September 28, 2019 / 6:53 PM / 2 months ago

جيسوس ومحرز يقودان مانشستر سيتي لاجتياز عقبة إيفرتون

ليفربول (إنجلترا) (رويترز) - سجل جابرييل جيسوس ورياض محرز ورحيم سترلينج ليفوز مانشستر سيتي حامل اللقب 3-1 على إيفرتون ويبقى على بُعد خمس نقاط من ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

رحيم سترلينج يحتفل بتسجيل الهدف الثالث لمانشستر سيتي في مرمى إيفرتون في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: أندرو بويرز - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط).

وبعد فوز ليفربول 1-صفر في ضيافة شيفيلد يونايتد في وقت سابق يوم السبت كان الضغط على سيتي بعدم السماح لفريق المدرب يورجن كلوب بزيادة فارق النقاط في وقت مبكر من الموسم.

ورغم أنه كان من المتوقع أن يفوز سيتي دون مشكلات فإن فريق إيفرتون نجح في الواقع في شن هجمات خطيرة وسدد ثماني كرات على المرمى ولعب بجدية وبحماس.

وينبغي على سيتي أن يدين بالفضل للحارس إيدرسون في إنقاذ أكثر من فرصة خطيرة قبل أن يسجل محرز وسترلينج في آخر 20 دقيقة.

وقال جوارديولا ”في كل موسم، يبدو الأمر صعبا في جوديسون بارك. كنا في غاية التميز بالكرة. سنحت لهم عدة فرص لكن سنحت لنا فرص أيضا.

”إنها من نوعية المباريات الصعبة. كرة القدم تكون غير متوقعة في بعض الأحيان“.

وتعرض إيفرتون لضربة مبكرة عندما أصيب الجناح ثيو والكوت في الدقائق الأولى بسبب كرة عرضية من سترلينج ونُقل إلى المستشفى للخضوع لفحوصات.

وبعد أن سدد إيلكاي جندوجان في العارضة، تقدم فريق المدرب بيب جوارديولا عندما قابل البرازيلي جيسوس كرة عرضية من كيفن دي بروين وسجل برأسه من مدى قريب في الدقيقة 24.

وأدرك إيفرتون التعادل بعد تسع دقائق عندما أخفق فرناندينيو في تشتيت الكرة لتصل إلى شيموس كولمان ليضعها من فوق الحارس إيدرسون قبل أن يلمسها دومينيك كالفرت-لوين برأسه من على خط المرمى.

وكان لاعب الوسط الإسباني رودريجو مؤثرا في أداء سيتي لكن مع وجود برناردو سيلفا وديفيد سيلفا وسيرجيو أجويرو على مقاعد البدلاء بدا أن سيتي يفتقد السلاسة المعتادة في الاستحواذ على الكرة.

وأنقذ إيدرسون فرصة خطيرة بضربة رأس من ييري مينا بعدما أفلت المدافع الكولومبي من منافسه ووضع الكرة برأسه في الأرض قبل أن ترتد نحو مرمى الفريق الزائر.

وصنع محرز فرصة خطيرة لزميله سترلينج ليضيعه في موقف انفراد لكن مهاجم منتخب إنجلترا، الذي لا يمر بأفضل أيامه، سدد بعيدا.

وسجل محرز، الذي شن خطورة أغلب الوقت على الجانب الأيمن، الهدف المطلوب بنفسه حيث نفذ ركلة حرة من حافة المنطقة بعد خطأ دون مبرر من مينا ضد دي بروين.

وتدخل الحارس إيدرسون مرة أخرى لإنقاذ سيتي وتصدى لضربة رأس جديدة من مينا قبل أن يحسم سترلينج انتصار سيتي بعدما سدد كرة من مدى قريب لتصطدم بالعارضة وتجتاز خط المرمى.

ولدى ليفربول 21 نقطة مقابل 16 نقطة لسيتي فيما يحتل إيفرتون المركز 15 برصيد سبع نقاط لكن مدربه ماركو سيلفا يرى اشارات على حدوث تقدم.

وقال ”امتلك لاعبونا نهجا جيدا ولكي أكون أمينا، سنحت لنا أفضل الفرص قبل أن يسجلوا ثانية ليتقدموا 2-1. كان هناك تصديات رائعة من قبل ايدرسون.

”كانت مباراة جيدة وتنافسية. لم نحصد نقاطا لكن كان هناك الكثير من الايجابيات التي خرجنا بها“.

إعداد وتحرير أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below