December 10, 2017 / 2:33 AM / 9 months ago

هدف التيدور يقود تورونتو لاحراز لقبه الأول في الدوري الامريكي

تورونتو (رويترز) - قاد هدف جوزي التيدور في الشوط الثاني تورونتو للفوز 2-صفر على سياتل ساوندرز ليل السبت وانتزاع لقبه الأول في الدوري الأمريكي لكرة القدم بعد خسارة قاسية في نهائي العام الماضي.

لاعبو فريق تورونتو يحتفلون بإحرازهم لقب الدوري الأمريكي لكرة القدم في اونتاريو يوم السبت. صورة لرويترز من صحيفة يو.إس.إيه توداي سبورتس.

وتوج الانتصار موسما رائعا لتورونتو الذي أضاف لقب الدوري الأمريكي إلى درع الجماهير الذي يذهب للنادي صاحب أفضل نتائج في المرحلة التمهيدية للموسم وكأس بطل كندا.

لكن كل ما فعله تورونتو هذا الموسم، بما في ذلك تحقيق عدد قياسي من النقاط في المرحلة التمهيدية للموسم، لم يكن يعني الكثير أمام العودة للنهائي والثأر لخسارة العام الماضي بركلات الترجيح أمام سياتل.

وقال مايكل برادلي قائد تورونتو للصحفيين ”هذا اللقب كان يمثل هاجسا في اخر 364 يوما.. ليس بالنسبة لي فقط بل أيضا لكل فرد في الفريق.. كل مدرب وكل عضو في الجهاز الفني“.

وأضاف ”من الصعب أن نشرح لمن خارج النادي ماذا يعني أن تكون موجودا في هذا اليوم“.

ولم يزل الفوز فقط آثار ما حدث العام الماضي لكنه أعاد الفخر لفريق اقترنت سمعته بالفشل وليس النجاح.

ولم يبلغ تورونتو، الذي لعب موسمه الأول في 2007، الأدوار الاقصائية حتى 2015 وهي أطول فترة غياب عن هذه المرحلة في تاريخ الدوري.

وقال جريج فاني مدرب تورونتو الذي خسر أيضا ثلاث مباريات نهائية مع لوس انجليس جالاكسي ”مر وقت طويل للغاية.. رحلة طويلة حتى نصل إلى هنا لكنها كانت رحلة مذهلة“.

وبينما هيمن تورونتو على النهائي منذ البداية كان سيباستيان فري حارس سياتل متألقا في صد هجمات أصحاب الأرض المتتالية.

ونجح التيدور، الذي سجل الهدف الوحيد في نهائي القسم الشرقي ضد كولومبوس كرو، أخيرا في التفوق على فري عندما تلقى تمريرة بينية من سيباستيان جيوفينكو وتفوق على دفاع سياتل قبل أن يضع الكرة بهدوء في مرمى الحارس.

وكان الهدف الذي جاء في الدقيقة 68 الأول في شباك سياتل في الأدوار الاقصائية هذا العام.

وقال التيدور الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة ”إنها وظيفتي.. أنا مهاجم ومهمتي هي صناعة ومحاولة تسجيل الأهداف“.

وأضاف فيكتور فاسكيز بعد ذلك هدفا ثانيا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليطلق اشارة بدء احتفالات صاخبة بين 31500 مشجع في المدرجات تحدوا الأجواء الباردة.

وقال برادلي ”هذا الفريق ليس مثل أي فريق لعبت فيه من ناحية مجموعة اللاعبين الذين يتحلون بروح الجماعة“.

وتابع ”أنا فخور للغاية بالطريقة التي لعبنا بها في ظل هذه الظروف“.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below