October 26, 2019 / 1:47 PM / 17 days ago

سيتي يقلص الفارق مع ليفربول بعد افتراس أستون فيلا

مانشستر (إنجلترا) (رويترز) - أحرز مانشستر سيتي ثلاثة أهداف في الشوط الثاني خلال فوزه 3-صفر على أستون فيلا في استاد الاتحاد ليتقدم إلى المركز الثاني بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

رحيم سترلينج لاعب مانشستر سيتي يحتفل بتسجيل هدف أمام أستون فيلا خلال مباراة الفريقين بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: جاسون كايرندوف - رويترز. (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط).

وعانى سيتي في الشوط الأول وصنع أستون فيلا عدة فرصة خطيرة تحت الأمطار الغزيرة في مانشستر.

لكن سيتي بدأ بقوة بعد الاستراحة وتلقى رحيم سترلينج تمريرة بالرأس من جابرييل جيسوس وانفرد بالمرمى وسجل الهدف الأول بعد 20 ثانية من الشوط الثاني ليصل إلى 13 هدفا هذا الموسم.

وكان جيسوس قريبا من تسجيل الهدف الثاني لكن المدافع تيرون مينجس أبعد الكرة من على خط المرمى قبل أن يرسل كيفن دي بروين كرة عرضية لم يلمسها أي لاعب لتدخل المرمى في الدقيقة 65.

وبعد خمس دقائق ضمن إيلكاي جندوجان فوز سيتي بالنقاط الثلاث بعدما تابع تسديدة مرتدة.

وعاد سيتي، الذي تعرض لاعبه فرناندينيو للطرد قرب النهاية، إلى المركز الثاني، بدلا من ليستر سيتي الذي فاز 9-صفر على ساوثامبتون يوم الجمعة، برصيد 22 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف ليفربول الذي يستضيف توتنهام هوتسبير يوم الأحد.

وقال بيب جوارديولا مدرب سيتي ”اذا أكملنا الموسم كما لعبنا في الشوط الأول سنكون ضمن مراكز الهبوط. بعد الشوط الأول صححنا شيئا ما وكان الشوط الثاني جيدا“.

ولتجنب الهزيمة الثانية على التوالي بملعبه في الدوري أجرى جوارديولا خمسة تغييرات على التشكيلة التي هزمت أتلانتا في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع وشارك جيسوس أساسيا لأول مرة بملعب سيتي.

ونال اللاعب البرازيلي أول فرصة لكنه سدد خارج المرمى.

وتحسن فيلا بمرور الوقت وكاد يتقدم في الدقيقة 23 لكن الحارس إيدرسون أنقذ فرصة مزدوجة ببراعة.

* تأثير جوارديولا

وعانى سيتي للوصول لقمة مستواه لكن كان يمكنه التوجه إلى الاستراحة متقدما في النتيجة حين كان ديفيد سيلفا في وضع جيد لكنه سدد خارج المرمى.

وبغض النظر عما قاله جوارديولا بين الشوطين فقد ترك أثرا فوريا بعد أن وضع سترلينج فريقه في المقدمة حين تفوق جيسوس على مينجس في لعبة هوائية ليمرر الكرة إلى مهاجم انجلترا الذي سدد بيمناه في الشباك.

وقال دين سميث مدرب فيلا ‭‭‭“‬‬‬كان يجب أن يتصرف تيرون مينجس بشكل أفضل في الهدف الأول وهو يعرف ذلك. ولا يمكن التصرف هكذا أمام لاعب من المستوى الأول مثل رحيم سترلينج‭‭‭“‬‬‬.

واحتفل ديفيد سيلفا بالهدف الثاني ظنا أنه لمس كرة دي بروين العرضية لكن الهدف احتسب في البداية للاعب البلجيكي بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد لوقت طويل للتأكد من عدم وجود تسلل على سترلينج.

لكن مراجعة الدوري الممتاز للقطة بعد المباراة أظهرت أن ديفيد سيلفا هو صاحب الهدف.

وضمن جندوجان الانتصار حين تابع تسديدة برناردو سيلفا بعد التصدي لها وسجل بطريقة استعراضية.

وتعرض فرناندينيو للطرد في وقت متأخر نتيجة حصوله على انذارين ليصبح جوارديولا في ورطة مع تقلص الخيارات في الدفاع. وكان سيتي محظوظا بعدم اهتزاز شباكه بعد أن سدد فيلا في القائم.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below