October 1, 2019 / 7:29 PM / a month ago

ريال مدريد يكافح ليتعادل 2-2 مع بروج

مدريد (رويترز) - هز سيرجيو راموس وكاسيميرو الشباك لينقذا ريال مدريد الذي عوض تأخره بهدفين ليتجنب هزيمة مثيرة للحرج أمام كلوب بروج ويتعادل 2-2 في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

لاعبون من فريق كلوب بروج يحتفلون بتسجيل هدف أمام مدريد خلال مباراة الفريقين في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير: سيرجيو بيريز - رويترز.

وبعد أن تأخر في الشوط الأول بثنائية من المهاجم إيمانويل بونافنتور، عاد ريال مدريد للمباراة في الدقيقة 54 بضربة رأس من القائد سيرجيو راموس وعادل كاسيميرو النتيجة أخيرا قبل خمس دقائق على النهاية بضربة رأس أخرى.

ويتذيل ريال مدريد، الذي خسر 3-صفر خارج الديار أمام باريس سان جيرمان قبل أسبوعين، ترتيب المجموعة الأولى بنقطة واحدة من مباراتين بينما يملك بروج نقطتين.

ويتصدر باريس سان جيرمان الترتيب ولديه ست نقاط عقب فوزه 1-صفر خارج ملعبه على غلطة سراي صاحب المركز الثالث.

وفاجأ المهاجم النيجيري بونافنتور الجماهير في استاد سانتياجو برنابيو حين وضع الفريق البلجيكي في المقدمة في الدقيقة التاسعة عندما فشل في السيطرة على الكرة أمام المرمى لكنها سكنت شباك الحارس تيبو كورتوا بطريقة ما.

وهز بونافنتور الشباك مرة أخرى في الدقيقة 39 بمساعدة هدية في وسط الملعب من لوكا مودريتش أفضل لاعب في العالم العام الماضي.

وفقد المهاجم توازنه وهو منفرد بالحارس كورتوا لكنه نجح رغم ذلك في وضع الكرة في الشباك بطريقة رائعة. وألغي الهدف في البداية بداعي التسلل ثم احتسب بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.

وأجرى زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الفائز بدوري الأبطال ثلاث مرات تغييرين قبل انطلاق الشوط الثاني، فأشرك الحارس ألفونس أريولا بدلا من كورتوا، الذي قال إنه كان يشعر بالمرض، والظهير الأيسر مارسيلو على حساب ناتشو المصاب.

وقال ريال مدريد إن ناتشو أصيب في أربطة الركبة اليمنى وذكرت تقارير إعلامية أن المدافع الإسباني سيغيب حوالي عشرة أسابيع.

* نتيجة سيئة

انتقد زيدان فريقه بشدة على مستواه في الشوط الأول لكنه كان سعيدا برد فعله.

وأبلغ مؤتمرا صحفيا ”إنها نتيجة سيئة لكن رد الفعل كان جيدا.

”لا يمكن أن نشعر بالسعادة لأننا لم نلعب من قبل بطريقة أسوأ من أول 45 دقيقة. أنا سعيد بطريقتنا في الرد لكن ليس بالحصول على نقطة“.

وأضاف ”الهدف الأول الذي استقبلناه كان مضحكا. بدأنا بصورة سيئة ولم نركز في مناطق بالملعب حيث كان المنافس يستطيع أن يسبب لنا متاعب ضخمة“.

ودخل ريال مدريد الشوط الثاني بنوايا حقيقية لكنه كاد أن يستقبل هدفا ثالثا من هجمة مرتدة عندما انطلق بونافنتور من الجناح الأيسر لكن أريولا أنقذ الموقف.

وقلص أصحاب الأرض الفارق أخيرا في الدقيقة 54 بضربة رأس من القائد راموس الذي عاد من الإيقاف بعد غيابه عن هزيمة ريال المذلة أمام باريس سان جيرمان في مباراته الافتتاحية بالمجموعة الأولى.

وبدأ التوتر يشوب أداء لاعبي بروج واقترب كل من إيدن هازارد ومودريتش ولوكاس فاسكيز من التسجيل لصالح ريال مدريد، بينما طُرد رود فورمر قائد الفريق البلجيكي لحصوله على إنذارين في ست دقائق.

وعادل كاسيميرو النتيجة لريال مدريد في الدقيقة 85 بضربة رأس من ركلة حرة احتسبت نتيجة إنذار فورمر الثاني، وأهدر الفريقان فرصا لتسجيل هدف الفوز في الدقائق الأخيرة.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below