September 21, 2019 / 9:09 PM / 2 months ago

إنتر يحافظ على بدايته المثالية بالفوز على غريمه ميلان

ميلانو (رويترز) - فاز إنتر ميلان المتصدر 2-صفر على غريمه ميلان باستاد سان سيرو يوم السبت ليحافظ على بدايته المثالية في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

روميلو لوكاكو ، لاعب إنتر ميلان، أثناء المباراة مع ميلان في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت. تصوير: دانييل ماسكولو - رويترز.

ومنح هدفان في الشوط الثاني سجلهما مارسيلو بروزوفيتش وروميلو لوكاكو الفوز لإنتر الذي استحق الانتصار وكان بوسعه أن يجعل النتيجة أكبر في الدقائق الأخيرة من مباراته ضد فريق المدرب ماركو جيامباولو.

وبعد تعادل محبط 1-1 مع سلافيا براج في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي، قدم إنتر أداء سيزيد من آمال تحقيق أول لقب في الدوري منذ 2010.

وبالنسبة للمدرب أنطونيو كونتي، في موسمه الأول مع النادي، كان الانتصار في قمة ميلانو بمثابة علامة على أن أسلوبه بدأ يؤتي بثماره.

وقال كونتي ”إنها مباراة قمة وهذه المباريات لها طبيعة استثنائية دائما، ليس من السهل توقع نتيجتها خاصة في وجود فريقين في مكانة إنتر وميلان.

”اللاعبون قدموا مباراة جيدة من كافة الجوانب. دخلنا المباراة بعد مباراة في دوري الأبطال تركت لنا مذاقا مريرا وربما هذا حفزنا لنتعامل مع القمة بالطريقة المناسبة“.

وأضاف ”إنه انتصار مستحق، وأنا سعيد من أجل الجماهير لأن مباراة القمة لها مكانتها دائما“.

وافتتح إنتر، الذي لم يخسر في آخر سبع مباريات في الدوري ضد ميلان، التسجيل بفضل تسديدة بروزوفيتش التي أبدلت اتجاهها في الدقيقة 49.

ونفذ ستيفانو سينسي ركلة حرة بسرعة ومرر إلى بروزوفيتش عند حافة منطقة الجزاء، واصطدمت تسديدة اللاعب الكرواتي المنخفضة برفائيل لياو وخدعت جيانلويجي دوناروما حارس ميلان.

وأشار مساعد الحكم إلى تسلل لاوتارو مارتينيز لكن مراجعة حكم الفيديو المساعد أكدت عدم تدخله في اللعبة.

وكانت هذه ثالث مرة تستخدم فيها تكنولوجيا حكم الفيديو المساعد في المباراة بعد إلغاء هدف سجله هاكان شالهان أوغلو لاعب ميلان في الدقيقة 23 بداعي وجود لمسة يد ضد فرانك كيسي ثم ألغي هدف أحرزه مارتينيز لإنتر بسبب التسلل.

وحسم لوكاكو الفوز قبل 12 دقيقة من النهاية بضربة رأس بعد تمريرة نيكولو باريلا العرضية من الجانب الأيسر ليهز الشباك للمرة الثالثة منذ انضمامه قادما من مانشستر يونايتد.

ويملك إنتر، الذي كاد أن يضيف هدفا ثالثا عندما سدد ماتيو بوليتانو في العارضة ثم مرة أخرى عندما رد القائم محاولة أندريا كاندريفا، 12 نقطة من أربع مباريات متقدما بنقطتين على يوفنتوس حامل اللقب الذي انتصر 2-1 على ضيفه فيرونا في وقت سابق.

وقال جيامباولو إن ميلان، الذي حقق انتصارين في مبارياته الأربع الأولى، أظهر قلة خبرة.

وأبلغ الصحفيين ”شاب أداءنا التردد في البداية، وبمرور زمن المباراة أظهر إنتر خبرة أكبر.

”كسر الهدف حالة الجمود ولم أكن سعيدا برد فعلنا الذي شابه الحماس، فأصبحنا أقل تنظيما ووحدة“.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below