December 23, 2017 / 2:01 PM / a year ago

برشلونة يزيد آلام ريال مدريد بالفوز 3-صفر في القمة

مدريد (رويترز) - استفاد برشلونة من تواضع أداء ريال مدريد ليهزمه 3-صفر في قمة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بعدما هز لويس سواريز وليونيل ميسي واليكس فيدال الشباك ليبتعد بفارق 14 نقطة عن غريمه.

الأرجنتيني ليونيل ميسي وهو يحتفل بتسجيل الهدف الثاني لفريقه أمام ريال مدريد يوم السبت. تصوير: خوان مدينا - رويترز

وتفوق برشلونة على حامل اللقب باستاد سانتياجو برنابيو ليمدد صدارته إلى تسع نقاط أمام اتليتيكو مدريد أقرب منافسيه الذي خسر 1-صفر أمام اسبانيول يوم الجمعة.

وأصبح أسبوع برشلونة مثاليا بعد هزيمة بلنسية صاحب المركز الثالث 1-صفر أمام ضيفه فياريال يوم السبت ليبتعد عن المتصدر بفارق 11 نقطة.

ويأتي ريال في المركز الرابع بفارق 14 نقطة وتتبقى له مباراة لكن آماله في اللقب أصبحت في مهب الريح بعد الهزيمة الثقيلة رغم أن إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة قال إن من السابق لآوانه استبعاد حامل اللقب من المنافسة.

واستفاد سواريز من مساحة خالية في دفاع ريال ليحول تمريرة سيرجي روبرتو إلى الشباك في الدقيقة 54 ليفتتح مهاجم أوروجواي التسجيل بعد شوط أول متكافئ.

وأضاف ميسي الهدف الثاني من ركلة جزاء بعد عشر دقائق أخرى عقب طرد داني كاربخال لتصديه لكرة من باولينيو بذراعه بعد سقوط ريال بسهولة في فخ هجمة مرتدة سريعة.

وأحرز فيدال الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع ليزيد من آلام ريال الذي بدا مختلفا تماما عن الفريق الذي سحق برشلونة 5-1 في مباراتي كأس السوبر الاسبانية في أغسطس آب.

وفشل ريال في الاستفادة من الفرص التي حصل عليها في الشوط الأول إذ ارتدت ضربة رأس لكريم بنزيمة من القائم وأنقذ مارك-أندريه تير شتيجن حارس برشلونة بقدمه محاولة من كريستيانو رونالدو. لكن بطل اوروبا واسبانيا انهار في الشوط الثاني واستفاد برشلونة من ذلك تماما.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال في مؤتمر صحفي ”نشعر بالغضب لأنها هزيمة تؤلمنا لكننا لن نستسلم.

”هذه لحظة معقدة بسبب الهزيمة والأهداف الثلاثة.. يمكن أن أقول إننا لا نستحق ذلك لكنها كرة القدم. هذه هزيمة مؤلمة للغاية وكلنا نشعر بالحزن خاصة أنا. لكننا سنعود أقوى“.

وقال بالبيردي إن من السابق لآوانه الحديث عن حسم فريقه للقب بالفعل.

وأضاف ”بالطبع لا. النصف الأول من الموسم لم ينته حتى الآن. لدينا الأفضلية لكننا لا نركز على ذلك.

”نركز فقط على مبارياتنا ونقاطنا ومشاعرنا“.

وبدلا من إقامة المباراة في وقت متأخر من المساء كما هو معتاد انطلق اللقاء الساعة 12 بتوقيت جرينتش من أجل الوصول إلى عدد قياسي من المشاهدين في آسيا.

* احتفالات سابقة لآوانها

وتأتي المباراة في أعقاب الأزمة السياسية في البلاد وبعد يومين من انتخابات اقليم قطالونيا التي فازت فيها الأحزاب المطالبة بالانفصال بالأغلبية.

ورفعت جماهير ريال لافتة عملاقة قبل المباراة للتفاخر بالألقاب الخمسة التي حصل عليها الفريق في 2017 وهو أمر لا سابق له.

وانطلقت احتفالات الجماهير بعدما هز رونالدو الشباك بضربة رأس بعد ركلة ركنية قبل مرور دقيقتين لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

ولم يقدم برشلونة، وهو الفريق الوحيد في الدوري الذي لم يخسر حتى الآن، الكثير في الشوط الأول كما اعتاد باستاد برنابيو في المواسم الأخيرة وكانت أفضل فرصة للفريق القطالوني عندما سدد البرازيلي باولينيو كرة أبعدها الحارس كيلور نافاس.

لكن الفريق القطالوني صنع العديد من الفرص في الشوط الثاني وكان يمكن أن يعاقب ريال أكثر مما فعل.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below