September 28, 2019 / 3:38 PM / 2 months ago

رونالدو يضمن فوز يوفنتوس على سبال ويبقي الضغط على انتر ميلان

ميلانو (رويترز) - ساعد كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس على مواصلة بدايته الموفقة للموسم الحالي بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم، والتي لم يخسر أي مباراة خلالها، بعد أن قاده لفوز مريح 2-صفر على ضيفه سبال المتعثر يوم السبت.

كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس أثناء المباراة أمام سبال في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت. تصوير: ماسيمو بينكا - رويترز.

وضعت تسديدة ميراليم بيانيتش أصحاب الضيافة في المقدمة قبل نهاية الشوط الأول قبل أن يسجل رونالدو هدفه الثالث في الموسم الحالي قبل 12 دقيقة على النهاية.

وبات يوفنتوس في المركز الثاني بجدول الترتيب برصيد 16 نقطة بفارق نقطتين خلف إنتر ميلان الذي فاز 3-1 على سامبدوريا في مباراة أقيمت لاحقا.

وتصدى ارتيت بريشا حارس سبال لسلسلة من المحاولات بشكل رائع ليمنع أصحاب الضيافة من زيادة الغلة لكن الضيوف تلقوا في المقابل الهزيمة الخامسة في ست مباريات ليظل رصيد الفريق ثلاث نقاط متساويا مع سامبدوريا في قاع جدول الترتيب.

وسيلعب يوفنتوس أمام انتر في سان سيرو في السادس من أكتوبر تشرين الأول المقبل في مباراة يتوقع أن يكون لها تأثيرها الكبير على السباق نحو اللقب.

ومع ذلك، قال ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس أنه يتعامل مع الأمور خطوة بخطوة في الوقت الحالي حيث تأتي مباراة باير ليفركوزن الألماني في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل في المرتبة الأولى بالنسبة له حاليا.

وقال لشبكة سكاي سبورتس ايطاليا ”لم أشاهد حقا أي مباريات لإنتر هذا الموسم حيث نركز أساسا على الفرق التي سنواجهها مباشرة في الفترة القادمة.

”سنشاهد الليلة مباراتين لباير ليفركوزن ثم سنتوجه للعشاء.

”سمعت أن إنتر لعب بشكل جيد للغاية. ليس لدي شك في ذلك بالنظر إلى جودة المدرب واللاعبين. أقول دوما أن هذا سيكون موسما أكثر توازنا“.

وكان أداء بريشا رائعا ما منع يوفنتوس من الخروج بنتيجة كبيرة. وارتمى بريشا ليبعد تسديدة باولو ديبالا القوية في الشوط الأول قبل أن يتصدى ببراعة لضربة رأس من آرون رامسي من مسافة قريبة.

ورغم ذلك، لم يستطع الحارس الألباني منع تسديدة بيانيتش قبل نهاية الشوط الأول بعد أن سدد لاعب الوسط بقوة في الزاوية العليا من خارج منطقة الجزاء.

وكان بريشا بطل المشهد من جديد في الشوط الثاني بعد أن تصدى لضربة رأس من سامي خضيرة وطار لينقذ محاولتين من ديبالا ورونالدو ثم منع اللاعب البرتغالي من التسجيل من جديد بعد تصديه لتسديدة قوية.

واستطاع اللاعب السابق لريال مدريد أن يهز الشباك في النهاية عندما ارتقى عاليا ليلاقي تمريرة عرضية من ديبالا ويلعب الكرة برأسه بين قدمي الحارس.

ولم تنته المواجهة عند هذا الحد بعد أن أبدى بريشا رد فعل رائع ليطير باتجاه اليسار ويبعد تسديدة مباشرة من رونالدو في الوقت بدل الضائع.

إعداد وتحرير أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below