October 23, 2019 / 9:53 PM / 20 days ago

مارتينيز يسجل هدفا ويهدر ركلة جزاء في انتصار إنتر على دورتموند

ميلانو (رويترز) - سجل المهاجم لاوتارو مارتينيز هدفا وأهدر ركلة جزاء في الشوط الثاني ليحقق إنتر ميلان أول انتصار في مجموعته بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالفوز 2-صفر على بروسيا دورتموند يوم الأربعاء.

لاوتارو مارتينيز يحتفل بتسجيل الهدف الأول لإنتر ميلان في شباك دورتموند يوم الأربعاء. تصوير: أليساندرو جاروفالو - رويترز

وكسر اللاعب الأرجنتيني حالة الجمود في الدقيقة 22 وسجل من مسافة قريبة بعد أن وضعته تمريرة ستيفان دي فري بعيدا عن متناول المدافعين لكنه أهدر فرصة لقتل المباراة قبل ثماني دقائق من النهاية بعد أن تصدى الحارس رومان بيركي لركلة الجزاء التي سددها.

لكن أنطونيو كاندريفا سجل الهدف الثاني للفريق الإيطالي في الدقيقة 89 بعد هجمة مرتدة.

ومثلت تلك المحاولات ثلاث من أربع تسديدات على المرمى لصاحب الأرض لكنها ضعف ما فعله منافسه الألماني.

وبهذا يتساوى الفريقان بأربع نقاط من ثلاث مباريات في المجموعة السادسة ويتأخران بثلاث نقاط عن برشلونة المتصدر لكن الفريقين بعيدان تماما عن أن يمثلا أي تهديد لأبرز الفرق في البطولة.

وكان الشخص الوحيد الذي بدا متحمسا من المباراة هو أنطونيو كونتي مدرب إنتر الذي قضى أغلب الوقت يتحرك أمام مقاعد بدلاء فريقه ويوجه لاعبيه بطريقته المعتادة.

وكان المدرب الإيطالي سعيدا للغاية بالنتيجة وقال إن نظيره لوسيان فافر اعتمد على الدفاع بشكل غير متوقع.

وأضاف ”ثلاث نقاط مهمة. بروسيا دورتموند غير أسلوبه لأنه كان خائفا من هجماتنا المرتدة على العكس مما قاله فافر قبل المباراة.

”فريقي استعد لمباراة مختلفة لكننا قمنا بعمل جيد للتأقلم وتحقيق الفوز. كان الحل الوحيد للنجاة“.

ومن أول تسديدة على المرمى في المباراة جاء هدف التقدم عندما أرسل ستيفان دي فري كرة أمامية من فوق دفاع دورتموند سيطر عليها مارتينيز بصدره قبل أن يسددها منخفضة في مرمى بيركي المتقدم.

وأبعد سمير هاندانوفيتش حارس إنتر تسديدة جيدون سانشو قبل نهاية الشوط الأول في أول ظهور له.

وتصدى هاندانوفيتش بصعوبة لتسديدة يوليان براندت الغريبة في الدقيقة 64 وعانى دفاع إنتر لإبعاد محاولة أخرى من سانشو بعد ذلك بقليل.

وكان أداء سيباستيانو إيسبوسيتو لاعب وسط إنتر البالغ عمره 17 عاما أحد العلامات المضيئة في المباراة بعد مشاركته في الدقيقة 62 وحصل على ركلة جزاء بعد تدخل من ماتس هوملز.

لكن مارتينيز سددها بطريقة سيئة لينقذها السويسري بيركي بسهولة.

ومن هجمة مرتدة مرر مارسيلو بروزوفيتش كرة إلى كاندريفا الذي انطلق وسددها بثقة داخل المرمى.

وقال فافر مدرب دورتموند ”لم نحصل على العديد من الفرص لكننا لعبنا بشكل جيد. انتظرنا وتفادينا الهجمات المرتدة. حصلنا على فرصة للتسجيل كان علينا استغلالها بشكل أفضل“.

وتابع ”خطتنا كانت اللعب بتماسك والضغط في الوقت المناسب. لا يمكن أن نتوقع الحصول على عشر فرص أمام هذا الفريق“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below