June 25, 2018 / 7:57 PM / 4 months ago

موراي يهزم فافرينكا في ايستبورن محققا أول انتصار له منذ عودته للملاعب

ايستبورن (انجلترا) (رويترز) - انتزع اندي موراي اول انتصار له منذ عودته من اصابة في اعلى الفخذ متغلبا على ستانيسلاس فافرينكا، الفائز هو الاخر بثلاثة القاب على صعيد البطولات الاربع الكبرى للتنس، بنتيجة 6-1 و6-3 في الدور الاول لبطولة ايستبورن للتنس يوم الاثنين.

موراي خلال مباراته امام فافرينكا ببطولة ايستبورن للتنس يوم الاثنين. تصوير: بول تاشيلدز - رويترز.

وبدا موراي، الذي شارك ببطاقة دعوة في البطولة والتي تمثل اختبارا للياقته البدنية قبل انطلاق بطولة ويمبلدون الاسبوع المقبل، في غاية القوة في الملعب الرئيسي الذي غمرته اشعة الشمس وحقق الانتصار لأول مرة منذ تغلبه على بنوا بير في دور الستة عشر في ويمبلدون قبل 350 يوما قبل ان يخرج أمام الامريكي سام كويري لتنهي مساعيه للدفاع عن اللقب الذي احرزه في نادي عموم انجلترا.

وخضع موراي لجراحة في اعلى الفخذ في يناير كانون الثاني الماضي ودخل في سباق مع الزمن ليكون جاهزا لبطولة ويمبلدون.

وفي بطولة كوينز الاسبوع الماضي، سقط موراي عند حاجز الدور الأول أمام نيك كيريوس في مباراة من ثلاث مجموعات وعبر بعدها عن شكوكه بشأن استعداده للحاق بويمبلدون.

ولم يكن المصنف الأول على العالم سابقا ليحصل على قرعة أصعب من تلك التي اوقعته امام فافرينكا في ايستبورن. ويشارك فافرينكا ببطاقة دعوة ايضا بعد ان تعرض لاصابات هذا العام وسبق له التغلب على موراي ثماني مرات في 18 لقاء جمع بينهما من قبل.

لكن وعقب ثلاثة أشواط صعبة في البداية، سيطر موراي على اللقاء واضطرت مهاراته الدفاعية فافرينكا لارتكاب سلسلة من الاخطاء.

وبدت تحركات موراي سلسة وسيخوض المصنف 156 على العالم منافسات الدور الثاني امام البريطاني كايل ادموند المصنف الاول في بريطانيا في ظل اجواء مميزة.

وقال موراي ”سأقرر في القريب العاجل (مسألة المشاركة في ويمبلدون). سأرى كيف يمكنني ان استنهض قواي. سأرى كيف سيكون حالي غدا وسأتخذ القرار بناء على هذا“.

وكانت اخر مرة لعب فيها موراي في ملعب ديفونشير بارك الذي تقام عليه بطولة ايستبورن في كأس ديفيز عام 2006.

وكسر موراي ارسال منافسه مرتين لينتزع المجموعة الاولى وكانت اللحظة الوحيدة التي اصابته بالتوتر وهو متقدم 4-3 في المجموعة الثانية حيث اضطر للقتال في مواجهة ثلاث نقاط لكسر ارساله.

لكن فافرينكا، الذي تراجع تصنيفه الى 225 على العالم عقب عودته الصعبة من اصابة بالركبة، لم يشكل اي مصدر للتهديد بعدها وارتكب خطأ مزدوجا في نقطة حسم المباراة في الشوط التالي لينتهي اللقاء عقب ساعة واحدة و17 دقيقة من اللعب امام الجماهير التي اكتظ بها الملعب الرئيسي.

وعلى صعيد منافسات السيدات، تعرضت التشيكية المدافعة عن اللقب كارولينا بليسكوفا المصنفة الثانية لبعض المخاوف لكنها افلتت لتتغلب على الروسية أنستاسيا بافليوتشنكوفا 6-4 و2-6 و6-3.

وكانت الأمور أسهل بالنسبة لكارولين وزنياكي المصنفة الاولى التي تغلبت على الايطالية كاميلا جورجي 6-2 و6-3.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below