January 22, 2018 / 9:08 AM / 4 months ago

هاليب تتجاوز متاعبها وتهزم أوساكا لتتقدم في استراليا المفتوحة

الرومانية سيمونا هاليب تحتفل بالفوز على اليابانية نعومي أوساكا في بطولة استراليا المفتوحة للتنس يوم الاثنين. تصوير: توماس بيتر - رويترز.

من ايان رينسوم

ملبورن (رويترز) - أثبتت سيمونا هاليب المصنفة الأولى على العالم أنها تمتلك خبرة كبيرة مقارنة باليابانية الصاعدة نعومي أوساكا بعد أن شقت طريقها نحو دور الثمانية لبطولة استراليا المفتوحة بالفوز عليها 6-3 و6-2 يوم الاثنين.

ولا تكشف النتيجة عن القصة بأكملها حيث قاتلت اللاعبة الرومانية منذ البداية في مواجهة اللاعبة البالغة من العمر 20 عاما التي باتت مرشحة لتنضم لفئة كبار اللاعبات في الفترة المقبلة.

وبدا أن هاليب، التي لا تزال تبحث عن أول ألقابها على صعيد البطولات الأربع الكبرى، تحت المطرقة في المراحل الأولى من المباراة بعد أن شقت أوساكا المصنفة 72 عالميا طريقها بقوة لتمنح لنفسها فرصة كسر إرسال منافستها عدة مرات.

وأصيبت هاليب في الكاحل في المباراة الماراثونية من ثلاث مجموعات أمام الأمريكية لورين ديفيز يوم السبت الماضي لكن المجهود الذي بذلته خلال المباراة ألقى بظلاله عليها عشية مواجهة اليابانية أوساكا.

وأوضحت هاليب ”كانت الليلة الماضية صعبة للغاية.لم أتمكن من النوم. كنت أشعر بالألم في جميع أجزاء جسدي.

”خلدت للنوم ساعتين فقط قبل المباراة وهو ما أفادني للغاية واستعدت نشاطي مرة أخرى. لا يزال الكاحل ملتهبا لكنني لم أعد أفكر في الأمر“.

وأظهرت هاليب قوتها المعتادة لتنقذ أربع نقاط لكسر الإرسال في شوط قوي، وهي متراجعة 2-3، شهد ستة تعادلات وهو ما ثبت انه نقطة تحول في اللقاء.

وبدأت هاليب في الاستفادة من أخطاء اوساكا وكسرت إرسالها مرتين في طريقها لانتزاع المجموعة الأولى بينما بدا أن قوة اللاعبة اليابانية تنهار.

وبدت المباراة التي استغرقت 79 دقيقة وكأنها نزهة لهاليب بعد مواجهة الأمريكية ديفيز التي استغرقت ثلاث ساعات و44 دقيقة لتشق اللاعبة الرومانية طريقها للحصول على أول ألقابها على صعيد البطولات الأربع الكبرى.

وخفتت الروح المعنوية لأوساكا في المجموعة الثانية وعقب تقدمها 5-2 استطاعت هاليب تسديد ضربة أمامية حاسمة لتضمن الفوز وتبلغ دور الثمانية للمرة الثالثة.

وأضافت هاليب ”في الحقيقة لم أكن أتوقع بلوغ دور الثمانية كما لم أكن أنوي الانسحاب حتى لو كنت أعاني من إصابة.

”لم يكن الأمر واضحا في ذهني. كل ما فعلته في أنني توجهت إلى الملعب ولعبت.

”كانت مباراة ديفيز صعبة لكنها منحتني المزيد من الثقة في لياقتي البدنية وقدرتي على المقاومة في المواجهات القوية. أشعر بمزيد من الثقة حاليا“.

وستلعب هاليب في دور الثمانية مع الفائزة من المواجهة التشيكية الخالصة بين باربورا ستريتسوفا وكارولينا بليسكوفا بهدف حجز مكان لها في الدور قبل النهائي في ملبورن بارك لأول مرة.

اعداد خالد الرياني للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below