December 22, 2017 / 10:04 PM / 5 months ago

أرسنال ينتفض في تعادل مثير 3-3 مع ليفربول بالدوري الانجليزي

(رويترز) - عدل أرسنال الأداء الباهت في الشوط الأول وتأخره 2-صفر مع بداية الشوط الثاني إلى تعادل 3-3 مع ضيفه ليفربول في ليلة مثيرة بملعب الامارات بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة.

لاعبون من أرسنال يحتفلون بتسجيل هدف في شباك ليفربول خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة. تصوير: ايدي كيوه - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وبدا أرسنال في طريقه لخسارة ثقيلة قبل عيد الميلاد بعدما قدم أداء سيئا في أول 45 دقيقة ليتأخر بهدف من ضربة رأس نادرة لفيليب كوتينيو وتفاقمت الأمور بهدف محمد صلاح الذي ضاعف الغلة لليفربول في الدقيقة 52.

لكن الفريق صاحب الضيافة عاد للحياة فجأة وبطريقة مذهلة وبحلول الدقيقة 58 كان قد أحرز ثلاثة أهداف متتالية حملت توقيع اليكسيس سانشيز وجرانيت تشاكا ومسعود أوزيل ليقلب الأمور رأسا على عقب.

لكن روبرتو فيرمينو خطف نقطة لليفربول بادراك التعادل رغم أن المدرب يورجن كلوب سيضرب أخماسا في أسداس بسبب هذا التراجع الكبير خلال المباراة.وقال المدرب الألماني عقب المباراة ”الخروج بنقطة من ملعب أرسنال نتيجة طيبة لمعظم الفرق في العالم لكني أشعر اننا كنا نستحق أفضل من ذلك.

”أرسنال غاب عن معظم فترات المباراة باستثناء عشر دقائق“.

ورفع ليفربول رصيده إلى 35 نقطة في المركز الرابع مقابل 34 نقطة لأرسنال الخامس.

وسجل ليفربول تحت قيادة كلوب ثلاثة أهداف على الاقل في كل مرة من أربع مواجهات في الدوري الممتاز ضد أرسنال وفاز في ثلاث مباريات وتعادل في واحدة.

ووجد ليفربول دفاع أرسنال في حالة سيئة مرة أخرى يوم الجمعة.

وتعرض الفريق الزائر لضربة مبكرة باصابة القائد جوردان هندرسون في عضلات الفخذ الخلفية. لكن بديله جيمس ميلنر بدأ مهرجان الاهداف حيث لعب كرة لصلاح الذي مررها إلى كوتينيو ليسجل هدفا بالرأس هو الاول له بهذه الطريقة مع ليفربول.

وأهدر فيرمينو فرصتين خطيرتين بالرأس لليفربول بينما أضاع صلاح محاولتين خطيرتين قبل صفارة نهاية الشوط الاول.

ولم يتحسن أداء أرسنال في بداية الشوط الثاني ليحرز صلاح الهدف الثاني لليفربول بشكل رائع.

لكن سانشيز الذي اختفى في الشوط الأول عاد للحياة بشكل مذهل وعاقب دفاع ليفربول على تراخيه بهدف بضربة رأس من تمريرة أوزيل العرضية.

وضاعف تشاكا الغلة مستفيدا من خطأ للحارس سيمون مينيوليه. ودارت الأرض حول لاعبي ليفربول بعدما وضع أوزيل أرسنال في المقدمة بعد تمريرة رائعة بالكعب من الكسندر لاكازيت لتنطلق احتفالات الجماهير صاحبة الارض.

لكن فيرمينو رفض إسدال الستار على هذه الاثارة ليعادل النتيجة بتسديدة قوية بالقدم اليسرى سكنت شباك الحارس بيتر تشك.

وأقر ارسين فينجر مدرب أرسنال بان فريقه كان محظوظا لتأخره بهدف وحيد في الشوط الاول.

واضاف ”لعبنا بخوف ولم نكن في مستوانا في الشوط الاول. في الشوط الثاني استعدنا مستوانا وكانت مباراة مثيرة. أشعر بخيبة أمل لعدم الفوز لكن هذه هي نوعية المباريات التي نرغبها في الدوري الممتاز“.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below