January 7, 2018 / 6:12 PM / 5 months ago

ارسنال حامل اللقب يودع كأس انجلترا أمام نوتنجهام فورست

لندن (رويترز) - تعرض ارسنال حامل لقب كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم لهزيمة مفاجئة 4-2 أمام نوتنجهام فورست المنتمي للدرجة الثانية في الدور الثالث باستاد سيتي جراوند يوم الأحد.

لاعبون من نادي نوتنجهام فورست يحتفلون بتسجيل هدف في مرمي ارسنال يوم الأحد. تصوير: كارل ريسين - رويترز

ولعب ارسنال بتشكيلة مختلفة إلى حد كبير عن التي تعادلت مع تشيلسي الأسبوع الماضي في الدوري ومع وجود المدرب أرسين فينجر في المدرجات بسبب إيقافه، وتأخر الفريق اللندني 2-1 في الشوط الأول بعد هدفين من ايريك ليكاي.

وأكد هدفان من ركلتي جزاء عن طريق بن بريرتون وكيران دويل فوز فورست الذي أقال مدربه مارك وربيرتون قبل أسبوع.

وأدرك بير مرتساكر التعادل لارسنال في الشوط الأول وقلص داني ويلبيك الفارق إلى 3-2 قبل 12 دقيقة من النهاية لكن الفريق المنافس في الدوري الممتاز لن يعترض كثيرا على خروجه المؤلم.

وقال فينجر الذي يلعب فريقه ضد تشيلسي الأسبوع المقبل في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس رابطة الأندية الانجليزية ”لعبنا ضد فريق جيد كان قويا وتحلى بالتركيز. الالتحامات كانت حاسمة. في المجمل لم نقدم أداء جيدا“.

وأنهت تشكيلة فورست الشابة، مع وجود سبعة لاعبين يبلغ عمرهم 23 عاما أو أقل، المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد جو ورال ببطاقة حمراء مباشرة بعد مخالفة عنيفة ضد تشوبا أكبوم.

لكن الطرد لم يؤثر على الأجواء الاحتفالية إذ استعادت جماهير فورست المتعطشة للنجاح ذكريات أمجاد الماضي لبطل انجلترا وأوروبا السابق.

وقال جاري برازيل مدرب فورست المؤقت ”هذا النادي يجب أن يلعب ضد كبار هذا العالم ويتغلب عليهم“.

وأطلقت بعض جماهير ارسنال صيحات استهجان في نهاية المباراة بعدما شاهدت شباك فريقها تهتز أربع مرات أمام منافس يلعب في درجة أدنى للمرة الأولى في كأس الاتحاد الانجليزي منذ 1908.

وهذه أول مرة أيضا يودع فيها فينجر الكأس من الدور الثالث.

وبدا سريعا خطأ قراره بالاعتماد على تشكيلة من لاعبي الصف الثاني لم تضم سوى روب هولدنج وأينزلي ميتلاند-نايلز فقط من الفريق الذي بدأ المباراة في التعادل المثير 2-2 مع تشيلسي.

ووضع ليكاي فورست في المقدمة في الدقيقة 20 بضربة رأس من مدى قريب لكن تفوق أصحاب الأرض لم يستمر سوى ثلاث دقائق إذ أدرك مرتساكر التعادل بعدما تعامل بشكل جيد مع كرة سقطت أمامه في منطقة الجزاء.

وأعاد الأمريكي ليكاي التقدم لفورست بلمسة ساحرة في نهاية الشوط الأول إذ سيطر على الكرة بصدره قبل أن يسدد مباشرة في مرمى الحارس ديفيد أوسبينا.

وأرسل الشاب بريرتون الحارس الكولومبي في الاتجاه الخاطئ من ركلة جزاء عقب مخالفة من هولدنج ضد ماتي كاش في الدقيقة 64.

وأحيا ارسنال، الذي غاب عنه اليكسيس سانشيز ومسعود أوزيل وآرون رامسي، آماله قبل 12 دقيقة على النهاية عندما استغل ويلبيك مهاجم انجلترا خطأ من الحارس جوردان سميث ليهز الشباك.

وسقط ارمان تراوري لاعب ارسنال السابق بعد مخالفة من ماتيو ديبوشي في الدقيقة 84 ليحصل فورست على ركلة جزاء ثانية.

ونفذ دويل الركلة بنجاح وسط غضب من لاعبي ارسنال الذين اعتقدوا أنه لمس الكرة مرتين عندما انزلق أثناء التسديد من نقطة الجزاء.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below