October 15, 2019 / 9:01 AM / a month ago

رئيس اتحاد الكرة البلغاري يرفض الاستقالة بعد أحداث مباراة إنجلترا

صوفيا (رويترز) - رفض بوريسلاف ميهايلوف رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم دعوة وجهها له رئيس الوزراء بالاستقالة عقب إساءات عنصرية استهدفت لاعبين سود في المنتخب الإنجليزي خلال مباراة بينهما في صوفيا ضمن تصفيات بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم يوم الاثنين.

رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف يتحدث خلال مؤتمر صحفي في سول يوم 26 سبتمبر أيلول 2019. صورة حصلت عليها رويترز من ممثل عن وكالات أنباء.

ودعا رئيس الوزراء بويكو بوريسوف يوم الثلاثاء الحارس السابق ميهايلوف إلى الاستقالة بعد أن تسببت هذه الأحداث في توقف المباراة مرتين في إطار توصيات الاتحاد الأوروبي الخاصة بمواجهة الأحداث العنصرية في الملعب والتي تتألف من ثلاث خطوات متدرجة.

وسحقت إنجلترا مستضيفتها بلغاريا بستة أهداف دون رد.

وقال خريستو زابريانوف المتحدث باسم الاتحاد البلغاري لكرة القدم ”بالطبع لا يمكنه الاستقالة لإن الدولة ليس لها أي حق في طلب هذا الأمر الذي يعد تدخلا في كرة القدم“

وتابع ”لا يتحمل اتحاد كرة القدم مسؤولية شغب مجموعة من المشجعين“.

وقال زابريانوف إن اللجنة التنفيذية في الاتحاد البلغاري ستعقد اجتماعا يوم الجمعة وإن ميهايلوف سيصدر بيانا بعده.

وتم نقل مجموعة من مشجعي المنتخب صاحب الضيافة، الذين كانوا يرتدون ملابس سوداء ويؤدون تحية التيار اليميني، من قطاع في المدرجات بينما ناشد ايفيلين بوبوف قائد بلغاريا الجماهير خلال الاستراحة التوقف عن أي إساءة.

وقال رئيس الوزراء البلغاري على فيسبوك يوم الثلاثاء ”أدعو بوريسلاف ميهايلوف إلى الاستقالة فورا من رئاسة الاتحاد البلغاري لكرة القدم“ وذلك بعد أن انتشرت لقطات من مباراة يوم الاثنين على شاشات التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف ”إنه أمر لا يمكن قبوله في بلغاريا أن يتم ربطها بالعنصرية ورهاب الأجانب رغم انها واحدة من أكثر الدول تسامحا في العالم ويعيش فيها أناس من مختلف العرقيات والديانات في سلام“.

وفي وقت سابق قال وزير الرياضة كراسين كراليف ”اتصل بي رئيس الوزراء قبل قليل.

”تعلمون حجم الجهد الذي قامت به الحكومة لتطوير كرة القدم البلغارية في السنوات الأربع الماضية“.

وتابع ”لكن بعد الأحداث الأخيرة ومع الأخذ في الاعتبار الصورة الكاملة لكرة القدم في البلاد والأحداث التي وقعت الليلة الماضية أمرني رئيس الوزراء اعتبارا من اليوم بتعليق كافة العلاقات مع الاتحاد البلغاري لكرة القدم بما في ذلك الجوانب المالية حتى استقالة بوريسلاف ميهايلوف.“

ولم يتسن على الفور الوصول إلى مسؤولي الاتحاد البلغاري للتعليق.

لكن الاتحاد سعى إلى التقليل من أهمية هذه الأحداث عقب المباراة.

وقال يوردان ليتشكوف نائب رئيس الاتحاد البلغاري ”أشعر بخيبة أمل لهذا التركيز على العنصرية. لا يحتاج الناس للتركيز على هذه المسألة في مباراة بالتصفيات بهذا الحجم وأمام منافس مثل إنجلترا“.

وأمر الاتحاد الاوروبي (اليويفا) بإغلاق جزء من مدرجات استاد فاسيل ليفسكي في بلغاريا خلال زيارة إنجلترا بسبب تورط بعض جماهير بلغاريا في تصرفات عنصرية في يونيو حزيران الماضي أمام التشيك وكوسوفو في التصفيات.

وترددت هتافات عنصرية من المدرجات وأبلغ لاعبون في منتخب إنجلترا المدرب جاريث ساوثجيت بالأمر.

كما تم ابلاغ الحكم وجرى تحذير الجماهير مرتين عبر الاذاعة الداخلية للاستاد.

وقال معظم لاعبي بلغاريا ومدربها عقب المباراة إنهم لم يسمعوا أي إساءة لجماهير إنجلترا.

وقال المدرب كراسيمير بالاكوف إن بلاده لم تشهد هذه الحوادث العنصرية من قبل ملقيا باللوم على المشجعين الإنجليز بداعي عدم احترام الجماهير البلغارية.

وقال ”في الشوط الثاني رددوا هتافات ضد جماهيرنا لا يمكن قبولها“.

وتم تغريم الاتحاد البلغاري وعدد من الأندية البلغارية بسبب أحداث عنصرية عدة مرات على مدار السنوات القليلة الماضية.

وحث تروي تاونسند من منظمة كيك ايت اوت المناهضة للعنصرية الاتحاد الأوروبي على استبعاد بلغاريا من التصفيات.

وقال ”يتعين على اليويفا اتخاذ أقوى إجراء ممكن وفي نظري استبعاد بلغاريا من التصفيات الأوروبية. إنه السبيل الوحيد لإيقاف الأشخاص الذين يسيئون للاعبينا السود“.

إعداد أشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below