December 2, 2017 / 7:33 PM / 3 months ago

يونايتد يهزم أرسنال بعشرة لاعبين ليواصل الضغط على سيتي

من نيل روبنسون

لندن (رويترز) - صمد مانشستر يونايتد بعشرة لاعبين بعد طرد بول بوجبا قرب النهاية ليهزم أرسنال 3-1 في مباراة مثيرة باستاد الإمارات في يوم واصل فيه ليفربول وتشيلسي أيضا مطاردة مانشستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي غياب فريق المدرب بيب جوارديولا المتألق الذي سيلعب يوم الأحد قلص يونايتد صاحب المركز الثاني الفارق مع القمة إلى خمس نقاط بأداء مثير يتناقض مع سمعة مدربه جوزيه مورينيو في الحذر الدفاعي الزائد بعيدا عن ملعبه.

وبينما أظهر هدفان من أنطونيو فالنسيا وجيسي لينجارد في أول 11 دقيقة، وهدف آخر سجله لينجارد في الشوط الثاني، أفضل ما في يونايتد كشف تدخل بوجبا المتهور بأسفل حذائه على هيكتور بليرين جانبا آخر في الدقيقة 75.

وحصل اللاعب الفرنسي على بطاقة حمراء مباشرة مستحقة وسيغيب لثلاث مباريات بما في ذلك قمة الأسبوع المقبل ضد سيتي.

وحتى طرد بوجبا بدا كل شيء مثاليا بالنسبة ليونايتد الذي كان حارسه ديفيد دي خيا متألقا ولم تهتز شباكه إلا بهدف الكسندر لاكازيت في بداية الشوط الثاني.

وقال مورينيو ”ما رأيته اليوم كان أفضل حارس في العالم“ مضيفا أنه ”لا يدري“ لماذا طُرد بوجبا وسيترك الأمر لمحللي القنوات التلفزيونية.

واستغل ليفربول أول هزيمة لارسنال في الدوري على ملعبه في 13 مباراة ليتقدم للمركز الرابع بعدما سحق برايتون آند هوف البيون 5-1. وسجل فريق المدرب يورجن كلوب الآن 15 هدفا في أربع مباريات خارج أرضه بجميع المسابقات.

وأجرى المدرب الألماني تغييرات أكبر من عدد الأهداف التي سجلها فريقه اليوم إذ استبدل ستة لاعبين من التشكيلة التي فازت 3-صفر على ستوك سيتي الأسبوع الماضي.

ولم تظهر ملامح ضعف على ليفربول الذي افتتح التسجيل بضربة رأس من إيمري تشان وسجل فيرمينو ثنائية كما هز فيليب كوتينيو الشباك من ركلة حرة وأضاف لويس دنك مدافع برايتون هدفا بالخطأ في مرماه.

وعندما كان الفريق الزائر متقدما بثلاثية قلص جلين موراي الفارق في الدقيقة 51 لكن أخطاء ليفربول الدفاعية المعتادة لم تظهر.

وفي وقت سابق عوض تشيلسي تأخره ليفوز 3-1 على نيوكاسل يونايتد في استاد ستامفورد بريدج.

وبعد أن تقدم نيوكاسل عبر دوايت جايل سدد إيدن هازارد تسع كرات منها ست على المرمى وأحرز هدفين مما دفع رفائيل بنيتز مدرب نيوكاسل للاعتراف بأن اللاعب البلجيكي صنع الفارق أمام فريقه الذي لم يحقق أي فوز في ست مباريات.

وأرسل هازارد أيضا تحذيرا لمنتخب انجلترا بشأن ما يمكن أن يواجهه أمام بلجيكا في كأس العالم العام المقبل.

وفي استاد فيكاريدج رود صمد توتنهام ليتعادل 1-1 مع جاره واتفورد بعد طرد مدافعه دافينسون سانشيز بسبب ضربة بالمرفق في وجه البرازيلي ريتشارليسون في بداية الشوط الثاني.

وجاء الهدفان قبل الطرد إذ افتتح كريستيان كباسيلي التسجيل لواتفورد ثم ألغى سون هيونج-مين التقدم. ويبتعد توتنهام صاحب المركز السادس الآن بأربع نقاط خلف ليفربول و15 نقطة وراء سيتي.

* مدربان جديدان

وأراد المدربان سام الاردايس وآلان باردو الاستمتاع بانطلاقة جيدة بعد قيادة فريقين جديدين لكن الاردايس كان الوحيد الذي حقق ثلاث نقاط وقاد ايفرتون للفوز 2-صفر على هدرسفيلد تاون.

وسجل جيلفي سيجوردسون ودومينيك كالفيرت-لوين ثنائية في الشوط الثاني ليحقق الاردايس فوزه الأول بعد يومين من توقيع عقد لمدة 18 شهرا.

لكن الأداء لم يكن مقنعا ويتعين على المدرب البالغ عمره 63 عاما بذل جهد أكبر قبل زيارة الغريم ليفربول في قمة محلية الأسبوع المقبل.

وفي المباراة الأولى للمدرب باردو مع وست بروميتش البيون تعادل بدون أهداف بملعبه مع كريستال بالاس الذي ترك المركز الأخير في الدوري لسوانزي سيتي الذي خسر 2-1 أمام ستوك سيتي.

وسجل ويلفريد بوني أول هدف مع سوانزي منذ حوالي عامين قبل أن يحرز شيردان شاكيري ومامي بيرام ضيوف هدفين لستوك ليزداد الضغط على بول كليمنت مدرب سوانزي الذي مني بخسارته العاشرة هذا الموسم.

واستغل ديماراي جراي تسديدة رياض محرز التي ارتدت من الحارس ليمنح ليستر سيتي الفوز 1-صفر على بيرنلي ويستكمل فريقه انطلاقة رائعة مع المدرب كلود بويل.

وزادت أوجاع بيرنلي بإصابة الجناح روبي برادي الذي غادر الملعب على محفة.

إعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below