January 25, 2018 / 5:39 AM / 7 months ago

وزنياكي تنجو من تعثر متأخر وتبلغ نهائي استراليا للتنس للمرة الأولى

ملبورن (رويترز) - نجت كارولين وزنياكي المصنفة الثانية من تراجع متأخر في مستواها لتبلغ نهائي بطولة استراليا المفتوحة للتنس للمرة الأولى بعد تغلبها 6-3 و7-6 على البلجيكية اليسه ميرتنز باستاد رود ليفر ارينا يوم الخميس.

كارولين وزنياكي عقب فوزها في الدور قبل النهائي لبطولة استراليا المفتوحة للتنس في ملبورن يوم الخميس. تصوير: ايسي كاتو - رويترز

وسيطرت اللاعبة الدنمركية على المباراة حتى تقدمت 5-4 و30-صفر ومعها الإرسال لحسم المواجهة لكنها توترت لتمنح منافستها البالغ عمرها 22 عاما فرصة إدراك التعادل.

وتعافت وزنياكي وأنقذت فرصتين للفوز بالمجموعة قبل أن تسيطر على الشوط الفاصل. وانهت وزنياكي، التي لم تفز بأي من الألقاب الأربع الكبرى حتى الآن، المباراة بعد 97 دقيقة عندما أعادت ميرتنز كرة بضربة خلفية في الشباك.

وستواجه اللاعبة الدنمركية، التي خسرت نهائي أمريكا المفتوحة عامي 2009 و2014، في المباراة النهائية يوم السبت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الأولى عالميا في مباراة تبحث فيها اللاعبتان عن الفوز باللقب للمرة الأولى وأيضا للتنافس على صدارة التصنيف العالمي.

وبعد أمريكا المفتوحة العام الماضي التي أحرزتها الأمريكية سلون ستيفنز أمام مواطنتها ماديسون كيز فإن هذه هي البطولة الثانية على التوالي من البطولات الأربع الكبرى التي تصل فيها إلى المباراة النهائية لاعبتان لم يسبق لهما الفوز بأي من الألقاب الكبرى.

كما أنها المرة الأولى التي يحدث فيها هذا في استراليا المفتوحة منذ أن أحرزت التشيكية هانا ماندليكوفا لقبها الأول بعد الفوز على الأسترالية ويندي تيرنبول في نسخة 1980.

وعلى عكس ما حدث في قبل نهائي 2011 أمام لي نا حينما خسرت وزنياكي نقطة حسم المباراة لصالح منافستها الصينية فإن اللاعبة الدنمركية البالغة من العمر 27 عاما نجحت في إنقاذ نقطتي حسم المباراة أمام ميرتنز يوم الخميس.

وقالت وزنياكي بابتسامة ساخرة ”مضت سبع سنوات لكن تلك المباراة لا تزال عالقة في ذاكرتي بالفعل.

”أعتقد أنها كانت أكثر المرات التي أصبت فيها بالإحباط خلال مسيرتي الرياضية... إنها أكثر المرات إيلاما لأنني كنت على وشك بلوغ نهائي واحدة من البطولات الأربع الكبرى“.

* الشعور بالتوفيق

واحتلت وزنياكي صدارة التصنيف العالمي لمدة 67 أسبوعا وكانت اللاعبة الوحيدة التي تنجح في هذا بالفوز في أكثر من 25 بطولة دون أن تحقق أي من الألقاب الأربع الكبرى.

وفي عام 2017 خسرت وزنياكي ست مباريات نهائية متتالية. لكنها نجحت في استعادة قوتها الضاربة في مباراتها أمام الكرواتية يانا فيت الأسبوع الماضي حيث قاتلت ونجحت في إنقاذ نقطتين للفوز بالمجموعة لتقلب تأخرها 5-1 إلى انتصار بالمجموعة والمباراة في الدور الثاني في ملبورن بارك.

وأضافت اللاعبة التي كانت تشعر بأن الحظ ساندها ”كما قلت لكم الأسبوع الماضي كان من الممكن أن أكون قد غادرت البطولة ولم أواصل طريقي فيها“.

وأوضحت وزنياكي التي ضمنت الفوز بمليوني دولار استرالي (1.62 مليون دولار أمريكي) بالتأهل إلى نهائي البطولة ”أشعر بالتفوق حاليا وسأواصل الطريق لعلي أحصل على المزيد من المكاسب. سنرى كيف تمضي الأمور“.

ويضمن الفوز على هاليب لوزنياكي العودة إلى صدارة التصنيف العالمي مجددا لكن إحراز واحد من الألقاب الأربع الكبرى يعني لها المزيد بعد أن خسرت في نهائي آخر بطولتين منها. كما أن الفوز باللقب يتيح للفائزة جني أربعة ملايين دولار أسترالي.

وقالت وزنياكي ”أعتقد أنك إذا استطعت أن تضع كل شيء في مكانه الصحيح فإن الأمور ستمضي وفق ما تريد في النهاية. وبصرف النظر إن كنت سأفوز أم سأخسر المباراة فإنني سأكون فخورة بحق بما بذلته من مجهود خلال الأسبوعين الماضيين“.

إعداد خالد الرياني للنشرة العربية - تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below