November 25, 2017 / 7:51 PM / 6 months ago

هدف ويليان قبل النهاية ينقذ تشيلسي من الخسارة في ليفربول

البرازيلي ويليان يسجل هدفا لتشيلسي في مرمى ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير كارل ريسين - رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

من سايمون ايفانز

ليفربول (انجلترا) (رويترز) - سجل البرازيلي ويليان هدفا في الدقيقة 85 لينقذ تشيلسي حامل اللقب من الخسارة ويقوده للتعادل 1-1 مع مضيفه ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وتقدم ليفربول بهدف في الدقيقة 65 عن طريق المصري المتألق محمد صلاح الذي رفع رصيده إلى 15 هدفا هذا الموسم ويتصدر هدافي الدوري بعشرة أهداف وبدا أن صاحب الأرض سيخرج بالانتصار قبل أن تهتز شباكه.

وبعد دقيقتين فقط من المشاركة كبديل استحوذ ويليان على الكرة وبدا أنه يريد أن يرسل كرة عرضية من ناحية اليمين لكن الكرة سقطت خلف سيمون مينيوليه حارس مرمى ليفربول الذي يتحمل مسؤولية الهدف.

وجاء هدف ليفربول بعدما استغل أليكس أوكسليد-تشامبرلين ارتباكا من تيموي باكايوكو لاعب وسط تشيلسي ولمس الكرة في اتجاه المندفع صلاح الذي سدد كرة أرضية في مرمى الحارس تيبو كورتوا.

ولم يحتفل صلاح، المرشح بقوة للفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي خلال العام الجاري، بعد التسجيل في مرمى فريقه السابق تشيلسي.

واستمر تشيلسي في المركز الثالث برصيد 26 نقطة ويتأخر بثماني نقاط عن مانشستر سيتي المتصدر، الذي سيلعب يوم الأحد، بينما يملك ليفربول 23 نقطة في المركز الخامس.

وجاءت المباراة مثيرة في ليلة باردة في مرسيسايد وبينما جاءت النهاية في صالح الفريق اللندني فان التعادل يمثل النتيجة العادلة.

وقال جاري كاهيل قائد تشيلسي ”اعتقد انه وفي ضوء ما حدث في الشوط الثاني فإننا نستحق التعادل.

”قدموا عرضا جيدا خلال بعض فترات الشوط الأول بينما كانت لنا بعض الفترات الجيدة في الشوط الثاني. سببوا لنا بعض المشكلات في بعض الأحيان واعتقد أننا تسببنا لهم في نفس الشيء“.

وفجر يورجن كلوب مدرب ليفربول بعض المفاجآت عند اختيار تشكيلته يوم السبت حيث ترك الثنائي الهجومي ساديو ماني وروبرتو فيرمينو على مقاعد البدلاء ومنح الفرصة لدانييل ستوريدج ولاعب الوسط أوكسليد-تشامبرلين منذ البداية.

*تهديد هازارد

وكان إيدن هازارد متألقا ومبدعا مع تشيلسي واستطاع في الدقيقة 21 أن يصنع أول فرصة على المرمى بعد أن استحوذ على الكرة في الناحية اليسرى لينطلق إلى داخل الملعب ويسدد بيمينه لينقذها مينيوليه.

وعاد هازارد بعدها بلحظات ليشكل مصدر تهديد من جديد بعد أن أرسل تمريرة ساحرة اخترقت دفاع ليفربول ليرد مينيوليه بسرعة ويتصدى لتسديدة داني درينكووتر.

وعاد مينيوليه للظهور في الواجهة من جديد وابعد تسديدة قوية من دافيدي زاباكوستا في الدقيقة 25 في ظل سعي تشيلسي لافتتاح التسجيل.

وخاض ليفربول الشوط الثاني بشكل أكثر قوة ومنع سيزار أزبيليكويتا تسديدة هائلة من ستوريدج قبل أن يتقدم فريق كلوب بعدها بلحظات.

وسمحت يقظة صلاح له بالاستفادة من هفوة باكايوكو وتجلت ثقة المهاجم المصري في طريقه إنهائه للكرة في الشباك.

وسارع كلوب لتعزيز خط وسطه واخرج ستوريدج ليدفع بجورجينو فينالدوم لكن هذه الخطوة لم تحقق المرجو منها فيما بدأ تشيلسي في إحكام سيطرته على اللقاء.

وبدا أن فرصة تشيلسي في التعادل قد ضاعت بعد أن سدد ماركوس الونسو بعيدا عن المرمى من موقع جيد في الدقيقة 82 لكن محاولة ويليان وجدت طريقها للشباك في النهاية وذلك في المرمى المواجه لجماهير تشيلسي التي احتفلت بشدة.

وحاول صلاح اختبار قدرة كورتوا ثانية في الوقت بدل الضائع لكن تلك النتيجة ستدخل السعادة بالتأكيد على بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي متصدر الترتيب.

المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي يسجل الهدف الأول لفريقه في مرمى تشيلسي في مباراتهما في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير فيل نوبل - رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below