October 2, 2019 / 9:41 PM / 2 months ago

ليفربول ينتصر في مواجهة مثيرة بعد انتفاضة مذهلة من سالزبورج

ليفربول (إنجلترا) (رويترز) - فرط ليفربول حامل اللقب في تقدمه بثلاثة أهداف أمام سالزبورج النمساوي قبل أن يفوز 4-3 في مباراة مثيرة في المجموعة الخامسة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم باستاد أنفيلد يوم الأربعاء.

محمد صلاح يحتفل بتسجيل الهدف الرابع لليفربول فبي شباك سالزبورج خلال مباراة الفريقين يوم الأربعاء. تصوير: أندرو يتس - رويترز

وأحرز محمد صلاح، الذي سجل ثنائية، هدف الفوز في الدقيقة 69 بعدما صعق سالزبورج بقيادة مدربه الأمريكي جيسي مارش الجماهير في أنفيلد بثلاثة أهداف متتالية ليدرك التعادل 3-3.

وبينما سيشعر ليفربول براحة بعد تفادي أول هزيمة على أرضه في الدوري الإنجليزي أو دوري الأبطال منذ أبريل نيسان 2017 ستزيد المخاوف بشأن أدائه الدفاعي الذي انكشف أمام هجوم سالزبورج الحيوي.

وتلقى الفريق النمساوي، الذي سحق ضيفه البلجيكي جنك 6-2 في المباراة الافتتاحية بالمجموعة، تحية جماهيره تقديرا لروح اللاعبين والأداء المغامر والإيجابي أمام فريق المدرب يورجن كلوب.

وسيطر ليفربول، الذي خسر 2-صفر أمام نابولي في مباراته الأولى، مبكرا على مجريات الأمور، وتقدم في الدقيقة التاسعة عن طريق ساديو ماني بعد لعبة رائعة.

وترك المهاجم السنغالي اثنين من المدافعين يطاردون ظله عندما انطلق إلى داخل الملعب وتبادل تمرير الكرة مع روبرتو فيرمينو ليهز الشباك.

وجعل الظهير الأيسر آندي روبرتسون النتيجة 2-صفر في الدقيقة 25 إذ بدأ الهجمة من الناحية اليسرى ثم واصل التقدم للأمام ليحول تمريرة ترينت ألكسندر-أرنولد العرضية المنخفضة داخل المرمى.

وبدا أن المواجهة انتهت عندما أضاف صلاح الهدف الثالث بعد 11 دقيقة لاحقة.

لكن الفريق النمساوي منح نفسه بعض الأمل بهدف رائع عبر مهاجم كوريا الجنوبية هوانج هي-تشان قبل ست دقائق على نهاية الشوط الأول.

وقلص سالزبورج الفارق مرة أخرى بتسديدة رائعة من المهاجم الياباني تاكومي مينامينو في الدقيقة 56 بعد كرة عرضية من اليسار عن طريق هوانج، قبل أن يتلقى المشجعون باستاد أنفيلد صدمة جديدة بعد أربع دقائق أخرى.

وأرسل المتألق مينامينو الكرة أمام المرمى ليحولها البديل إرلينج هالاند البالغ من العمر 19 عاما بسهولة في الشباك.

لكن صلاح منح النقاط الثلاث لأصحاب الأرض في الدقيقة 69 بعدما سجل المهاجم المصري هدفه الثاني عقب تمريرة رائعة بالرأس من المتألق دائما فيرمينو.

وقال ماني مهاجم ليفربول والذي سبق له اللعب في صفوف الفريق النمساوي ”سالزبورج فريق جيد للغاية وبعد تقدمنا 3-صفر كان من الصعب مواصلة الضغط لكننا نستحق الفوز في النهاية.

”لكي أكون صادقا فأنا أعلم مدى كفاءة سالزبورج عندما قضيت مع الفريق عامين ونصف العام. سالزبورج لم يستسلم وواصل الضغط وسبب لنا المشاكل لكن في النهاية سجلنا العدد الأكبر من الأهداف“.

وبانتصاره الأول في دور المجموعات أصبح ليفربول في المركز الثاني بالمجموعة برصيد ثلاث نقاط بفارق نقطة واحدة خلف نابولي الذي تعادل بدون أهداف مع جنك في وقت سابق اليوم الأربعاء.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below