November 5, 2017 / 2:43 PM / 7 months ago

يوفنتوس ينجو أمام بنيفنتو ويلحق به الهزيمة 12 على التوالي

ميلانو (رويترز) - نجا يوفنتوس حامل اللقب من مفاجأة أمام بنيفنتو وعوض تأخره بهدف ليفوز 2-1 ويلحق الهزيمة 12 بمنافسه الوافد الجديد في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الأحد.

جونزالو هيجوين لاعب يوفنتوس خلال مباراة فريقه امام بنيفنتو بدوري الدرجة الاولى الايطالي يوم الاحد. تصوير: ماسيمو بينكا - رويترز.

وفاجأ أماتو تشيتشيريتي الجماهير باستاد يوفنتوس بهدف من ركلة حرة مذهلة في الدقيقة 19 وتقدم بنيفنتو لمدة 38 دقيقة إلى أن قلب جونزالو هيجوين وخوان كوادرادو الأمور رأسا على عقب.

وعادل بنيفنتو الرقم القياسي لأطول سلسلة هزائم في بداية الموسم في بطولات الدوري الخمس الأوروبية الكبرى والذي سجله مانشستر يونايتد في موسم 1930-1931.

وبفوزه قلص يوفنتوس الفارق مع نابولي إلى نقطة واحدة بعدما تعادل المتصدر بدون أهداف مع مستضيفه كييفو ليفقد نقاطا للمرة الثانية فقط هذا الموسم. وتقدم يوفنتوس إلى المركز الثاني متفوقا على إنترناسيونالي الذي تعادل 1-1 مع تورينو.

وحقق روما فوزه 12 على التوالي خارج ملعبه في الدوري بانتصاره 4-2 على فيورنتينا بينما تأجلت مباراة لاتسيو ضد أودينيزي بسبب الأمطار.

وفي مباراة أخرى قلل ميلانو صاحب الإنفاق الضخم، والذي فاز مرة واحدة في آخر سبع مباريات في كل المسابقات، الضغط على مدربه فينشنزو مونتيلا بالفوز 2-صفر على ساسولو.

ويملك نابولي، وهو مثل إنترناسيونالي لم يخسر هذا الموسم، 32 نقطة من 12 مباراة يليه يوفنتوس (31) وإنترناسيونالي (30) ولاتسيو (28) وروما (27).

وسدد دوجلاس كوستا في إطار المرمى مرتين ليوفنتوس مبكرا قبل أن يضع تشيتشيريتي الكرة من ركلة حرة داخل شباك الحارس فويتشيخ شتينسني ليمنح بنيفنتو تقدما لم يتوقعه أحد.

وواصل يوفنتوس هجومه وإهدار الفرص إلى أن نجح هيجوين بطريقة بهلوانية في هز شباك الحارس ألبرتو برينيولي في الدقيقة 57.

وبعد تسع دقائق أخطأ برينيولي في تقدير تمريرة عرضية من أليكس ساندرو وبقي على خط المرمى لتصل الكرة إلى كوادرادو الذي وضعها بضربة رأس قوية في الشباك.

* لحظات متوترة

وواجه يوفنتوس لحظات متوترة في النهاية وكاد دانيلو كتالدي أن يدرك التعادل بتسديدة بعيدة المدى.

وقال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس ”بدا أن النحس كان يلازمنا فالكرة لم تكن تريد دخول المرمى لكننا قلبنا الأمور.

”خاطرنا باهتزاز شباكنا بهدف التعادل بعد التقدم وربما اعتقدنا أن الأمور حُسمت. يجب أن نفهم أنه لا توجد مباراة سهلة على الإطلاق“.

واستحوذ نابولي على الكرة وصنع العديد من الفرص أمام كييفو لكن الحارس ستيفانو سورنتينو كان لها بالمرصاد.

وحافظ هدف سجله المهاجم إيدر في الدقيقة 79 على سجل إنترناسيونالي خاليا من الهزائم بعدما منح إياجو فالك التقدم لتورينو بعد مرور ساعة من اللعب أمام أكثر من 71 ألف مشجع باستاد سان سيرو.

ومنح جيرسون التقدم مرتين لروما في الشوط الأول أمام فيورنتينا الذي أدرك التعادل في المناسبتين عن طريق جوردان فيريتو وجيوفاني سيميوني.

لكن هدفين في الشوط الثاني من كوستاس مانولاس ودييجو بيروتي منحا روما فوزا رائعا بعد انتصاره 3-صفر على تشيلسي يوم الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا.

وقدم ميلانو، صاحب المركز السابع برصيد 19 نقطة، المطلوب لاجتياز ساسولو وتحقيق انتصاره السادس في الدوري هذا الموسم لكنه لا يزال بعيدا عن المستوى المنتظر من فريق أنفق أكثر من 200 مليون يورو (232.32 مليون دولار) في فترة الانتقالات الصيفية لتدعيم صفوفه.

وتقدم أليسيو رومانيولي بهدف لميلانو قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول واعترض ساسولو بغضب بداعي أنه ارتكب خطأ ضد الحارس أندريا كونسيلي.

وأضاف سوسو الهدف الثاني في الدقيقة 67 بعدما توغل بالكرة ثم أطلق تسديدة بقدمه اليسرى في مرمى الحارس كونسيلي.

ايدر لاعب انترناسيونالي يحرز هدف فريقه في شباك تورينو بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: البرتو لينجريا - رويترز.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below