October 27, 2019 / 7:04 PM / 24 days ago

بالاس يفرض التعادل على أرسنال في مباراة شهدت جدلا بسبب حكم الفيديو

(رويترز) - اكتفى أرسنال بالتعادل 2-2 مع ضيفه كريستال بالاس باستاد الإمارات في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد إذ حرم حكم الفيديو المساعد صاحب الأرض من هدف الفوز المتأخر عبر سقراطيس باباستاثوبولوس.

سقراطيس باباستاثوبولوس يحتفل بتسجيله هدف أرسنال الثالث الذي ألغي في لندن يوم الأحد. تصوير: توني أوبرين - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

واستطاع سقراطيس الانقضاض على كرة شاردة اثر ركلة ركنية قبل النهاية لكن الهدف لم يحتسب بسبب وقوع مخالفة خلال الإعداد له من قبل كالوم تشامبرز ضد جاري كاهيل.

وقال اوناي ايمري مدرب ارسنال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”لم أفهم رد فعل الحكم وتقنية حكم الفيديو. الأسبوع الماضي، لم يتم اللجوء لتقنية حكم الفيديو لاحتساب ركلة جزاء لنا (أمام شيفيلد يونايتد) لكننا نحترم ذلك.

”لم يكن هناك أي التباس بالنسبة لي. إنه قرار سيء. نستحق الفوز وكان رد فعلنا مميزا عقب تعادلهم. سجلنا لكن الحكم لم يحتسب الهدف لنا“.

وتقدم أرسنال 2-صفر في أول تسع دقائق عبر ثنائي الدفاع سقراطيس وديفيد لويز. وسجل سقراطيس من ركلة ركنية بعد فشل بالاس في ابعاد الخطورة وبعدها بنحو 106 ثوان، انطلق شريكه في مركز قلب الدفاع ديفيد لويز نحو القائم البعيد ليسجل في المرمى اثر ركلة ثابتة أخرى.

وأشهر الحكم مارتن أتكينسون البطاقة الصفراء لويلفريد زاها لادعاء السقوط داخل منطقة الجزاء بعد تدخل تشامبرز لكن حكم الفيديو المساعد تدخل وأبلغ الحكم أنها ركلة جزاء نفذها لاعب الوسط لوكا ميليفويفيتش بنجاح.

وقال روي هودجسون مدرب بالاس ”أنا سعيد كم أجل مارتن لأنه لو حدث ذلك في الفترة ما قبل تطبيق تقنية حكم الفيديو، لما كان قد تم احتساب الهدف...والجميع كان سيقول إنها ركلة جزاء صريحة.

”اعتقد انها ركلة واضحة وأنا سعيد لأن الحكم تراجع عن قراره الأول.

”بالطبع، كان هناك قرار آخر بمساعدة تقنية حكم الفيديو المساعد صب في مصلحتنا. كان هناك الكثير من التدافع وأنا سعيد أن القرار الصحيح اتخذ في النهاية“.

وبدأ بالاس الشوط الثاني بشكل أفضل من منافسه وأدرك التعادل في الدقيقة 52 بضربة رأس من جوردان أيو عند القائم البعيد بعد تمريرة عرضية من جيمس مكارثر.

وأخرج أوناي إيمري مدرب أرسنال لاعبه جرانيت تشاكا وسط صيحات الاستهجان من الجماهير ضد اللاعب السويسري.

ولم يتعامل القائد الغاضب بسهولة مع ردود الفعل حيث وضع يده على اذنه قبل أن يخلع قميصه ويركض إلى خارج الملعب وسط تعالي الصيحات.

وأضاف ايمري ”كان مخطئا لكننا سنتحدث عن هذا الموقف في الغرف المغلقة“ رافضا الحديث عما إذا كان لاعب الوسط السويسري سيظل قائدا للنادي.

وتابع ”أريد أن اتسم بالهدوء لكنه كان مخطئا في هذا التصرف“.

وانتهت المباراة بطريقة سيئة عندما التحم ماتيو غندوزي مع زاها بعنف ليمنع هجمة مرتدة لبالاس قبل النهاية. ودخل اللاعبان في شجار محدود وتلقى اللاعب الفرنسي بطاقة صفراء.

وتركت النتيجة ارسنال في المركز الخامس بانتصارين فقط في اخر سبع مباريات متراجعا بفارق أربع نقاط خلف تشيلسي صاحب المركز الرابع الذي فاز على بيرنلي يوم السبت.

إعداد أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below