May 5, 2018 / 4:19 PM / 7 months ago

هامبورج يحافظ على آماله في البقاء رغم الهزيمة أمام فرانكفورت

برلين (رويترز) - خسر هامبورج، الذي يواجه خطر فقدان رقمه القياسي بالمشاركة في جميع النسخ 55 لدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، بنتيجة 3-صفر أمام اينتراخت فرانكفورت يوم السبت لكنه حافظ على آماله في البقاء بعد هزيمة منافسه فولفسبورج.

لاعبون من هامبورج يشعرون بالاستياء بعد الهزيمة من فرانكفورت في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم يوم السبت. تصوير: كاي فافنباخ - رويترز.

وبقي هامبورج، الذي تم إلغاء هدفين له وسدد في إطار المرمى باستاد فالدشتاديون، متأخرا بنقطتين خلف فولفسبورج الذي خسر 4-1 من رازن بال شبورت لايبزيج واستمر في المركز المؤهل لملحق الهبوط.

والتوقعات ليست في صالح هامبورج الذي يجب أن ينتصر في اخر مباراة على ضيفه بروسيا مونشنجلادباخ يوم السبت المقبل على أمل عدم فوز فولفسبورج، الذي يتفوق عليه بفارق عشرة أهداف، بملعبه أمام كولونيا الذي هبط بالفعل.

وبعد ذلك سيكون عليه خوض مواجهة من مباراتين ضد صاحب المركز الثالث في الدرجة الثانية.

وقلب بايرن ميونيخ البطل تأخره بهدف إلى فوز 3-1 على مستضيفه كولونيا بعدما منح نيكلاس زوله مدافع الفريق البافاري التقدم لصاحب الأرض بالخطأ وهو هدفه العكسي الثالث هذا الموسم.

وتأهل شالكه إلى دوري أبطال اوروبا بعد فوزه 2-1 في أوجسبورج.

وفرط بروسيا دورتموند صاحب المركز الثالث في فرصة ضمان التأهل لدوري الأبطال بعد هزيمة مفاجئة 2-1 أمام ضيفه ماينتس المتعثر الذي تأكد استمراره في الدرجة الأولى.

واعتقد هامبورج أنه تقدم في الدقيقة 27 عندما وضع تاتسويا ايتو الكرة داخل مرمى لوكاس هراديتسكي من وضع انفراد لكن بعد احتفاله بالهدف ألغاه حكم الفيديو المساعد.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن اللاعب الياباني كان متسللا بفارق ضئيل.

وزادت آلام هامبورج بعدما منح ماريوز فولف التقدم لفرانكفورت بعد أربع دقائق لاحقة بتسديدة مرت من بين ساقي الحارس يوليان بولرزبيك.

وحُرم هامبورج صاحب المركز 17 من هدف التعادل عندما سدد دوجلاس سانتوس من مدى بعيد لكن هراديتسكي أبعد الكرة لتصطدم بالقائم وترتد إلى لويس هولتبي الذي هز الشباك بضربة رأس لكنه كان متسللا.

وحسم عمر ماسكاريل مصير هامبورج بتسديدة غيرت اتجاهها إلى داخل المرمى واختتم الكسندر ماير الأهداف في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأصبح اديمولا لوكمان أول انجليزي يحرز هدفين في مباراة واحدة في الدوري الألماني منذ توني وودكوك في 1987 عندما قاد لايبزيج للفوز على فولفسبورج.

وأحرز تيمو فيرنر وجان-كيفن أوجستين هدفي لايبزيج الآخرين وقلص دانييل ديدافي الفارق لفولفسبورج صاحب المركز 16 برصيد 30 نقطة.

وأصبح زوله مدافع بايرن أول لاعب يحرز ثلاثة أهداف في مرماه في موسم واحد منذ مانفريد كالتس في موسم 1977-1978 عندما حول تمريرة عرضية إلى شباك فريقه بعد نصف ساعة في كولونيا.

وهز جيمس رودريجيز وروبرت ليفاندوفسكي الشباك مرتين في ثلاث دقائق ليتقدم بايرن في الشوط الثاني بعدما صنع توماس مولر الهدفين.

وحول كورنتين توليسو تمريرة رودريجيز العرضية بضربة رأس في الشباك محرزا الهدف الثالث.

وسجل تيلو كيرر هدفين ليمنح شالكه الفوز 2-1 على مستضيفه أوجسبورج ليضمن المركز الثاني برصيد 60 نقطة.

وبقي دورتموند ثالثا برصيد 55 نقطة بعد هزيمته متقدما بثلاث نقاط على هوفنهايم، الذي خسر 2-صفر في شتوتجارت بهدفي ماريو جوميز، وباير ليفركوزن الذي تعادل بدون أهداف مع فيردر بريمن.

ويملك لايبزيج صاحب المركز السادس برصيد 50 نقطة فرصة ضئيلة في احتلال أحد مراكز المربع الذهبي والتأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below