November 18, 2017 / 8:18 PM / 3 months ago

روما يفوز بأول قمة بعد توتي وحكم الفيديو يساعد نابولي

روما (رويترز) - استفاد نابولي متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم من قرارين تسلل، أحدهما بعد مساعدة من حكم الفيديو، ليتفوق 2-1 على ميلانو الذي بات في أزمة جديدة يوم السبت.

وفي وقت سابق يوم السبت فاز روما 2-1 بأول مباراة قمة على لاتسيو منذ اعتزال صانع اللعب الكبير فرانشيسكو توتي.

واعتزل توتي في نهاية الموسم الماضي بعد 25 عاما مع روما ومشاركته في 44 مباراة قمة وهو رقم قياسي وشاهد المباراة من المدرجات.

وكانت المباراة بمثابة الكابوس لمدافع لاتسيو باستوس الذي تسبب في ركلة جزاء جاء منها الهدف الأول لروما وتعثر في كرة الهدف الثاني الذي أحرزه راديا ناينجولان ليحقق روما الانتصار.

وأصبح رصيد نابولي 35 نقطة من 13 مباراة وبفارق أربع نقاط عن يوفنتوس حامل اللقب الذي سيلعب في ضيافة سامبدوريا يوم الأحد.

وساعد الفوز روما على التقدم فوق لاتسيو إلى المركز الثالث برصيد 30 نقطة من 12 مباراة ويتقدم بالأهداف على إنترناسيونالي وبنقطتين على لاتسيو.

وتقدم لورينتسو إنسيني، الذي ثارت تساؤلات حول سبب استبعاده من تشكيلة إيطاليا في إياب ملحق تصفيات كأس العالم أمام السويد حيث فشل المنتخب في التأهل لكأس العالم، بهدف في الدقيقة 33 بمساعدة حكم الفيديو.

واستحوذ إنسيني على الكرة بعد تمريرة من جورجينيو وخدع دفاع ميلانو وسدد الكرة في مرمى الحارس جيانلويجي دوناروما قبل أن يحتسب الحكم دانييلي دوفيري تسللا ويلغي الهدف.

وكان ميلانو يستعد لاستئناف اللعب بركلة حرة لكن الحكم أشار إلى اللجوء إلى حكم الفيديو ثم احتسب الهدف بعد التأكد من صحته.

وأضاف بيوتر زيلينسكي الهدف الثاني لنابولي في الدقيقة 73 بعدما وضع الكرة في مرمى دوناروما بتسديدة مباشرة بعد تمريرة من دريس ميرتنز واعترض لاعبو ميلانو على الهدف بداعي التسلل.

ورغم الاعتراضات احتسب الحكم الهدف ولم يلجأ إلى حكم الفيديو.

وقلص ميلانو الفارق بواسطة أليسيو رومانيولي في الوقت بدل الضائع لكن الفريق صاحب الإنفاق الضخم تعرض في النهاية للخسارة السادسة في 13 مباراة.

وحقق روما فوزه السادس على التوالي في كل المسابقات وأنهى حدا لسلسلة انتصارات لاتسيو في تسع مباريات متتالية.

وبعد شوط أول بدون أهداف أخذ روما زمام المبادرة بعدما تقدم بهدفين عبر دييجو بيروتي وناينجولان في أربع دقائق.

ونفذ بيروتي ركلة جزاء بنجاح بعد إعاقة من باستوس مدافع لاتسيو لظهير روما الأيسر الكسندر كولاروف ثم هز ناينجولان الشباك بتسديدة منخفضة من خارج منطقة الجزاء بعد خطأ من باستوس.

وقال سيميوني إنزاجي مدرب لاتسيو ”عند ارتكاب مثل هذه الأخطاء لا يمكن الفوز بمباريات القمة. الدقائق الأربع وراء الخسارة“.

واحتسبت ركلة جزاء ضد روما عندما حاول كوستاس مانولاس إبعاد تمريرة عرضية بصدره لكنها اصطدمت بذراعه.

وبعد استشارة حكم الفيديو احتسب الحكم ركلة جزاء نفذها إيموبيلي بنجاح في الدقيقة 72.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below