May 5, 2018 / 5:54 PM / 6 months ago

هبوط ستوك ووست بروميتش يواصل مهمته المستحيلة

لندن (رويترز) - انتهت مسيرة ستوك سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم التي استمرت لعشر سنوات يوم السبت بعد هزيمته 2-1 أمام ضيفه كريستال بالاس في الجولة قبل الأخيرة المثيرة.

مشجعو ستوك سيتي أثناء مباراة فريقهم أمام كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير كارل ريسين - رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

وحافظ وست بروميتش البيون على آماله الضئيلة في البقاء بين الكبار بعد فوز متأخر 1-صفر على توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع.

وبقي وست بروميتش بدون هزيمة في خمس مباريات تحت قيادة المدرب المؤقت دارين مور وانتصر في الوقت المحتسب بدل الضائع بهدف جيك ليفرمور.

واستمتع وست بروميتش بهدية مذهلة أخرى عندما فرط ساوثامبتون في فوزه على ايفرتون، وهي نتيجة كانت ستؤكد هبوطه، ليتعادل صاحب الأرض 1-1 في الدقيقة 96.

ورغم غضب ساوثامبتون بسبب تسجيل الهدف بعد الدقائق الأربع التي احتسبها الحكم كوقت بدل ضائع، فإن النقطة التي حصل عليها أبعدته عن منطقة الخطر متفوقا بفارق الأهداف على سوانزي سيتي الذي خسر 1-صفر أمام مستضيفه بورنموث.

وجعلت النتيجة صراع النجاة من الهبوط أكثر إثارة في الأسبوع الأخير من الموسم، إذ سيلتقي سوانزي بملعبه مع ساوثامبتون في مباراة مهمة يوم الثلاثاء.

ورفع وست بروميتش رصيده إلى 31 نقطة متقدما على ستوك الذي يملك 30 نقطة وتتبقى مباراة واحدة فقط لكل منهما في الجولة الأخيرة. ولدى كل من ساوثامبتون وسوانزي 33 نقطة بالإضافة إلى مباراتين.

وفي النصف الأعلى من الترتيب تركت الهزيمة توتنهام في المركز الرابع برصيد 71 نقطة ومنحت تشيلسي أملا جديدا في إمكانية التأهل لدوري الأبطال لو رفع رصيده إلى 69 نقطة بالفوز على ليفربول باستاد ستامفورد بريدج يوم الأحد.

واحتفلت جماهير بيرنلي أيضا إذ أن تعادل ايفرتون ضمن مشاركة الفريق صاحب المركز السابع في الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

وسيشارك بيرنلي في بطولة أوروبية لأول مرة منذ كأس المعارض في موسم 1966-1967.

وبدأ يوم السبت باحياء ستوك لآماله الضعيفة لفترة وجيزة عندما أحرز شيردان شاكيري هدفا من ركلة حرة في نهاية الشوط الأول ليتقدم على بالاس.

لكن فريق المدرب روي هودجسون سيطر على الشوط الثاني بعدما اتخذ ستوك نهجا حذرا ليدرك التعادل عبر جيمس مكارثر قبل أن يؤدي خطأ رايان شوكروس إلى هدف باتريك فان انهولت في الدقيقة 86.

وكال المدرب بول لامبرت المديح للاعبي ستوك رغم عدم الفوز في 13 مباراة متتالية وهو أسوأ سجل للفريق في الدوري الممتاز في 34 عاما.

وقال ”هذا النادي يجب أن يعود. هذا النادي كبير للغاية. سنعيد ترتيب أوراقنا ونملك البنية التحتية المناسبة لفعل ذلك“.

وبعد أسابيع من ملاحقة الهبوط لوست بروميتش بدا أن ذلك سيحدث بعدما وصلت مباراته ضد توتنهام إلى الوقت المحتسب بدل الضائع والنتيجة التعادل بدون أهداف لكن ليفرمور وضع الكرة داخل المرمى من مدى قريب في نهاية مجنونة.

وبعد أقل من ثلاث ساعات بدا أن أداءه البطولي سيذهب أدراج الرياح عندما منحت ضربة رأس من ناثان ريدموند التقدم لساوثامبتون، الذي طُرد لاعبه مايا يوشيدا في وقت لاحق، باستاد جوديسون بارك ليقترب من حصد ثلاث نقاط كانت ستحدد مصير وست بروميتش.

واحتسب الحكم جون موس أربع دقائق فقط كوقت بدل ضائع ومرت أكثر من 95 ثانية إضافية عندما غيرت تسديدة توم ديفيز اتجاهها بعد اصطدامها بويسلي هودت قبل أن تسكن الشباك.

وقال مور مدرب وست بروميتش ”أنا الذي أتحمل المسؤولية... لكن عن طريق العام الشاق والالتزام تحسنت النتائج“.

وضمن بورنموث، الذي فاز على سوانزي بهدف رايان فريزر، وبالاس البقاء لموسم آخر ويبدو أن وست هام يونايتد قريب من الانضمام إليهما بعد فوز مستحق 2-صفر على مستضيفه ليستر سيتي.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below