October 27, 2017 / 6:30 PM / 4 months ago

ريتشياردو يهزم هاميلتون في تجارب سباق المكسيك

من الان بولدوين

مكسيكو سيتي (رويترز) - أرسل دانييل ريتشياردو سائق رد بول تحذيرا إلى لويس هاميلتون يوم الجمعة من أن الفوز بسباق جائزة المكسيك الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات لن يكون سهلا رغم أن هذا ربما لن يمنع السائق البريطاني من حسم لقب بطولة العالم للمرة الرابعة.

وبات هاميلتون على بعد خطوة من أن يصبح أول بريطاني يفوز ببطولة العالم أربع مرات لكنه يريد الاحتفال بذلك بالفوز بسباق المكسيك يوم الأحد.

ويتفوق هاميلتون بفارق 66 نقطة على سيباستيان فيتل سائق فيراري ويكفيه احتلال المركز الخامس في سباق الأحد ليضمن اللقب حتى إذا فاز السائق الألماني بالسباق ما يعني حسم اللقب قبل سباقين على نهاية الموسم.

لكن ريتشياردو سجل أسرع زمن في التجارب الحرة الثانية في حلبة ايرمانوس رودريجيز يوم الجمعة وقطع لفة في دقيقة واحدة و17.801 ثانية.

وكان هاميلتون أبطأ من ريتشياردو بفارق 0.131 ثانية أما سائق رد بول الآخر ماكس فرستابن صاحب المركز الثالث فكان على بعد 0.163 ثانية من زميله المتصدر رغم وجود خلل بالمحرك مع استخدام وحدة طاقة قديمة.

وجاء فيتل في المركز الرابع ووجد مشكلة مع انطلاق مطفأة الحريق تحت مقعده بشكل مفاجئ بعد نصف ساعة من التجارب.

وقال ريتشياردو ”ما زلت أعتقد أن بمقدورنا تقديم المزيد. مرسيدس عادة ما يظهر بشكل أفضل يوم السبت لذا يجب أن نجد الحلول لمواصلة التقدم عليهم“.

وأضاف ”أرى أن بإمكاننا الظهور بشكل أفضل في السباق وأن نتحسن في بعض الجوانب وستكون المنافسة متقاربة بين الفرق الثلاثة الأولى في آخر ثلاثة سباقات“.

* متعة أكبر

بوتاس سائق مرسيدس في التجارب الحرة الاولى لسباق المكسيك يوم الجمعة. تصوير: إدجارد جاريدو - رويترز

وكان الفنلندي فالتيري بوتاس الأسرع في التجارب الصباحية وأبعد زميله هاميلتون عن الصدارة بعدما سجل أسرع زمن في دقيقة واحدة و17.824 ثانية.

كان هاميلتون سجل دقيقة و18.704 ثانية في 2016.

وقال هاميلتون إن يومه كان جيدا حتى وإن لم تكن البداية كذلك وتعرض لضغط بعد تضرر مجموعة إطارات شديدة الليونة بسبب فقدان السيطرة على السيارة.

وأضاف الفائز بسباق العام الماضي “لكن على مدار اللفة الواحدة أو المسافة الطويلة باستخدام الإطارات فائقة الليونة ربما كانت أفضل ما قدمته على الإطلاق. لا اعتقد أنني قدمت 26 لفة بهذا المستوى الثابت بعيدا عن السباقات.

”حصلنا على الكثير من المعلومات والحلبة كانت أفضل في فترة التجارب الثانية بمجرد أن ارتفعت درجة الحرارة“.

واحتل سيرجيو بيريز سائق فورس انديا المركز السابع في التجارب الأولى بينما لم يشارك زميله استيبان أوكون ليعطي فرصة للمكسيكي أدولفو سيليس ليتابع الجمهور سائقين من البلد المضيف.

لكن الفرنسي أوكون لم يستمتع بدور المشاهد بعدما اصطدم سيليس بسيارته في الحواجز في المنعطف 16 وتوقف في التجارب.

وقطع النيوزيلندي بريندون هارتلي، الذي يستعد لثاني سباق مع تورو روسو، عشر لفات فقط وتدخل فنيون لإصلاح سيارته بعد التوقف في الحلبة.

واحتل هارتلي المركز 13 في الفترة الثانية.

وواجه مكلارين المزيد من المشاكل بعد عدم مشاركة البلجيكي ستوفل فاندورنه حيث غير فريقه وحدة الطاقة بالسيارة وعوقب بالفعل بالتراجع 35 مركزا.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below