November 18, 2017 / 5:48 PM / 3 months ago

تعادل سلبي في قمة مدريد وسواريز يقود برشلونة للفوز

من ريتشارد مارتن

برشلونة (رويترز) - بات ريال مدريد وأتليتيكو مدريد يتأخران بفارق عشر نقاط عن برشلونة المتصدر عقب التعادل بدون أهداف في مباراة قمة العاصمة ونجاح الفريق القطالوني في الفوز للمرة 11 في 12 مباراة بالتفوق 3-صفر على ليجانيس يوم السبت.

وأهدر أنخيل كوريا مهاجم أتليتيكو فرصة خطيرة لتسجيل أول هدف في قمة مدريد في الاستاد الجديد واندا ميتروبوليتانو إذ انفرد بالمرمى وسدد في الخارج في الدقيقة الثالثة.

وجاءت أفضل فرصة لريال مدريد بعد تحرك بين كريستيانو رونالدو وتوني كروس لتصل الكرة إلى اللاعب الألماني الذي سدد خارج المرمى.

وحرم الفرنسي رفائيل فاران مدافع ريال مدريد البديل كيفن جاميرو مهاجم أتليتيكو من هز الشباك عندما سدد مواطنه الفرنسي الكرة من فوق الحارس كيكو كاسيا لكن المدافع أبعدها بضربة رأس قبل أن تعبر خط المرمى.

وتألق يان أوبلاك حارس أتليتيكو وأنقذ فرصتين قرب النهاية من رونالدو وكروس لتنهي قمة مدريد بالتعادل بدون أهداف لأول مرة منذ أكثر من 12 عاما.

وكان يمكن ملاحظة المنافسة الشديدة بين الغريمين خلال المباراة عندما سدد كوريا الكرة في وجه كريم بنزيمة عندما كان المهاجم الفرنسي على الأرض أو حين تدخل ستيفان سافيتش بقوة ضد كروس.

وقرب نهاية الشوط الأول اصطدمت قدم لوكاس هرنانديز بوجه سيرجيو راموس عندما كان يحاول قائد ريال مدريد لعب الكرة بالرأس وهي لعبة كان يمكن أن تؤدي لركلة جزاء لصالح الفريق الضيف وتسببت في خروج راموس بين الشوطين بسبب كسر في الأنف.

وترك التعادل ريال مدريد المركز الثالث برصيد 24 نقطة متساويا مع أتليتيكو ويبتعد الفريقان بعشر نقاط خلف برشلونة الذي سحق ليجانيس.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال إن فريقه كان يستحق أكثر من التعادل بعدما أخفق في الفوز للمرة الخامسة هذا الموسم.

وأضاف للصحفيين ”أحيانا لا تريد الكرة دخول المرمى. لا أستطيع تفسير السبب وراء ذلك. الشيء الإيجابي أننا لعبنا بشكل جيد. بكل تأكيد نعاني من أجل التسجيل لكننا ندرك أن ذلك سيحدث“.

وقال دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو ”نلعب أمام أفضل فريق في العالم. لعبنا بالطريقة التي نريدها وكان يمكن أن نخسر المباراة لكن كان يمكن أيضا أن نخرج بالانتصار“.

ويمكن لبلنسية أن يتقدم بفارق ست نقاط على فريقي مدريد ويقلص الفارق مع برشلونة لأربع نقاط لو فاز على إسبانيول غدا الأحد.

* فوز جديد لبرشلونة

ووضع المهاجم لويس سواريز حدا لصيامه التهديفي في خمس مباريات بعدما سجل هدفين في فوز برشلونة.

وجنى مهاجم أوروجواي ثمار أسبوعين من الراحة بعد استبعاده من اللعب مع منتخب بلاده ومنح برشلونة التقدم من مدى قريب في الدقيقة 28 بعدما أخفق ايفان كويلار حارس ليجانيس في الامساك بكرة سددها باكو ألكاسير.

ودخل ليجانيس، الذي يخوض موسمه الثاني في الدرجة الأولى، المباراة وهو يمتلك ثالث أقوى دفاع في الدوري بعد برشلونة وأتليتيكو مدريد ولم تكن الأمور سهلة على الضيوف.

ولم يمنح ليجانيس الكثير من المساحات لبرشلونة وأهدر نور الدين أمرابط والكسندر سيمانوفسكي فرصا للتسجيل قبل نهاية الشوط الأول وتألق مارك-أندريه تير شتيجن حارس برشلونة بشكل رائع.

وأبلغ إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة الصحفيين ”ربما توضح النتيجة أننا كنا نسيطر على المباراة بشكل أكبر مما فعلنا في الواقع“.

وأضاف ”أتيحت لهم فرص.. عرفنا كيف نتعامل مع تقدمهم للهجوم وهاجمنا بشكل فعال. الشوط الأول كان متكافئا لكن الأمور أصبحت مفتوحة في الثاني“.

وضاعف سواريز تقدم فريق بالبيردي في الدقيقة 60 بعدما انزلق ليتابع كرة أخرى مرتدة من كويلار واقترب مرتين من تسجيل هدفه الثالث. وأضاف البديل باولينيو الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع محرزا هدفه الرابع هذا الموسم.

لكن الشيء السلبي الوحيد لبرشلونة كان حصول المدافع جيرار بيكي على الإنذار الخامس هذا الموسم مما يعني غيابه عن مواجهة بلنسية الأسبوع القادم.

ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 34 نقطة من 12 مباراة.

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below