September 25, 2019 / 9:27 PM / 2 months ago

فنيسيوس ورودريجو يقودان ريال مدريد إلى صدارة الدوري الإسباني

برشلونة (رويترز) - قاد الثنائي البرازيلي الشاب فنيسيوس جونيور ورودريجو جويس ريال مدريد إلى قمة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد أن هز الاثنان الشباك في الفوز 2-صفر على أوساسونا يوم الأربعاء.

رودريجو لاعب ريال مدريد يحتفل بتسجيل هدف أمام أوساسونا بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأربعاء. تصوير: خوان مدينا - رويترز.

ووضع فنيسيوس حدا لصيامه عن التهديف منذ فبراير شباط بتسديدة أبدلت اتجاهها وسكنت الشباك من عند حافة منطقة الجزاء في الشوط الأول.

وأهدر المهاجم لوكا يوفيتش فرصتين خطيرتين وألغي له هدف بداعي التسلل في ظل سيطرة من ريال مدريد الذي حسم البديل رودريجو انتصاره بعد دقائق قليلة من اشتراكه في ظهوره الأول مع النادي.

وقفز ريال مدريد إلى صدارة الترتيب برصيد 14 نقطة من ست مباريات بفارق نقطة واحدة عن أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني قبل مواجهتهما في قمة العاصمة الإسبانية باستاد واندا متروبوليتانو يوم السبت القادم.

وقال لوكاس فاسكيز جناح ريال مدريد ”نشعر بالسعادة حقا بالنتيجة والعمل الذي قمنا به وبالانتصار.

”أنا سعيد حقا من أجل (فنيسيوس)، فهو لاعب عظيم ويبذل قصارى جهده وأنا سعيد للغاية من أجله“.

وأجرى المدرب زين الدين زيدان عدة تغييرات في تشكيلته التي تغلبت على اشبيلية، ولم يدفع بجاريث بيل على الاطلاق واختار البدء بإيدن هازارد وتيبو كورتوا وكريم بنزيمة وجيمس رودريجيز على مقاعد البدلاء.

وصحح الانتصار في الاندلس مسار الفريق بعد الهزيمة الثقيلة التي تلقاها أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا. وقد خفف انتصار يوم الأربعاء أيضا من مخاوف المشجعين بشكل أكبر.

وكان يجب على أصحاب الأرض افتتاح التسجيل في الدقيقة 18 عندما انطلق الفارو اودريزولا من الناحية اليمنى قبل أن يتعثر داخل منطقة الجزاء لتصل الكرة إلى يوفيتش الذي سددها فوق العارضة من مسافة قريبة.

ووضع فنيسيوس ريال في المقدمة في الدقيقة 36 بتسديدة بعيدة المدى غيرت مسارها بعد اصطدامها براؤول نافاس وتتجه نحو الزاوية العليا للمرمى.

وهذا أول هدف للاعب البرازيلي منذ عودة زيدان في مارس اذار لتولي المسؤولية وتساقطت دموع اللاعب البالغ من العمر 19 عاما من الفرحة اثناء احتفاله بالهدف.

وأضاع يوفيتش، الساعي لأول أهدافه مع ريال، فرصة أخرى في الشوط الثاني قبل أن يهز الشباك ليتم الغاء الهدف بواسطة تقنية حكم الفيديو المساعد بسبب وقوعه في مصيدة التسلل.

وحسم رودريجو (18 عاما)، الذي انضم في يونيو قادما من سانتوس مقابل 45 مليون يورو، الفوز بعد دقيقة واحدة من نزوله بعد ان اندفع نحو منطقة الجزاء قبل أن يسدد في المرمى.

إعداد وتحرير أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below