below