September 29, 2019 / 8:45 PM / 2 months ago

فريرز-برايس تصنع التاريخ بالذهبية الرابعة في بطولة العالم

الدوحة (رويترز) - فازت الجاميكية شيلي-آن فريزر-برايس بذهبية سباق 100 متر ببطولة العالم لألعاب القوى يوم الأحد لتصبح أول شخص ينال أربعة ألقاب في السباق على الإطلاق.

العداءة الجاميكية شيلي-آن فريزر-برايس تحتفل بفوزها بذهبية 100 متر عدوا ببطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة يوم الاحد. تصويرك ديلان مارتينيز - رويترز.

وأنهت فريزر-برايس، التي عادت للمنافسات في نهاية العام الماضي بعد ولادة ابنها، أداء مسيطرا بعبور خط النهاية محققة أفضل زمن هذا العام وبلغ 10.71 ثانية وتبعتها البريطانية دينا آشر-سميث في المركز الثاني بزمن 10.83 ثانية.

وأكملت ماري-جوزي تا لو عداءة ساحل العاج، صاحبة الفضية في سباقي 100 و200 متر في بطولة العالم في لندن قبل عامين، منصة التتويج محققة 10.90 ثانية.

وعزز الفوز مكانة فريزر-برايس ضمن أفضل العداءات في التاريخ وبجانب ألقابها الأربعة في بطولة العالم سبق أن نالت ذهبية الأولمبياد في 2008 و2012 وربما تضيف أخرى لسجلها في طوكيو في العام المقبل.

وانفردت العداءة البالغ عمرها 32 عاما بصدارة قائمة الأكثر فوزا بسباق 100 متر في بطولة العالم متقدمة بلقب على مواطنها يوسين بولت والأمريكيين كارل لويس وموريس جرين.

وقالت فريزر-برايس التي صبغت شعرها في النهائي بالعديد من الألوان بدلا من اللون الأصفر خلال التصفيات ”الوقوف هنا بعد فعلها مرة أخرى وأنا أحمل طفلي بمثابة الحلم الذي أصبح حقيقة.

”آخر بطولة بارزة لي كانت في 2016 ولم أستطع النوم من القلق“.

* مدرجات خالية

وكان الأمر المخيب الوحيد مرة أخرى هو المدرجات الخالية باستاد خليفة البالغ سعته 40 ألف متفرج.

ومع تغطية الجزء العلوي من المدرجات باللافتات كان الجزء الأسفل فقط مفتوحا للجماهير ورغم ذلك كان عدد المقاعد الخالية أكثر في ليلة شهدت المنافسة على خمس ذهبيات.

وبحلول وقت سباق 100 متر للسيدات وهو الأخير ليل الاحد (2320 بالتوقيت المحلي) كانت المدرجات شبه خالية.

وبعد إطلاق صيحة هادرة مع عبور خط النهاية وضعت فريزر-برايس علم جاميكا على كتفيها وعثرت على ابنها زيون، الذي غط في نوم عميق على كتفها، مع قيامها بلفة النصر أمام المدرجات الخالية.

وقالت فريزر-برايس ”لا أصدق هذا، اجتهدت للعودة. زيون وزوجي كانا نقطة قوتي“.

وتابعت ”عندما شكك الجميع في لم يفعلا ذلك على الإطلاق“.

وعقب العرض المبهر من أجل الجماهير القليلة اتخذت كل عداءة مكانها وعند انطلاق السباق لم تكن هناك شكوك بشأن زيادة فريزر-برايس لعدد ذهبياتها وتركت آشر-سميث تطارد ظلها.

الجاميكية شيلي-آن فريزر-برايس تعبر خط النهاية لتفوز بسباق 100 متر عدوا ببطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة يوم الاحد. تصوير: إبراهيم العمري - رويترز.

وكانت ميدالية آشر-سميث الفضية هو الأولى لسيدات بريطانيا في سباق 100 متر منذ دورثي هايمن في أولمبياد 1960.

وقالت آشر-سميث ”تحقيق رقم شخصي ووطني جديد أكثر مما كنت أحلم به في نهائي بطولة العالم. كنت أود الفوز اليوم لكن شيلي-آن قدمت سباقا مذهلا ولهذا السبب هي البطلة التي هي عليها“.

وأكدت النتيجة استلام سيدات جاميكا شعلة الهيمنة على سباقات العدو عالميا من فريق الرجال الذي يتراجع منذ اعتزال بولت حامل الزمن القياسي في 100 و200 متر والذي تقام بطولة العالم بدونه لأول مرة منذ 2003.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below