January 19, 2018 / 4:36 AM / 9 months ago

سفيتولينا القاسية تنهي البداية الحالمة لكوستيوك في استراليا

ملبورن (رويترز) - لم تظهر ايلينا سفيتولينا أي ذرة تعاطف وأعطت درسا قاسيا لمواطنتها مارتا كوستيوك البالغ عمرها 15 عاما في البطولات الأربع الكبرى للتنس استمر 59 دقيقة لتبلغ الدور الرابع (دور 16) في بطولة استراليا المفتوحة للمرة الأولى وسط أجواء شديدة الحرارة يوم الجمعة.

الأوكرانية ايلينا سفيتولينا خلال مباراة أمام مواطنتها مارتا كوتسيوك في بطولة استراليا المفتوحة يوم الجمعة. تصوير: توماس بيتر - رويترز

وأصبحت كوستيوك التي خاضت التصفيات أصغر لاعبة تبلغ الدور الثالث لإحدى البطولات الأربع الكبرى في 20 عاما يوم الأربعاء لكن حلمها انتهى بهزيمة قاسية 6-2 و6-2 أمام مواطنتها الأوكرانية في ملعب رود ليفر أرينا.

وبدأت اللاعبة الصاعدة المباراة بأفضل طريقة عندما كسرت إرسال سفيتولينا في شوطها الأول لكن بعد ذلك سارت الأمور في اتجاه واحد لتفوز المصنفة الرابعة المتألقة وتصعد لمواجهة التشيكية دينيسا اليرتوفا.

وحسمت سفيتولينا، التي لم تظهر أي رغبة في البقاء على أرض الملعب في الأجواء شديدة الحرارة أكثر من اللازم ولا أي ملامح للإصابة التي أعلنت عنها بعد مباراتها في الدور الثاني، انتصارها عندما ارتكبت كوستيوك الخطأ المزدوج التاسع لها في المباراة.

وقالت سفيتولينا في مقابلة بجانب الملعب ”هذا يوم استثنائي لي. أحببت دائما المجيء إلى استراليا لكني لم أتجاوز الدور الثالث من قبل.

”من المحزن أنني كنت أواجه لاعبة أوكرانية. من الصعب دائما مواجهة لاعبة من بلدك لكني سعيدة باستمراري في البطولة“.

وكانت سفيتولينا واحدة من أبرز المرشحات قبل انطلاق البطولة بعد فوزها بخمسة ألقاب في العام الماضي وحصدت لقب برزبين الدولية في استعدادها لهذا الموسم.

وبكونها واحدة من خمس لاعبات يملكن فرصة إنهاء استراليا المفتوحة في صدارة التصنيف العالمي أصبحت اللاعبة المصنفة الوحيدة في هذا النصف من القرعة.

وقالت ”من الصعب أن تكون مصنفا لأن كل اللاعبات يلعبن بحرية أمامك ويجب أن تكون مستعدا لمباريات صعبة من بداية البطولة.

”الأمر صعب لكني دائما أحاول التفكير بإيجابية والتعامل مع كل مباراة على حدة“.

وكانت بداية سفيتولينا ضعيفة في أجواء شديدة الحرارة لكن إرسالها كان قويا بعد خسارته في الشوط الأول وكسرت إرسال منافستها ثلاث مرات وحسمت المجموعة عندما أعادت كوستيوك ضربة أمامية في الشباك.

وتركت كوستيوك الملعب لتغيير ملابسها قبل بداية المجموعة الثانية لكن ذلك لم يشكل فارقا وتعاملت سفيتولينا بقسوة مع مواطنتها خاصة الإرسال الثاني وكسرت الإرسال مرتين.

وأشادت سفيتولينا بعد المباراة بروح مواطنتها التي أصبحت يوم الاثنين أصغر لاعبة تفوز بمباراة في استراليا المفتوحة منذ مارتينا هينجيس التي بلغت دور الثمانية في 1996.

وقالت سفيتولينا ”هي مقاتلة رائعة وكافحت حتى النهاية وتملك مستقبلا رائعا وسنسمع كثيرا عنها“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below