November 6, 2017 / 5:53 AM / 9 months ago

مدرب نيوزيلندا: بيرو تبقى خطيرة حتى بدون القائد جيريرو

(رويترز) - يعتبر إيقاف باولو جيريرو قائد بيرو عن بلاده في ملحق تصفيات كأس العالم بمثابة ضربة للفريق القادم من أمريكا الجنوبية لكن أنطوني هودسون مدرب نيوزيلندا لا يعتقد أن ذلك سيجعل مهمة فريقه أسهل.

أنطوني هودسون مدرب نيوزيلندا في استاد سان بطرسبرج يوم 24 يونيو حزيران 2017. تصوير: كاي فافانباخ - رويترز

وتعرضت آمال بيرو في التأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1982 لانتكاسة بعدما أعلن الاتحاد الدولي (الفيفا) إيقاف جيريرو بشكل مؤقت بسبب سقوطه في اختبار للمنشطات.

وقال هودسون للصحفيين ”جيريرو تقريبا من الصعب إيجاد بديل له فيما يفعله“.

وأضاف ”لا أعتقد أن المنافس لديه أي لاعب يملك نفس القوة البدنية مثله ويستطيع اللعب بنفس أسلوب الفريق“.

وتابع ”لكن في الواقع فإن أفضل شيء في هذا الفريق هو الخماسي أو السداسي الهجومي. لاعبو الوسط المهاجمين والثنائي المتأخر وأي لاعب في خط الهجوم يملك إمكانيات كبيرة“.

وواصل ”لا أعتقد أنه سيتغير الكثير بالنسبة للمنافس باستثناء عدم وجود هذا النوع من اللاعبين في الهجوم“.

وتم استدعاء يوردي رينا سرنا (24 عاما) مهاجم فانكوفر وايتكابس لتشكيلة بيرو بدلا من جيريرو. وكان سرنا عنصرا حاضرا ضمن تشكيلة بيرو ما بين عامي 2013 و2015 وشارك في 17 مباراة.

وقال هودسون إن تركيز نيوزيلندا ينصب حاليا على مباراة الذهاب يوم السبت المقبل في ولنجتون. وتقام مباراة الإياب في ليما عاصمة بيرو في 15 نوفمبر تشرين الثاني ويتأهل الفائز في مجموع المباراتين لنهائيات كأس العالم في روسيا العام المقبل.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below