July 6, 2018 / 4:01 PM / 5 months ago

جريزمان يلهم فرنسا للفوز على أوروجواي وبلوغ قبل نهائي كأس العالم

نيجني نوفجورود (روسيا) (رويترز) - أحرز رفائيل فاران هدفا من ضربة رأس رائعة وأضاف أنطوان جريزمان هدفا آخر إثر خطأ فادح من حارس أوروجواي فرناندو موسليرا لتفوز فرنسا 2-صفر في أولى مباريات دور الثمانية لكأس العالم لكرة القدم يوم الجمعة.

لاعبون بمنتخب فرنسا يحتفلون بإحراز الهدف الثاني في شباك أوروجواي في دور الثمانية بنهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا يوم الجمعة. تصوير: جريجوري دوكور - رويترز.

وضربت فرنسا موعدا مع الفائز من ثاني مباريات دور الثمانية في وقت لاحق يوم الجمعة بين البرازيل وبلجيكا.

دخلت أوروجواي المباراة بدون مهاجمها المؤثر إدينسون كافاني، الذي يعاني من إصابة في ربلة الساق، وحل محله كريستيان ستواني في التشكيلة الأساسية.

وكان تأثير غياب كافاني، الذي سجل ثنائية في دور الستة عشر أمام البرتغال، واضحا حيث افتقر هجوم أوروجواي لنقطة محورية بينما افتقد لويس سواريز السرعة والقدرة على اختراق دفاع فرنسا المنظم.

وكافحت أوروجواي التي تملك جيلا من الموهوبين بينهم القائد دييجو جودين صخرة الدفاع لكن يبدو أن هذا الجيل في طريقه لإنهاء مسيرته الدولية دون تحقيق نجاح في كأس العالم.

وقال جودين ”أنا فخور بزملائي. كانوا أسودا. نحن فريق لا يدخر أي فرد فيه جهدا خلال المباريات والتدريبات. أنا ممتن جدا لزملائي“.

ورغم أن فرنسا نادرا ما تألقت خلال البطولة لكنها لم تكن بحاجة إلى إظهار المزيد من قوتها حيث بلغت قبل النهائي بدون نقاط ضعف بارزة وتبدو قادرة على مواجهة أي فريق.

وقال ديدييه ديشان مدرب فرنسا وقائد فريقها الفائز بكأس العالم عام 1998 على أرضها ”أعتقد أننا نستحق الفوز.

”كنا الفريق الأفضل اليوم. كنا أكثر تفوقا خاصة في الشوط الثاني. لم نكن نريد منحهم أي فرصة. فرضنا شخصيتنا لكن هناك مساحة للتحسن“.

وأهدر كيليان مبابي، الذي تألق في المباراة الأخيرة أمام الأرجنتين في الجولة الماضية بفضل لعبه المباشر وسرعته، فرصة جيدة لافتتاح التسجيل بعد ربع ساعة من البداية عندما حول أوليفييه جيرو تمريرة عرضية برأسه داخل منطقة الجزاء لكن المهاجم البالغ عمره 19 عاما تابعها برأسه بعيدا عن المرمى.

ودبت الحياة في المباراة الهادئة نسبيا في الدقيقة 40 عندما تخلص فاران من الرقابة ليحول تمريرة عرضية من ركلة حرة نفذها جريزمان برأسه في الشباك من زاوية مثالية.

وبعدها بدقائق تألق الحارس والقائد هوجو لوريس لينقذ مرماه من ضربة رأس مارتن كاسيريس وسنحت فرصة لدييجو جودين قائد أوروجواي ليضع الكرة في الشباك لكن تسديدته من متابعة فرصة كاسيريس ذهبت بعيدا عن المرمى.

وفي المقابل ارتكب موسليرا خطأ فادحا عندما حاول التصدي لتسديدة جريزمان من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 61 لتصطدم الكرة بيده وتسكن شباكه بغرابة شديدة ويهدي فرنسا هدفها الثاني.

وترك هذا الخطأ فريق المدرب أوسكار تاباريز أمام مهمة كبيرة للتعويض.

وأضاف جودين ”موسليرا حارس رائع. كلنا نرتكب أخطاء. في مباريات أخرى أنقذنا بتصدياته الرائعة“.

Slideshow (5 Images)

وبعدها تسبب مبابي في شجار بين لاعبي الفريقين حيث سقط على الأرض مدعيا تعرضه للضرب بدون كرة ليثير غضب جودين الذي قال إن المهاجم الفرنسي سقط دون أن يلمسه أحد.

وكانت هذه آخر لمحة من مباراة كان يتوقع الكثيرون أن تكون أكثر إثارة.

وسيلتقي في باقي مباريات دور الثمانية منتخبا إنجلترا مع السويد يوم السبت ثم روسيا صاحبة الأرض وكرواتيا في وقت لاحق.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below