October 19, 2019 / 4:42 PM / a month ago

هدف باريخو يمنح بلنسية التعادل أمام أتليتيكو

مدريد (رويترز) - تواصلت المسيرة المحبطة لأتليتيكو مدريد في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم مع تسديد دانييل باريخو لركلة حرة قبل النهاية ليمنح بلنسية تعادلا مستحقا 1-1 على استاد متروبوليتانو يوم السبت.

كوستا مهاجم أتليتيكو خلال مباراة بلنسية في الدوري الأسباني يوم السبت. تصوير. سيرجيو بيريز - رويترز

وبدا أن هدف دييجو كوستا من ركلة جزاء في الدقيقة 36 قد منح فريق المدرب دييجو سيميوني، البعيد عن مستواه، ثاني فوز له في ست مباريات في الدوري لكنه لم يستطع التماسك.

وكان الفوز سيدفع بأتليتيكو للعودة للمركز الثالث، متجاوزا غرناطة، لكنه خسر أرضا لصالح برشلونة الذي تقدم لصدارة الترتيب يوم السبت بالفوز 3-صفر على إيبار.

وانهى كلا الفريقين المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد البديل لي كانج-إن من صفوف بلنسية في الدقيقة 90 بينما استنفد أتليتيكو كافة تبديلاته قبل أن يتعرض جواو فيلكس لإصابة في الكاحل في الدقيقة 80 ما أجبره على الخروج من الملعب.

وفي ظل خسارة أصحاب الأرض لجهود لاعب، سدد باريخو ركلة حرة سكنت شباك الحارس يان أوبلاك لينهي سلسلة مؤلفة من خمس مباريات متتالية خرج فيها اتليتيكو بشباك نظيفة.

وعقب ثالث تعادل على التوالي، يملك أتليتيكو 16 نقطة متراجعا بفارق ثلاث نقاط خلف برشلونة وبنقطتين خلف ريال مدريد صاحب المركز الثاني الذي سيلعب لاحقا مع ريال مايوركا.

وقال سيميوني إن إصابة فيلكس ”قد تكون خطيرة“ مضيفا أنه بات في حكم المؤكد غياب اللاعب البرتغالي عن لقاء الفريق على أرضه أمام باير ليفركوزن في دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع.

وأضاف هذا المزيد إلى مخاوف سيميوني بشأن خط هجومه.

وقال سيميوني ”يدرك كوستا و(الفارو) موراتا أن السبيل الوحيد أمامهما هو الاستمرار في العمل. يدرك المهاجمون أنهم عندما يسجلون أهدافا يصبحون رائعين. عندما لا يسجلون يتم توجيه الاتهامات لهم“.

*فرص ضائعة

ولم يواجه أتليتيكو شحا على صعيد الفرص في الشوط الأول، حيث كان هناك 11 محاولة على المرمى، لكن الفريق افتقر للدقة في إنهاء الهجمات.

وأضاع كوستا فرصة وسدد موراتا مباشرة على مرمى الحارس يسبر سيلسن بينما أتيحت أقرب الفرص عندما اندفع سدد ساؤول بعيدا عن القائم.

وانهى كوستا حالة الصمت عندما اشار الحكم، بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد، بأن المهاجم الروسي دينيس تشيرشيف منع تمريرة عرضية بذراعه. ودفع كوستا بالحارس سيلسن في الاتجاه الآخر خلال تسديده لركلة الجزاء محرزا ثاني أهدافه خلال الموسم.

وكان بلنسية أكثر خطورة في الشوط الثاني وبدأ في تهديد مرمى منافسه في ظل عدم ضغط أتليتيكو.

وأضاع تشيرشيف فرصة خطيرة للتعادل بعد 55 دقيقة عندما سدد في العارضة من مسافة قريبة بعد أن هيأ ماكسي جوميز الكرة له.

وسرت حالة من التوتر في صفوف أتليتيكو عقب ركلة حرة نفذها باريخو في الدقيقة 82 لم تسمح للحارس اوبلاك بالقيام بأي شيء واقترب باريخو بعدها من انتزاع نقاط المباراة لصالح الضيوف بعد حالة ارتباك أمام المرمى.

وقال سيميوني ”لم تتح لنا الفرصة لاستغلال لحظات تفوقنا خلال المباريات التي خضناها... لكننا على قناعة بأننا نملك لاعبين جيدين للقيام بذلك. هناك عمل يجب أن نقوم به. هذا ما اعشقه“.

وظل بلنسية، الذي لم يخسر في خمس مباريات في الدوري، في المركز السادس لكنه فشل في الفوز على أتليتيكو في 10 مباريات.

إعداد أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below