October 25, 2017 / 2:57 PM / 4 months ago

وزنياكي تسحق هاليب في سنغافورة وتبلغ قبل النهائي

من جون اوبراين

سنغافورة (رويترز) - قدمت كارولين وزنياكي مباراة شبه مثالية في فوزها على المصنفة الأولى عالميا سيمونا هاليب 6-صفر و6-2 في البطولة الختامية لموسم تنس السيدات في سنغافورة يوم الأربعاء لتبلغ اللاعبة الدنمركية الدور قبل النهائي بعد انتصارها الثاني في نفس العدد من المباريات.

واستهلت وزنياكي (27 عاما) مشاركتها الخامسة في البطولة بالفوز 6-2 و6-صفر على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا في المجموعة الحمراء يوم الاثنين الماضي وبدت الرومانية هاليب بلا حول ولا قوة أيضا أمام المصنفة الأولى على العالم سابقا.

وضمنت وزنياكي بنسبة كبيرة التأهل للدور قبل النهائي بعدما خسرت أربعة أشواط فقط في مباراتين أما هاليب فتحتاج للقتال في يوم آخر بعدما استهلت مشوارها في سنغافورة بالفوز على كارولين جارسيا بمجموعتين متتاليتين.

وتعافت الفرنسية جارسيا من خسارتها الأولى لتتغلب على سفيتولينا بنتيجة 6-7 و6-3 و7-5 في مباراة أقيمت لاحقا وهي نتيجة تركت بقية اللاعبات الثلاث في المجموعة أمام فرصة الانضمام لوزنياكي في الدور قبل النهائي.

وتألقت وزنياكي هذا الموسم ببطولات رابطة المحترفات لتفوز في 58 مباراة ووصلت إلى سبع مباريات نهائية وفازت بلقب طوكيو الشهر الماضي وحافظت على ثباتها لتفوز مرتين في البطولة الختامية الحالية.

ويظهر التصنيف تربع هاليب على القمة بينما تحتل وزنياكي المركز السادس لكن اللاعبة الرومانية بدت منهارة في المجموعة الأولى التي حسمتها منافستها في 23 دقيقة دون خسارة أي شوط بنسبة نجاح 94 في المئة في الإرسال الأول.

وقالت وزنياكي في مقابلة بالملعب ”أعتقد أنني لعبت بشكل جيد حقا اليوم وبشراسة ولم أتوقع التفوق بهذه الطريقة في المجموعة الأولى وبدأت أسأل..ماذا يحدث؟ هل ألعب حقا بهذا الشكل الرائع؟“.

وبدت هاليب متفرجة إلى حد كبير كما كان حال الجماهير التي أصيبت بالدهشة على إستاد سنغافورة المغطى وعلى الرغم من محاولتها الارتقاء بأدائها عقب تعادلها 30-30 في الشوط الأول من المجموعة الثانية، إلا أن وزنياكي تماسكت لتتقدم 1-صفر.

*راحة مؤقتة

وحققت جارسيا الفوز في 17 شوطا متتاليا في اخر مباراتين قبل أن تتمكن هاليب في النهاية من اقتناص شوط عقب 34 دقيقة عندما حافظت على إرسالها دون أن تخسر أي نقطة في هذا الشوط.

لكن كل هذا مثل راحة مؤقتة مع مواصلة وزنياكي لمعاقبة هاليب على ضرباتها الأمامية السيئة لتتقدم 3-1 وتمكنت ضربة إرسال ساحقة في القضاء على فرصة كسر الارسال الوحيدة التي كانت تهدد اللاعبة الدنمركية طوال المباراة لتقترب بفارق شوطين من الانتصار.

وأتيحت أمام وزنياكي فرصة حسم اللقاء بعد مرور ما يزيد على ساعة وحققت الانتصار بفضل ضربة أمامية لتكلل عرضا رائعا.

وأضافت ”تحليت بالايجابية. الملعب رائع وانتظرت الفرص المناسبة لتسديد ضربات ساحقة“.

وكانت الفرنسية جارسيا أكثر هجومية أمام سفيتولينا وانتزعت نقطتين لحسم المجموعة في شوط كسر الإرسال إلا أن بعض الأخطاء في تسديد الضربات الأمامية منحت سفيتولينا المبادرة لتنتزع الفوز بالمجموعة الأولى.

وكسرت سفيتولينا إرسال منافستها مبكرا في المجموعة الثانية لتسيطر على اللقاء حتى تخلت جارسيا عن حذرها بعد أن تساقطت منها بعض الدموع بعد حديث حماسي من والدها والمدرب لوي بول وانتزعت الفوز بخمس من بين الأشواط الستة التالية لتعادل النتيجة.

وسارت المجموعة الفاصلة على نفس نهج المجموعة الثانية وظلت سفيتولينا متفوقة حتى عدلت جارسيا الكفة عبر وابل من الضربات الحاسمة لتنتزع الفوز باخر أربعة أشواط لتضمن أول انتصار لها في البطولة الختامية.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below