June 24, 2018 / 8:25 PM / 4 months ago

كولومبيا الحاسمة تهزم بولندا 3-صفر وتطيح بها من كأس العالم

كازان (روسيا) (رويترز) - أعادت أهداف ييري مينا ورادامل فالكاو وخوان كوادرادو منتخب كولومبيا لأجواء البطولة من جديد بتغلبه على نظيره البولندي 3-صفر في مباراة أقيمت في ظل أجواء شديدة الحرارة على استاد كازان ضمن المجموعة الثامنة بنهائيات كأس العالم لكرة القدم ليودع الخاسر النهائيات.

رادامل فالكاو لاعب منتخب كولومبيا يحتفل بتسجيل الهدف الثاني لفريقه أمام بولندا في كأس العالم في روسيا يوم الأحد. تصوير: تورو هاناي - رويترز.

افتتح مينا التسجيل في الدقيقة 40 بينما ضمن القائد فالكاو والجناح كوادرادو الفوز بفضل هدفين اخرين في غضون خمس دقائق لتنتفض بولندا في اخر ربع ساعة على أمل العودة لأجواء اللقاء.

وعاد جيمس رودريجيز، الفائز بالحذاء الذهبي كهداف كأس العالم في البرازيل قبل أربع سنوات، للتشكيلة الأساسية عقب تعافيه من الاصابة ولعب دورا في هدفين من بين الثلاثة لتعود كولومبيا لاجواء البطولة عقب خسارتها في المباراة الافتتاحية أمام اليابان.

ووضع الانتصار كولومبيا في المركز الثالث في المجموعة برصيد ثلاث نقاط خلف اليابان والسنغال بعد تعادلهما 2-2 في وقت سابق يوم الأحد ليصبح رصيد كل منهما أربع نقاط.

وسيضمن الانتصار على المنتخب الافريقي في المباراة الاخيرة بالمجموعة والتي ستقام في سمارا يوم الخميس المقبل مكانا لكولومبيا في دور 16 في ظل سعيها لمعادلة مسيرتها نحو دور الثمانية في نهائيات البرازيل قبل اربع سنوات.

وقال خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا ”لعبنا تحت ضغط من أجل تحقيق الفوز ولم يكن هناك أي مجال للخطأ“.

وأضاف ”مع مرور الوقت استطعنا ان نفرض نوعية الأداء الخاص بنا. لعب الفريق كوحدة واحدة في كافة مراكزه وظهر الأداء المميز لنا بسبب هذه الوحدة“.

وبالنسبة لبولندا، بدت التوقعات المتفائلة القائمة على بلوغ دور الثمانية في نهائيات بطولة أوروبا 2016 ومشوار التصفيات القوي في غير محلها بعد تعرضها لثاني هزيمة في المجموعة.

وقال روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بولندا ”ربما يكون هذا هو كل ما نستطيع القيام به. لكي نتسم بالصراحة فالأمر لا يبدو كما لو أننا خسرنا بصعوبة.

”كنت بمفردي. قاتلنا وقاتلت. قمت بكل شيء ممكن لكن القتال لا يكفي للفوز بمباريات في كأس العالم. كان يجب ان تكون لديك نقاط تميز ولم يكن لدينا سوى القليل منها“.

*أمسية حارة

وبدأت المباراة بصخب شديد من قبل مشجعي كولومبيا وتبادل سريع للهجمات مع بعض الالتحامات القوية من قبل بولندا وتعرض مهاجمها ليفاندوفسكي لمراقبة شديدة من قبل الدفاع الكولومبي.

وانحصر الاسلوب الدفاعي لبولندا على ارسال كرات طويلة باتجاه مهاجمها المميز بينما حاولت كولومبيا لعب الكرة على الارض لكن تمريرتها لم تكن متقنة.

وافتتح مينا التسجيل برأسه من مسافة قريبة في الدقيقة 40 بعد ان شاهد لاعب الوسط خوان فرناندو كينتيرو دفاع بولندا في حالة من التراخي لينفذ ركلة ركنية قصيرة وصلت لجيمس رودريجيز الذي ارسلها عرضية بقدمه اليسرى نحو رأس مينا.

ومنحت تمريرة من كينتيرو اخترقت دفاع بولندا الفرصة للقائد فالكاو، الذي غاب عن بطولة 2014 بسبب الاصابة، لاحراز أول أهدافه في كأس العالم وذلك في الدقيقة 70 قبل ان يرسل رودريجيز التمريرة الحاسمة الثانية له في المباراة بعدها بخمس دقائق ليمنح كوادرادو فرصة تسجيل الهدف الثالث.

وقال آدم نافوكا مدرب بولندا ”خسرنا أمام فريق في غاية القوة وهذا ما يجب ان نقبل به. انا في غاية الأسف والحزن لخسارتنا لكن الغد...يوم آخر“.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below