10 تشرين الثاني نوفمبر 2017 / 16:00 / بعد شهر واحد

البطل هاميلتون يهيمن في التجارب الحرة لسباق البرازيل

ساو باولو (رويترز) - حطم لويس هاميلتون، الذي زين خوذته بأربع نجمات في إشارة لألقابه الأربعة، الرقم القياسي لأسرع زمن للفة على حلبة انترلاجوس فيما هيمن فريق مرسيدس على التجارب الحرة لسباق الجائزة الكبرى في البرازيل ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الجمعة.

مسار حلبة سباق جائزة البرازيل الكبرى الذي يقام يوم الأحد 12 نوفمبر.

ولم يبد على هاميلتون أي علامات للتراخي رغم اقتناص لقبه الرابع لبطولة العالم في سباق المكسيك قبل أسبوعين. وكان السائق البريطاني الأسرع في جولتي التجارب وسجل أسرع زمن للفة وبلغ دقيقة واحدة و09.202 ثانية على الحلبة التي تسير عكس عقارب الساعة بالتجارب الصباحية في ظل أجواء مشمسة.

وحل زميله الفنلندي فالتيري بوتاس في المركز الثاني في جولتي التجارب بفارق 0.048 ثانية عن هاميلتون.

وقال هاميلتون الذي وصل إلى انترلاجوس يوم الخميس مصابا بنزلة برد ويتطلع لفوزه العاشر هذا الموسم في سباق الأحد “كان يوما جيدا.

وأضاف “من المثير حقا الحضور إلى هنا بسيارات أكثر سرعة هذا العام.

”بشكل عام، نحقق ما نصبو إليه ونحن في وضع مقبول لكنني أعتقد أن المنافسة قد تكون متقاربة“.

وكان الرقم القياسي السابق لأسرع زمن للفة على هذه الحلبة دقيقة واحدة و09.822 ثانية وحققه البرازيلي روبنز باريكيلو مع فيراري في التجارب التأهيلية عام 2004.

وتفوق هاميلتون، الذي اتهم نيكو هولكنبرج سائق رينو عبر دائرة الاتصال الداخلية لفريقه بالقيادة الخطرة بعدما أجبره على الخروج بعيدا عن مسار الحلبة، بأكثر من نصف ثانية على كيمي رايكونن سائق فيراري.

وكان الفنلندي رايكونن هو أقرب سائق لثنائي مرسيدس في جولة التجارب الأولى لكن الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول حل مكانه في وقت لاحق.

واحتل الهولندي ماكس فرستابن (20 عاما) سائق رد بول الآخر، والفائز بسباقين ضمن آخر أربعة سباقات، المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

* أمان تام

هاميلتون أثناء تجارب سباق البرازيل في ساو باولو يوم الجمعة. تصوير: اوسلي مارسيلينو - رويترز.

وقال كريستيان هورنر رئيس فريق رد بول إن فريقه فضل عدم المخاطرة في ظل مخاوف تخص قدرة السيارة على التحمل مع الحاجة لاستمرار عمل المحرك.

وسيتراجع ريتشياردو عشرة مراكز عند الانطلاق يوم الاحد بسبب تغيير محرك رينو بينما تعرض ثنائي تورو روسو المؤلف من بريندون هارتلي وبيير جاسلي لمشكلات كبيرة.

وقال هورنر ”أعتقد أن رينو يعاني لفهم السبب الجذري لهذه المشكلات“.

وأضاف ”لذا فاننا نشارك متبعين أقصى درجات السلامة وبشكل متحفظ في هذه التجارب وهو ما يفسر الفجوة مع مرسيدس حاليا“.

وحل سيباستيان فيتل سائق فيراري، الذي دارت سيارته حول نفسها في وقت مبكر، في المركزين السادس والرابع على الترتيب في الجولتين.

وقال فيتل الفائز بأربعة سباقات هذا العام ”يبدو مرسيدس قويا جدا لذا أعتقد أن ثنائي مرسيدس في المقدمة وأرى أن الفارق ضئيل للغاية بيننا وبين رد بول“.

ونال مرسيدس لقب الصانعين للعام الرابع على التوالي وأعلن أنه سيستغل التجارب في اخر سباقين لاختبار بعض المهام والأفكار وقطع الغيار الجديدة استعدادا للعام المقبل.

وتحولت أنظار بعض الفرق صوب العام المقبل مع عدم وجود أي خطورة على الفرق الأربعة الأولى إزاء تغيير مراكزها سواء صعودا أو هبوطا.

وواصل هورنر ”هذه التجارب ذات قيمة الآن. إنها تشكل الفرصة الأخيرة هذا العام لتجربة بعض الأشياء القليلة من أجل تطوير السيارة مستقبلا“.

وفشل النيوزيلندي هارتلي، الفائز ببطولة العالم للتحمل للمرة الثانية الأسبوع الماضي، في تحقيق أي زمن للفة في التجارب الصباحية مع احتفاله بعيد ميلاده 28 بسبب احتراق محرك سيارته كما توقفت سيارة الفرنسي الشاب جاسلي في وقت مبكر من التجارب.

وقال جاسلي قبل خروجه هو وزميله من التجارب المسائية ”بالنسبة لي كان من المهم الانطلاق بسرعة على هذه الحلبة لأنني لا أعرفها جيدا“.

وحقق السائق البريطاني جورج راسل، البالغ عمره 19 عاما ومتسابق الفئة الثالثة (جي.بي3)، المركز 12 في التجارب في أولى مشاركاته في البطولة مع فورس انديا في حلبة غير تقليدية وبسيارة لم يقدها من قبل.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below