December 13, 2017 / 7:04 PM / 2 months ago

بيل ينقذ ريال من مأزق الجزيرة ويقوده لنهائي كأس العالم للأندية

من أحمد مصطفى

أبوظبي (رويترز) - رفع جاريث بيل العائد من الإصابة الحرج عن ريال مدريد وسجل هدفا متأخرا من أول لمسة له ليقود بطل أوروبا للفوز 2-1 على الجزيرة والتأهل لنهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم واضعا حدا لمغامرة بطل الإمارات يوم الأربعاء.

وحل بيل بديلا لكريم بنزيمة، الذي أهدر العديد من الفرص السهلة ومن بينها تسديدتان في القائم، وأنهى صمود دفاع الجزيرة بتسديدة منخفضة في الدقيقة 82.

وكان الجزيرة، الذي بلغ قبل النهائي بفوزه على أوكلاند سيتي النيوزيلندي وأوراوا رد دياموندز الياباني، فجر مفاجأة عندما تقدم بهدف عن طريق البرازيلي رومارينيو قبل نهاية الشوط الأول لكن كريستيانو رونالدو عادل النتيجة بعد خروج علي خصيف حارس الجزيرة المتألق في بداية الشوط الثاني بسبب الإصابة.

وبذلك يلتقي ريال حامل اللقب مع جريميو البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية في المباراة النهائية بينما يلعب الجزيرة ضد باتشوكا المكسيكي على المركز الثالث يوم السبت المقبل.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد ”من الصعب شرح مجريات اللقاء وكل ما يمكنني قوله أننا نستحق الفوز وبلوغ النهائي“.

وأضاف “كان الشوط الأول غريبا للغاية. سنحت لنا الكثير من الفرص وكان من الغريب أننا لم نسجل.

”لكن وفي كرة القدم كل شيء يمكن أن يتغير في غضون خمس دقائق. تحلينا بالصبر واستطعنا قلب الأمور في الشوط الثاني“.

*هيمنة كاملة

وأمام أكثر من 36 ألف مشجع في إستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، هيمن ريال على الشوط الأول الذي شهد إلغاء هدفين لبطل أوروبا عبر بنزيمة وكاسيميرو كما سدد رونالدو ولوكا مودريتش في إطار المرمى.

واستحوذ ريال على الكرة بنسبة 68 بالمئة كما سدد 17 كرة منها خمس على المرمى لكن محاولاته باءت بالفشل أمام تألق الحارس خصيف رغم أنه بدا مصابا وكاد يغادر الملعب في أول ربع ساعة.

وأثار الحكم البرازيلي ساندرو ريكي جدلا بعدما ألغى هدف بنزيمة الذي سجله بضربة رأس بداعي ارتكاب رونالدو مخالفة ضد المدافع محمد عايض.

واحتسب الحكم هدف كاسيميرو في البداية ثم ألغاه بعد أن استعان بحكم الفيديو المساعد ليكتشف وجود تسلل ضد بنزيمة.

وأهدر علي مبخوت مهاجم منتخب الإمارات فرصة خطيرة من وضع انفرد بالحارس كيلور نافاس لكنه سدد بجوار القائم.

وبعدها استفاد صاحب الضيافة من هجمة مرتدة سريعة وتبادل رومارينيو الكرة مع المغربي مبارك بوصوفة قبل أن يسدد اللاعب البرازيلي في الزاوية البعيدة لمرمى نافاس قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول.

* بداية نارية

وكانت بداية الشوط الثاني نارية بعدما ألغى الحكم هدفا لبوصوفة بداعي التسلل عندما استقبل تمريرة مبخوت المنفرد من قبل منتصف الملعب.

ولم يتمكن خصيف من استكمال المباراة ليترك الملعب في الدقيقة 50 وشارك بدلا منه الحارس خالد السناني.

وأخفق السناني في أول اختبار إذ لم يتمكن من إيقاف رونالدو الذي أدرك التعادل بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة من مودريتش في الدقيقة 54.

وأهدر بنزيمة فرصة جديدة أمام المرمى الخالي عقب تمريرة مارسيلو العرضية وبعدها حرمه السناني من التسجيل بعد انفراد للمهاجم الفرنسي في الدقيقة 61.

وتصدى القائم مرتين لتسديدتين متتاليتين من بنزيمة سيء الحظ في الدقيقتين 66 و68.

وانطلق رومارينيو مجددا في هجمة مرتدة سريعة وسدد في الشباك الخارجية.

واشترك الويلزي بيل العائد من الإصابة على حساب بنزيمة في اخر عشر دقائق على أمل تسجيل الهدف المنشود.

وبالفعل نجح بيل في هز الشباك من أول لمسة بتسديدة من مدى قريب بعد تمريرة لوكاس فاسكيز وكاد يضيف هدفا آخر بركلة خلفية رائعة تصدى لها السناني.

تحرير احمد عبد اللطيف وأحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below