September 24, 2019 / 9:51 PM / 2 months ago

يوفنتوس يعدل تأخره إلى فوز على بريشيا ويعتلي قمة الدوري الإيطالي

(رويترز) - عدل يوفنتوس تأخره ليفوز 2-1 على بريشيا ويعتلي قمة دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الثلاثاء في مباراة شهدت عودة ماريو بالوتيلي للكرة الايطالية من جديد.

لاعبو يوفنتوس قبل مباراتهم أمام بريشيا بالدوري الإيطالي يوم الثلاثاء. تصوير:دانيلو ماسكولو- رويترز.

منح الفارو دوناروما التقدم مبكرا للضيوف على استاد ماريو ريجامونتي لكن يوفنتوس رد عن طريق جون كانسيلور وميراليم بيانيتش قبل وبعد الاستراحة.

وظهر بالوتيلي لأول مرة مع النادي المنتمي لمسقط رأسه عقب اكماله لإيقاف دام لأربع مباريات والذي تم توقيعه عليه عقب مباراة أولمبيك مرسيليا الموسم الماضي بينما لعب الضيوف بدون كريستيانو رونالدو في ظل تعافيه من الإصابة.

وتجاوز فريق المدرب ماوريتسيو ساري مباراة مثيرة ليواصل بدايته التي لم يخسر فيها خلال الموسم ليحصد 13 نقطة ويظل على قمة جدول الترتيب متفوقا بفارق نقطة واحدة على انتر ميلان.

وقال ساري ”تحسن مستوانا كثيرا على صعيد التمريرات وسيطرنا بشكل أكبر على الملعب لكننا بحاجة للتحسن على الصعيد الدفاعي.

”قطعنا خطوات إضافية في سبيل صناعة الفرص أيضا حيث ابعد المنافس الكرة ثلاث مرات على الأقل من على خط المرمى ولم يكن هذا سهلا بعد تأخرنا عقب مرور أربع دقائق في ظل أجواء حماسية“.

ومع ذلك، فإن انتر يمكن أن يعود إلى القمة بتغلبه على لاتسيو على استاد سان سيرو يوم الأربعاء بينما سيكون التعادل كافيا لدفع فريق المدرب انطونيو كونتي نحو قمة الترتيب بفارق الأهداف.

وشغل ساري نفسه بالتشكيلة التي غاب عنها رونالدو، حيث اختار ارون رامسي لاعب وسط ارسنال السابق للعب خلف ثنائي الهجوم المؤلف من باولو ديبالا وجونزالو هيجوين في اطار طريقة لعب هي 4-3-1-2.

وكانت بداية حامل اللقب كارثية عندما وجد دوناروما، كبير هدافي دوري الدرجة الثانية الموسم الماضي، أن فويتشيخ شتينسني حارس يوفنتوس متقدما عن مرماه ليطلق تسديدة قوية مرت من الحارس البولندي عقب مرور أربع دقائق.

وسعى يوفنتوس لإدراك التعادل وسدد سامي خضيرة بعيدا عن المرمى بقليل وذهبت ضربة رأس رائعة من هيجوين بعيدا عن القائم بينما استحوذ بالوتيلي ببراعة على الكرة اثر ركلة حرة من مسافة بعيدة ليدفع شتينسني للتصدي بشكل رائع للكرة.

وانتزع فريق المدرب ساري التعادل قبل نهاية الشوط الثاني بخمس دقائق بعد أن لعب ديبالا ركلة ركنية بشكل أحدث ارتباكا أمام مرمى بريشيا وفشل الحارس جيسي يورنن في السيطرة عليها لترتد الكرة من المدافع كانسيلور نحو شباكه.

وضغط يوفنتوس من أجل احراز الهدف الثاني مع بداية الشوط الثاني وتصدى يورنن بشكل رائع لمحاولة هيجوين وأبعد كانسيلور تسديدة ادريان رابيو من على خط المرمى.

وأحدث يوفنتوس الفارق عندما لعب ديبالا ركلة حرة مرت من الحائط الدفاعي نحو بيانيتش الذي سدد الكرة بشكل رائع في الزاوية السفلى للمرمى.

وفي مباراة أخرى أقيمت يوم الثلاثاء، تعادل إيلاس فيرونا مع اودينيزي سلبيا على استاد مارك انطونيو بنتيجودي.

إعداد وتحرير أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below