November 29, 2017 / 7:03 PM / a year ago

مدرب استراليا الجديد يحتاج لحل مشكلة إنهاء الهجمات

سيدني (رويترز) - ستذهب استراليا إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بمدرب جديد بعد استقالة انجي بوستيكوجلو عقب أسبوع واحد من الصعود.

فريق استراليا لكرة القدم قبل مباراته أمام سوريا في سيدني يوم 10 اكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: ستيفن كريستو - رويترز.

وكشف بوستيكوجلو، الذي تولى المسؤولية بعد اقالة هولجر اوسيك قبل ثمانية أشهر من كأس العالم 2014، عن بعض أسباب رحيله لكن ربما تكون العروض المهتزة خلال مشوار التصفيات لعبت دورا.

وأخفقت استراليا في انتزاع بطاقة التأهل المباشر إلى كأس العالم وتسبب ذلك في موجة انتقادات حادة للمدرب ولم تقل هذه الضغوط رغم الفوز على سوريا وهندوراس في الملحق الآسيوي والملحق العالمي.

وأجرى بوستيكوجلو تغييرات على تشكيلة كبيرة في السن في بداية مشواره وظهر الجيل الجديد من الشبان بشكل جيد في البرازيل رغم خسارة المباريات الثلاث في دور المجموعات أمام تشيلي وهولندا وإسبانيا قبل أن يحرز لقب كأس آسيا 2015.

وكان المدرب المستقيل يتحدث دائما عن أنه لن يشعر بالرضا لمجرد التأهل لكأس العالم بل كان يتطلع إلى اللعب بأسلوب ممتع يمكنه من المنافسة على أعلى المستويات.

وبهدف الوصول إلى هذا الأمر أجرى بوستيكوجلو تغييرا في أسلوب لعبه وبات يعتمد على ثلاثة لاعبين في الخط الخلفي خلال الدور الأخير من التصفيات الآسيوية.

لكن هذا التغيير منح الفرصة لزيادة الانتقادات ضده وسط تكهنات بعدم شعور اللاعبين بالراحة بهذه الطريقة.

ولن تكون مشكلة المدرب الجديد المقبل في خط الدفاع بل في البحث عمن يسجل الأهداف.

وسيكون تيم كاهيل قد بلغ عامه 38 مع الوصول إلى مشاركته الرابعة في كأس العالم لكن في الواقع احتاجت أستراليا إلى الهدفين الدوليين 49 و50 من هذا اللاعب المخضرم لكي تجتاز سوريا بينما أحرز القائد مايل يديناك ثلاثية في الانتصار على هندوراس.

وهز لاعب الوسط الشباك من ركلة حرة أبدلت اتجاهها وركلتي جزاء ليمنح استراليا فوزا مريحا في النتيجة الاجمالية ويرسل أبطال آسيا إلى النهائيات للمرة الرابعة على التوالي.

وتضم التشكيلة الكثير من أصحاب المواهب الهجومية مثل آرون موي وتوم روجيتش وروبي كروز والواعد ماثيو ليكي لكن معظمهم قادر على صناعة الفرص وليس التسجيل.

وتقدم استراليا دائما عروضا قوية بدنيا وتلعب بحماس كبير لكن بدون تسجيل الأهداف فإنها قد تعاني في روسيا بغض النظر عن نتيجة القرعة مطلع ديسمبر كانون الأول.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below