November 1, 2017 / 10:14 PM / 4 months ago

اجويرو يصبح الهداف التاريخي لسيتي في فوز مثير على نابولي

(رويترز) - وصلت سيطرة مانشستر سيتي هذا الموسم إلى مراحل متقدمة فيما أصبح سيرجيو اجويرو الهداف التاريخي للفريق الانجليزي بفضل هدف حاسم في الانتصار المثير 4-2 على مستضيفه نابولي‭ ‬يوم الأربعاء ليضمن التأهل لدور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأحرز اللاعب الأرجنتيني هدفه 178 مع سيتي، ليتخطى ايريك بروك الهداف السابق، في الدقيقة 69 ليحسم المواجهة المثيرة بين متصدري الدوري الانجليزي والايطالي.

وساعد هدفان من ضربتي رأس عبر نيكولاس اوتاميندي وجون ستونز قبل وبعد الاستراحة فريق المدرب بيب جوارديولا على قلب تقدم نابولي بشكل مستحق في الدقيقة 21 بهدف من لورينتسو انسيني لتصبح النتيجة 2-1.

لكن جورجينيو أدرك التعادل لصاحب الأرض من ركلة جزاء بعد مرور أكثر من ساعة بقليل وضمن الحس التهديفي لاجويرو أن يكون سيتي أول فريق انجليزي يفوز بمباراة في بطولة أوروبية على استاد سان باولو في نابولي.

وأكمل رحيم سترلينج الفوز المذهل في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحافظ سيتي، الذي لم يخسر في اخر 22 مباراة، على بدايته المثالية رافعا رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة السادسة بينما اقترب نابولي من الخروج إذ يملك ثلاث نقاط في المركز الثالث.

ويحتل شاختار دونيتسك الأوكراني المركز الثاني بتسع نقاط بينما يتذيل فينوورد الهولندي المجموعة بلا رصيد.

وكانت المواجهة بين الفريقين، اللذين سجلا فيما بينهما 86 هدفا هذا الموسم، ممتعة لكن سيتي أظهر كفاءته وشخصيته لينتصر للمرة الثانية في غضون أسبوعين على الفريق الايطالي الذي يعتبره جوارديولا من بين الأفضل في أوروبا.

وعثر نابولي، الذي سيطر على المباراة مبكرا، على مساحة في دفاع سيتي بعد سلسلة من التمريرات السلسة وهو نفس الأمر الذي يقدمه فريق جوارديولا هذا الموسم في الدوري الانجليزي.

وانطلق انسيني في الناحية اليسرى وتبادل الكرة مع دريس ميرتنز ليضع الكرة داخل مرمى الحارس ايدرسون.

وهذه هي المرة الأولى في 13 مباراة التي يتأخر فيها سيتي. ورغم انه كان الطرف الأسوأ في أول نصف ساعة من اللقاء فان الفريق الانجليزي تمكن أخيرا من الوصول لإيقاعه.

وكاد اجويرو أن يدرك التعادل قبل أن يتحقق ذلك لاوتاميندي لكن في الدقيقة 34 عندما وضع الكرة بضربة رأس داخل الشباك بعد تمريرة عرضية متقنة من ايلكاي جندوجان من الناحية اليمنى.

ومع تحول دفة الأمور تماما، لعب ستونز ضربة رأس اصطدمت بالعارضة من مسافة قريبة لكنه لم يخطئ هدفه ثانية بعد أن لعب ضربة رأس لتسكن الشباك بعد ثلاث دقائق على بداية الشوط الثاني.

لكن نابولي استعاد ثقته وسدد انسيني كرة في إطار المرمى. وعندما عرقل ليروي ساني لاعب سيتي نظيره راؤول البيول أدرك الفريق الايطالي التعادل من ركلة جزاء نفذها جورجينيو.

ومع تحول سير اللقاء باتجاه نابولي، أنقذ ايدرسون مرماه من كرة من خوسيه كايخون لكن من هجمة مرتدة سريعة مرر ساني الكرة إلى اجويرو الذي اسكنها الشباك بشكل رائع.

وواصل الفريقان صنع الفرص لكن الكلمة الأخيرة كانت من نصيب سترلينج الذي هز الشباك من مدى قريب بعد تمريرة من كيفن دي بروين ليضمن سيتي التأهل لدور 16 للموسم الخامس على التوالي.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below