January 28, 2018 / 5:39 PM / 21 days ago

ميسي وسواريز ينقذان برشلونة أمام ألافيس المتعثر

من ريتشارد مارتن

برشلونة (رويترز) - أحرز ليونيل ميسي هدفا رائعا من ركلة حرة ليقلب برشلونة تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على ألافيس المتعثر يوم الأحد ويحافظ على صدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه وعلى سجله الخالي من الهزيمة في الدوري.

وكان ألافيس الفريق الوحيد الذي فاز في نوكامب الموسم الماضي وبدا أنه سيفسد احتفال فيليب كوتينيو بمشاركته الأولى في التشكيلة الأساسية لبرشلونة في الدوري عندما منحه السويدي يون جيديتي تقدما مفاجئا في الدقيقة 23 عندما سقط وهو يسدد لكن الكرة سكنت شباك الحارس مارك-أندريه تير شتيجن.

وأدرك لويس سواريز التعادل لبرشلونة في الدقيقة 72 وليهز الشباك للمباراة الثامنة على التوالي في الدوري بعد سلسلة من هجمات الفريق القطالوني وتألق فرناندو باتشيكو حارس الفريق الضيف.

وقال سواريز للصحفيين “إذا لم تكن تتحلى بالتركيز فلن تفوز وأحيانا يكون النظر إلى مركز المنافس في جدول الدوري غير جيد.

وأضاف ”في الشوط الثاني استوعبنا الموقف ونجحنا في الخروج بالنقاط الثلاث“.

وحافظ التعادل لبرشلونة على كونه الفريق الوحيد الذي لم يخسر في بطولات الدوري الخمس الأبرز في أوروبا ومنحه ميسي انتصاره السابع على التوالي في الدوري من ركلة حرة بعيدا عن متناول حارس ريال مدريد السابق في الدقيقة 84.

ويملك برشلونة 57 نقطة في الصدارة بفارق 11 نقطة عن أتليتيكو مدريد أقرب منافسيه و19 نقطة عن ريال مدريد حامل اللقب الذي تعافى من بداية سيئة لعام 2018 بالفوز 4-1 على بلنسية ثالث الترتيب.

ودخل ألافيس المباراة متقدما بنقطتين ومركزين عن منطقة الهبوط لكنه رغم ذلك كان بوسعه أن يعزز تقدمه في الشوط الثاني بعدما أرسل جيديتي كرة عرضية نحو روبن دوارتي الذي سدد كرة اصطدمت بالمنافس جيرار بيكي.

وسدد سواريز كرة، لمست بيكي قبل أن تدخل لكن الهدف احتسب لمهاجم منتخب أوروجواي، قبل أن يضيف ميسي الهدف الثاني رغم أن ألافيس طالب بالحصول على ركلة جزاء قرب النهاية بعدما لمست الكرة يد صمويل أومتيتي مدافع برشلونة.

فرناندو توريس يحتفل باحراز هدف لأتليتيكو في شباك لاس بالماس خلال مباراة الفريقين بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: خوان مدينا - رويترز.

وقال إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة “لقد سألت أومتيتي عن الأمر وباستثناء قطع يده لا أعرف ماذا كان يمكنه أن يفعل. بالنسبة لي هي لمسة غير متعمدة لكن كل مشجع سيراها من وجهة نظر فريقه.

”أحيانا تدخل الكرة المرمى ولا يتم احتساب الهدف وفي مرات أخرى يحدث هذا الأمر“.

* أتليتيكو ينتفض

وتجاوز أتليتيكو غياب مهاجمه المصاب دييجو كوستا ليفوز 3-صفر على لاس بالماس المتعثر بأهداف أنطوان جريزمان وفرناندو توريس وتوماس بارتي.

ودخل أتليتيكو المباراة وهو يفتقر للثقة بعد خروجه من كأس ملك إسبانيا أمام أشبيلية منتصف الأسبوع الماضي وتعادله المخيب للآمال أمام ضيفه جيرونا في آخر مباراة في الدوري لكن في النهاية كان أقوى من لاس بالماس الذي يحتل المركز 19.

واعتمد الفريق الزائر على تشكيلة دفاعية ورغم أنه هدد أتليتيكو دفع لاس بالماس ثمن مخاطرته عندما استلم جريزمان تمريرة من خوانفران وانطلق نحو المرمى ليهز الشباك في الدقيقة 61.

وسدد جريزمان في القائم مرتين قبل التسجيل ولعب دورا في الهدف الثاني عندما مرر كرة إلى توريس الذي راوغ أحد المدافعين وسدد بثقة في الشباك.

وحول بارتي تمريرة يانيك كاراسكو داخل المرمى الخالي من حارسه في الدقيقة 88.

وقال دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو للصحفيين ”الوضع لم يكن سهلا بسبب ظروف المباريات الماضية وفقدنا (كيفن) جاميرو أمس بسبب المرض وأيضا كوستا لكن الفريق اجتهد ليتجاوز هذه الصعوبات“.

وأضاف ”لاس بالماس ضغط بشكل جيد للغاية وعندما كنا نستعيد الكرة لم نستطع الانطلاق في هجمات مرتدة سريعة. رغم ذلك حصلنا على فرص لكن في المجمل افتقرنا للسرعة لذا شارك كاراسكو في الشوط الثاني ومنحنا المساحات التي كنا نبحث عنها واستفدنا من الأداء الجماعي للفريق“.

واحتفل ليجانيس بالإطاحة بريال مدريد من كأس الملك الأسبوع الماضي بتحقيق نتيجة إيجابية أخرى والفوز 3-2 على إسبانيول بفضل هدفين سجلهما ماريو هرموسو بطريق الخطأ في مرماه وقبل أن يسجل هدفا لفريقه قرب النهاية.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below