October 22, 2019 / 10:41 PM / a month ago

هدفان قرب النهاية من ديبالا يقودان يوفنتوس للفوز على لوكوموتيف

تورينو (إيطاليا) (رويترز) - ‭‭‭ ‬‬‬ أحرز باولو ديبالا مهاجم يوفنتوس، الذي شارك على نحو مفاجئ على حساب جونزالو إيجواين، هدفين خلال ثلاث دقائق قرب النهاية ليمنح فريقه الفوز 2-1 على لوكوموتيف موسكو الشجاع في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

ديبالا لاعب يوفنتوس يحتفل بتسجيل هدف في مرمى لوكوموتيف خلال مباراة الفريقين في تورينو يوم الثلاثاء. تصوير. ماسيمو بينكا - رويترز

ورغم الاستحواذ على الكرة بنسبة 69 بالمئة على مدار 90 دقيقة، تأخر يوفنتوس بهدف أليكسي ميرانتشوك في الشوط الأول وبدا في طريقه لأول هزيمة تحت قيادة المدرب ماوريتسيو ساري حتى سجل ديبالا هدفا رائعا في الدقيقة 77.

واستغل المهاجم الأرجنتيني، الذي شارك أساسيا في خمس مباريات فقط من أصل 11 مع يوفنتوس هذا الموسم، كرة مرتدة ليتابعها داخل المرمى ويمنح فريقه التقدم 2-1 ويبقيه متساويا مع أتليتيكو مدريد في صدارة المجموعة الرابعة ولكل منهما سبع نقاط.

وقال ديبالا ”أنا في غاية السعادة، كنت بحاجة حقا لمثل هذين الهدفين. كانت مباراة صعبة لكن الليلة كان يمكن رؤية مستوى الخبرة في الفريق. حافظنا طيلة الوقت على هدوئنا حتى نجحنا أخيرا في التسجيل“.

وأجرى ساري تغييرات مفاجئة على تشكيلته الأساسية إذ اختار ديبالا ليلعب بجوار كريستيانو رونالدو في الهجوم كما أشرك رودريجو بيتانكور في مركز جديد خلف ثنائي الخط الأمامي.

لكن متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي قدم أداء باهتا في الشوط الأول ونادرا ما بدا قادرا على إزعاج دفاع لوكوموتيف.

وبدلا من ذلك نجح لوكوموتيف، الذي يقضي مدربه يوري سيمين البالغ من العمر 72 عاما فترته الرابعة مع الفريق وكان يقوده أيضا عندما واجه يوفنتوس في كأس الاتحاد الأوروبي في موسم 1993-1994، في التقدم عندما أنقذ الحارس فويتشيخ شتينسني تسديدة لاعب وسط البرتغال جواو ماريو ليتابعها ميرانتشوك في الشباك.

وزاد إيقاع يوفنتوس بعد مشاركة إيجواين بدلا من سامي خضيرة في بداية الشوط الثاني.

وسدد ديبالا فوق العارضة ثم سيطر مواطنه الأرجنتيني إيجواين على الكرة بصورة رائعة قبل أن يطلق تسديدة حادت قليلا عن المرمى.

وعادل ديبالا النتيجة أخيرا في الدقيقة 77 عندما تبادل الكرة مع خوان كوادرادو، الذي أفلت قبلها بدقيقتين من إنذار بعد مخالفة عنيفة ضد جواو ماريو، قبل أن يسدد في شباك الحارس جيلهيرمي من 25 مترا.

وبعد لحظات أخرى، أطلق أليكس ساندرو تسديدة هائلة تصدى لها جيلهيرمي لتصل الكرة إلى قدم ديبالا الذي وضعها في الشباك محرزا هدف الفوز.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below