September 28, 2019 / 6:23 PM / 2 months ago

ليفربول يحقق انتصاره السابع على التوالي في الدوري وسيتي يواصل المطاردة

لندن (رويترز) - تجاوز الأمر مجرد ضربة حظ عندما حقق ليفربول فوزه السابع على التوالي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم بعد أن تسبب خطأ فادح من دين هندرسون حارس شيفيلد يونايتد في منح المتصدر الفوز 1-صفر على استاد برامال لين.

لاعبو ليفربول يحتفلون باحراز هدف في مرمى شيفيلد يونايتد بالدوري الانجليزي يوم السبت. تصوير: فيل نوبل - رويترز (للاستخدام التحريري فقط)

لكن مانشستر سيتي بقيادة المدرب بيب جوارديولا ابقى الفارق عند خمس نقاط مع ليفربول عقب فوزه 3-1 على ايفرتون بينما فاز توتنهام هوتسبير وتشيلسي على ملعبيهما.

وأقر يورجن كلوب مدرب ليفربول بأن الحظ ساند فريقه عندما سمح هندرسون لتسديدة ضعيفة من جورجينيو فينالدم من على حافة منطقة الجزاء بالمرور من بين بيديه ثم من بين قدميه بشكل غريب ودخلت المرمى في الدقيقة 70.

وقال كلوب ”كان هناك فريق واحد يستحق الفوز وهو نحن لكن كل الاحترام لشيفيلد يونايتد. كان خصما صعبا“.

وبالنسبة لشيفيلد، كان التحدي هو الحفاظ على التركيز لمدة 90 دقيقة كاملة أمام بطل أوروبا الذي امتلك الثقة لاختراق دفاع منافسه.

ولم يضيع ليفربول، الذي فاز الآن في 16 مباراة متتالية بالدوري عبر موسمين، أي نقطة منذ مارس اذار الماضي وهو بحاجة لانتصارين لمعادلة الرقم القياسي لأفضل بداية لفريق في موسم بالدوري الممتاز والمسجل باسم تشيلسي في موسم 2005-2006.

وكان لزاما على سيتي أن يبذل قصارى جهده في جوديسون بارك أمام ايفرتون الذي سدد ثماني مرات على المرمى لكن الحارس البرازيلي الملهم ايدرسون تصدى لها جميعا.

ورغم أنه كان من المتوقع فوز سيتي بسهولة، فإن إيفرتون نجح في شن هجمات خطيرة.

وتعرض إيفرتون لضربة مبكرة عندما أصيب الجناح ثيو والكوت في الدقائق الأولى بسبب كرة عرضية من رحيم سترلينج ونُقل إلى المستشفى للخضوع لفحوصات.

وانحنى البرازيلي جيسوس عند القائم البعيد ليلعب برأسه تمريرة عرضية من كيفن دي بروين في الشباك واضعا حامل اللقب في المقدمة في الدقيقة 24.

واستطاع ايفرتون الذي بدا عليه التصميم الشديد ادراك التعادل بعدها بتسع دقائق. فبعد ابعاد سيء من فرناندينيو، أعاد شيموس كولمان الكرة باتجاه المرمى قبل أن يلمسها دومينيك كالفرت-لوين برأسه وهو على خط المرمى لتسكن الشباك.

وسنحت عدة فرص لكلا الفريقين قبل أن يعود سيتي للتقدم من ركلة حرة منخفضة نفذها رياض محرز لتسكن الزاوية البعيدة لمرمى ايفرتون بعد قيام ييري مينا بعرقلة دي بروين.

وضمن سترلينج الثلاث نقاط بعد ان سدد لتمر الكرة أسفل العارضة عقب تمريرة عرضية منخفضة من البديل سيرجيو اجويرو غيرت اتجاهها بعد اصطدامها بقدم جوردان بيكفورد حارس ايفرتون.

وبدا أن هوجو لوريس قد ارتكب خطأ أسوأ من هندرسون أمام ساوثامبتون لكن فريقه استطاع الفوز 2-1 على أرضه عقب تسجيل هاري كين لهدفه الثامن في ست مباريات بالدوري وذلك أمام ساوثامبتون.

*خطأ لوريس

وأخذ الحارس الفرنسي لوريس، العائد للفريق عقب غيابه عن المباراة السابقة بالدوري بسبب ولادة طفله الثالث، وقتا طويلا لإبعاد الكرة ثم فشل في مراوغة داني إينجس الذي لمس الكرة إلى داخل المرمى ليلغي تقدم تانجاي ندومبلي لصاحب الأرض في الدقيقة 24.

وكان هذا ثاني خطأ لأصحاب الأرض يوم السبت بعد طرد زميله سيرج أورييه في الدقيقة 31 لحصوله على الإنذار الثاني بعدما جذب رايان برتران من القميص. لكن كين هو من صنع الفارق كما كان يفعل دوما.

وظل توتنهام، الذي تقدم للمركز الرابع، متفوقا على تشيلسي بفارق الأهداف عقب تغلب فريق المدرب فرانك لامبارد 2-صفر على برايتون اند هوف البيون من ركلة جزاء لجورجينيو وهدف من ويليان على استاد ستامفورد بريدج.

ويملك بورنموث صاحب المركز السابع 11 نقطة عقب تعادله 2-2 مع وست هام يونايتد، الذي يحتل المركز الثالث برصيد 12 نقطة، في مباراة شهدت تدخلين من حكم الفيديو المساعد فيما يخص ناثان أكي.

وكان التدخل الأول للتقنية قد الغى قرار الحكم بعدم احتساب هدف التعادل لجوش كينج بسبب تسلل أكي لكن التقنية وقفت أمام اللاعب الهولندي عندما ألغت لاحقا هدفا له كان سيضع بورنموث في المقدمة بنتيجة 3-1.

وألغت تقنية حكم الفيديو هدف جون مكجين لصالح استون فيلا أمام بيرنلي لكن اللاعب الاسكتلندي استطاع التسجيل في التعادل 2-2 بينما اتاح هدفا جاي رودريجيز وكريس وود للضيوف تعديل تأخرهم مرتين.

وسجل لوكا ميلوفويفيتش واندروس تاونسند لصالح كريستال بالاس قبل وبعد الاستراحة في انتصار مستحق للفريق 2-صفر على نوريتش سيتي الصاعد لدوري الأضواء على استاد سيلهورست بارك بينما تواصلت البداية الكارثية لواتفورد بالخسارة 2-صفر أمام ولفرهامبتون واندرارز.

وبينما مثلت النتيجة تحسنا كبيرا مقارنة بالخسارة 8-صفر أمام سيتي حامل اللقب الأسبوع الماضي، لا يزال واتفورد في قاع جدول الترتيب برصيد نقطتين بينما منح أول انتصار يحققه ولفرهامبتون هذا الموسم الفريق دفعة ليحتل المركز 13.

وقال نونو اسبريتو سانتو مدرب ولفرهامبتون الذي بدا عليه الارتياح ”نتطلع لتحسين مستوانا وكنا ندرك أن علينا أن نسجل أولا. قمنا بهذا اليوم“.

إعداد وتحرير أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below