August 7, 2018 / 12:22 PM / 2 months ago

هيوز وآشر-سميث يحققان لقبي سباق 100 متر ببطولة أوروبا

برلين (رويترز) - تربع البريطانيان زارنيل هيوز ودينا آشر-سميث على عرش أسرع العدائين في أوروبا يوم الثلاثاء بعد الفوز بسباق 100 متر للرجال والسيدات في بطولة أوروبا لألعاب القوى.

العداء البريطاني زارنيل هيوز يحتفل بفوزه بذهبية 100 متر عدوا في بطولة اوروبا يوم الثلاثاء. تصوير: كاي فافنباخ - رويترز.

وفي يوم حار بالاستاد الأولمبي في برلين الذي شهد تحقيق يوسين بولت للرقم القياسي العالمي في هذا السباق عندما سجل 9.58 ثانية تفوق هيوز، الذي كان يتدرب مع الأسطورة الجاميكي سابقا، في السباق مسجلا 9.95 ثانية وتفوق بفارق ضئيل على مواطنه ريس بريسكود.

كما أنهت آشر-سميث هيمنة الهولندية دافنه سخيبرز وفازت بالسباق بعدما سجلت 10.85 ثانية معادلة أسرع زمن سجل في العالم هذا العام بينما حققت سخيبرز البرونزية.

وهذه أول مرة تحقق فيها بريطانيا لقبي الرجال والسيدات في نفس النسخة منذ 84 عاما.

وقال هيوز (23 عاما) ”أنا سعيد باتمام المهمة. شعرت بتقلص عضلي لذا لم أعتقد أنني سأركض بشكل أسرع لكنني سعيد“.

وقالت آشر-سميث ”أنا سعيدة جدا بعدما فعلت كل شيء بالطريقة الصحيحة“.

وفاز الفرنسي مراد عمدوني بسباق عشرة آلاف متر متفوقا على البلجيكي بشير عبدي مسجلا 28 دقيقة و11.22 ثانية.

وأحرز الأوكراني ماريان زكالنيتسكي والبرتغالية إنيس هنريكس أول لقبين في بطولة اوروبا بعد انتصارين رائعين في سباق المشي لمسافة 50 كيلومترا.

وفي أجواء حارة في شوارع برلين، تغلب المتسابقان على الظروف الصعبة لينتصران بسهولة على منافسيهم.

وكان فوز زكالنيتسكي (23 عاما) بسباق الرجال مفاجئا إذ تفوق على البطل الاولمبي السلوفاكي ماتي توت بفارق 55 ثانية مسجلا ثلاث ساعات و46 دقيقة و32 ثانية.

وبعد ذلك أحرزت هنريكس (38 عاما)، التي فازت بالسباق في بطولة العالم في لندن العام الماضي، الميدالية الذهبية في سباق السيدات في أربع ساعات وتسع دقائق و21 ثانية بفارق ثلاث دقائق و23 ثانية عن الأوكرانية الينا تسفيلي صاحبة الميدالية الفضية.

وبسبب الطقس الحار لم تحاول هنريكس الوصول للرقم القياسي العالمي الذي تحمله الصينية ليانغ روي والبالغ أربع ساعات وأربع دقائق و36 ثانية وسجلته في مايو ايار في بطولة العالم لسباقات المشي للفرق.

وقالت هنريكس ”إذا لم يكن الطقس في غاية الحرارة اليوم كنت سأتطلع لتحقيق زمن أفضل، لكني سعيدة بإضافة اللقب الأوروبي إلى لقب بطولة العالم الذي حققته العام الماضي“.

* خطأ ماير

وبدد الفرنسي كيفن ماير، المرشح الأقوى للفوز بلقب العشاري في بطولة اوروبا، آماله في التتويج في ثاني المسابقات العشر يوم الثلاثاء عندما فشل في محاولاته الثلاث في الوثب الطويل.

وكان ماير صاحب الميدالية الفضية الاولمبية يتصدر المنافسات بعدما سجل 10.64 ثانية في سباق 100 متر قبل أن يرتكب خطأ لا يمكن تفسيره.

وبعد أن أخطأ في أول محاولتين في الوثب الطويل بالاستاد الاولمبي في برلين، كان القيام بمحاولة آمنة كافيا للمتسابق البالغ من العمر 26 عاما لكنه مرة أخرى لمس الحاجز قبل الوثب بعد أداء حاد غير ضروري في محاولته الأخيرة.

ووضع ماير يديه على رأسه في يأس بعدما أدرك على الفور الخطأ الذي ارتكبه.

وقال ماير ”أنا في غاية الاحباط بسبب ما حدث. كانت آمالي كبيرة وكل ما أستطيع أن أفعله هو الاعتذار.

”الكثير من الناس سيقولون إنني كان يجب أن أنتهج أسلوبا آمنا لكن بعد تقديم أداء جيد جدا في سباق 100 متر ومع كل الثقة التي كنت أمتلكها، اعتقدت أن هذه هي الطريقة المناسبة“.

كما خرج البطل الاولمبي الألماني كريستوف هارتينج مبكرا من منافسات دفع الجلة عندما فشل في تسجيل أي نتيجة في محاولاته الثلاث بالتصفيات ولم يتأهل للنهائي.

وقال هارتينج بعد أن اصطدمت كل محاولاته بشبكة الأمان ”لا أجد أي تفسير. هذا أمر محبط حقا ولا أدري لماذا حدث ذلك“.

الأوكراني ماريان زكالنيتسكي يحتفل بفوزه بسباق المشي لمسافة 50 كيلومترا يوم الثلاثاء. تصوير:مايكل دالدر - رويترز.

اعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية - تحرير أشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below